Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

الله أكبر يا حلب
خليل البابلي   Tuesday 02-08 -2016

الصيحاتُ في الفلوجة في الموصلِ دَوَّت ترتقب
اللهُ يا الله المرتقي بالأسباب كيفما يشاء
و هو الذي يُمْسِكُ بالأرض ِ و بالسماء
و كُلّ ما في الكون و الأنْس و جان ٍ ، العباد كُلُها اليه
ينقلب المجوس و الروس بفعل الله بالأمْر ِ اذا تلاه
تكالب المجوس – صهيون – الصليبية على مَرِّ الحُقَبْ
ينقلب االفرسُ و صهيون ، اميركان و روسٌ أي منقلب
اللهُ في كتابهِ الكريم قد سَّنَّ لِناموس ٍ لِيُعْلِم البشر
أذِنْتَ لِلمُسْتَضْعَفِ المظلوم ان يقاتل الطغاة و النصرُ وَجَبْ
مهما قَوَى الظالم و الطغاة ما أوُتوا و حالهم عَجَبْ
فأنني الله ُ العزيزُ قاهرٌ فوق العِبَاد ، مُرْتَقي السبب
يا عُمَراً عبدالعزيز(1) العربيُ التَقيُ مانزالأسباب
الشام الرجولة و التوحيد و الأِباء مازالت هنا
الصبرُ و الجَلاَدَةْ بالتوحيد و القرآن و الدعاء
شام أميَّة الفتوحات ، الصحابة ُ ، الفاروق راية الأبد
خامنئي ساسان للمجوس في طهران يلطم ينتحب
أحبارُهم فرسٌ ، اعاجم عند ساسان النجف
و حشدها الصهيو-صليبي المجوسي لرعاديد التَفَرّس ، القطيع
كالشوكةِ الرنانة بات يرتجف
سيجعل الله قلوب الكفر و الشِرْكِ ضِعَافا ً ترتعب
(آسِنْ عدو الله)(2) حزب الفيرزان(3) عند لبنان تَشَّقَق طبله
و ضارب الايقاع هُدَّ من تَعَبْ
صهيو – اميركان و افرنج – انجليز (كالرواديد)(4) ستنهق من فزع
و كلُ عربان و اكراد الرذيلة و المطايا هزها جَزَعْ
الله يا الله مَنْ أعْلَيْتَ و العِزَّة ُ بالأسلام راية العرب
بقوةِ الله اسود الشام و الاسلام و الله ظهيرٌ معكم
أدلب ، حماةٌ ، حَمْص ، دارَّيَا ، دمشقٌ ، ربُنا الله ُ انْتَصِرْ
الله ُ أكبر نينوى ، فلوجة العراق
اللهُ أكبر انتِ يا شامَ حلب.

=====
الخليفة الاموي عمر بن عبدالعزيز رحمه الله(1).
رئيس حزب قطعان التفريس و التمجيس الاثني عشرية بلبنان حسن نصرلله(2).
الفيرزان احد قادة الفرس المجوس الذين سحقهم الصحابة(رضوان الله عليهم) في معارك فتح ساسان و سحق المجوسية ، كترميز لحزب الله(3).
الرواديد : هم الذين يرددون قصائد العداء للعرب و الاسلام بالنغم الفارسي للشحن النفسي لقطعان النعاج و التيوس البشرية الاثني عشرية للطم الصدور و الرؤوس و الوجوه في اليزدجرديات(الحسينيات) و هو احد اهم طقوس الديانة المجوسية الفارسية الاثني عشرية(4).



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  شَتَّانَ شَتَّانِ ما بين..؟

 ::

  لى ارض العرب اليوم تُبْلىَ السَرَائِرْ [الله وحدهُ ذو القوة الناصر]

 ::

  عِرَا ُقكَ وَيْلْ [فاجعة ُالتاسع من نيسان الأسود]

 ::

  اللواء45

 ::

  حكومة سوق مْرَيَدِي

 ::

  ديمقراطية ُ أمريكا و دين الفرس

 ::

  علمٌ بالأربع ألوان

 ::

  معادلة التيوس العربيه


 ::

  لكم فكركم ولي فكر

 ::

  وأسام منك...

 ::

  ألمحافظة على "صحة" الشركة !

 ::

  ورد الانفس الحيرى

 ::

  يومٌ في الناقورة على تخوم الوطن

 ::

  في ضوء الانتخابات الفلسطينية

 ::

  كلكم مجانين ..وحدي العاقل2-2

 ::

  إدارة الصراع التنظيمي

 ::

  دكتور شوقي شعث لازلت تسكُنني حتى رمقي الأخير

 ::

  عندما يكون الفلسطيني عدو نفسه



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  من المهد إلى هذا الحد

 ::

  صخب داخل الكيان الصهيوني .. انعاسات وأبعاد!!

 ::

  التنظيمات النقابية والحياة السياسية فى مصر

 ::

  قصة ثلاثة شهداء والتهمة حب فلسطين

 ::

  زمن التحولات الكبيرة

 ::

  الفساد في لبنان أقصر الطرق إلى السلطة

 ::

  ظاهرة «بوكيمون غو»

 ::

  الاستفتاء تم

 ::

  «سايكس- بيكو».. التاريخ والمستقبل؟

 ::

  فلسطينيو سوريا وتراجع المرجعية

 ::

  مرجعية الفساد والإفساد في الوطن العربي... !

 ::

  أزمة الصحافة والإعلام فى مصر

 ::

  العالم... والمشكلة الأخلاقية المعاصرة

 ::

  أصنامنا التي نعجب بها






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.