Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

العلمانية والدين
د. محمد عمارة   Friday 22-07 -2016

العلمانية والدين يكذب المتغربون عندما يدلسون علينا فيقولون: إن العلمانية ليست خطراً على الدين، وإنها محايدة في الموقف من كل الأديان..
نعم.. إنهم - في هذا القول - كاذبون ومدلسون.
لقد كان الشرق هو قلب العالم المسيحي قبل ظهور الإسلام، فلما تحول الشرق إلى قلب العالم الإسلامي، بعد الفتوحات التي حررت الشرق والشرقيين من القهر الروماني، أصبحت أوربا هي قلب العالم المسيحي.

ولقد استمر ذلك حتى ظهرت العلمانية، التي عزلت السماء عن الأرض، وأحلت الدين الطبيعي محل الدين السماوي..
وجعلت العالم مستقلا بذاته، غير محتاج إلى إله يدبره، والإنسان مستقلا بذاته، ليس في حاجة إلى شريعة إلهية تأتيه من وراء الطبيعة لتدبير مجتمعاته، فكانت نتيجة هذه العلمانية
- بلغة الأرقام:
- إن الذين يؤمنون في أوربا بوجود إله، حتى ولو لم يعبدوه، هم أقل من 14% من الذين يصنفون أنفسهم مسيحيين!.

- وفي فرنسا- أكبر بلاد الكاثوليكية - لا يذهب إلى قداس الأحد إلا أقل من 3% من السكان!.
- وفي إيطاليا - حيث الفاتيكان - يوافق 70% من الكاثوليك على ممارسة الجنس قبل الزواج،
ويتطرف 74% من عموم الكاثوليك في المسائل الأخلاقية على عكس تعاليم المسيحية والكنيسة!،

وغنت المطربة الأمريكية "مادونا" في كنيسة تاريخية، بعد أن تحولت إلى مطعم، وتحول المذبح إلى فرن للبيتزا"!...

- وفي ألمانيا توقف القداس في نحو ثلث الكنائس في أبرشية "أيس" بسبب قلة الزوار،
وهناك عشرة آلاف كنيسة مرشحة للإغلاق وللبيع لأغراض أخرى!،
وتفقد الكنائس الألمانية - الإنجيلية والكاثوليكية - سنويا أكثر من مائة ألف من أتباعها!.

- وفي إنجلترا - ذات العلمانية المخففة والتي ترأس الملكة كنيستها الإنجليكانية - لا يحضر القداس الأسبوعي سوى أقل من مليون مواطن!،
ولقد صنفت 10% من كنائسها رسميا باعتبارها زائدة عن الحاجة ومرشحة للبيع مطاعم وملاهي وحتى علب ليل!،

وأعلن الكاردينال "كورمك ميرفي" رئيس الكنيسة الكاثوليكية في إنجلترا وويلز، أن "المسيحية أوشكت على الانحسار في بريطانيا،
وأن الدين لم يعد مؤثرا في حياة الناس"!،
ورغم صعود موجات الإسلاموفوبيا، وتشبيه الإسلام بالشيطان والنازية والشيوعية، تتحدث الدراسات الإحصائية أن السنوات القليلة المقبلة ستشهد زيادة المسلمين الإنجليز الملتزمين على نسبة المسيحيين الإنجليز الملتزمين!.

- وفي الدنمارك، بلد الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، والمظاهرات والأقلام التي تخوف وتحذر من "أسلمة أوربا" - عرضت عشر كنائس للبيع!،

وصرح "كاي بولمان" الأمين العام للكنائس في الدنمارك بأنه "إذا لم تستعمل الكنيسة للعبادة، فالأجدر أن تستعمل كحظيرة للخنازير"، في محاولة لحظر بيعها مساجد للمسلمين الدنماركيين!.
- وفي أمريكا، وهي الأكثر تدينا عن أوربا، انخفض حضور قداس الأحد الكاثوليكي 40% عن خمسينيات القرن العشرين!.

فهل بعد هذه النماذج من الأرقام يجوز التدليس بأن العلمانية محايدة بين الأديان؟!.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الاتجاة الصعب والوعر

 ::

  حال الأعراب

 ::

  بحث حول المكتبة الظاهرية بدمشق وعلمائها أنموذجا

 ::

  غزة... الانتصار التكتيكي والهدف الاستراتيجي

 ::

  ثرثرة في صالون حلاقه

 ::

  وزير كاوبوي من مخلفات رعاة البقر

 ::

  لماذا تهاجر الكفاءات العربية إلى أميركا

 ::

  3,3 مليار دولار عائد قناة السويس خلال عام

 ::

  لبنان خياره عربي

 ::

  تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها _ألن جونستون



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  'لا تخرج قبل أن تكتب سبحان الله'.. بسطاء في الفخ

 ::

  هاكرز سعوديون يخترقون حسابات مؤسس الفيس بوك علي مواقع التواصل

 ::

  الجزائر.. كما يصفها فرنسي سنة 1911

 ::

  أعمال السيادة وحكم القضاء الإداري بشأن جزيرتي تيران وصنافير

 ::

  العدوان الغربي على العالم الإسلامي

 ::

  ثلاثة تساؤلات حول دراسة الأمريكية والأونروا عن الفلسطينيين في لبنان

 ::

  من مفاهيم الأساس في علم السياسة إلى مفاهيم الأساس في علم العلاقات الدولية

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 1

 ::

  جيشٌ في مواجهة مقاومٍ ومقاومةٌ تصارع دولةً

 ::

  سلفية المنهج والممارسة السياسية

 ::

  كوكب الشيطان

 ::

  الاتفاق التركي الاسرائيلي وتطلعات حماس

 ::

  إعادة إنتاج السلطويّة في فلسطين






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.