Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

المال... المال... أين هو المال؟
محمد الحنفي   Tuesday 19-07 -2016

المال... المال... أين هو المال؟ في البحث عنه...
تجندت فصائل النهب...
عصاباته...
للبحث...
عما نهبوه...
للبحث عما هربوه...
بعيدا عن هذا الوطن...
في فضاءات فارغة...
لا وجود فيها...
لما نهبوه...
في بيوت الكادحين الفقراء...
اللا يملكون شيئا...
اللا يعرفون إلا...
أن هذا الوطن...
تم نهب ثروته...
تم تهريب...
ما تم نهبه...
إلى حسابات الأبناك...
خارج هذا الوطن...
ليصير الشعب...
ليصير الوطن...
بدون ثروات...
بدون نمو...
بدون مشاريع...
والناهبون يرددون...
المال... المال...
ويتساءلون...
اين هو المال؟...
وهم يعرفون...
أين أودعو المال...
بعد ما نهبوه...
فأبواب الأموال مشرعة...
أمام الناهبين...
حتى ينهبوا...
ما شاء لهم النهب...
حتى يرتووا...
من حياض الثروات...
ليظمأ الشعب...
اللا يعرف أي طريق...
إلى حياض الثروات...
حتى لا يصير الشعب...
مرتويا...
بالحصول على ضرورات الحياة...
فالشعب لا يعرف...
أي طريق...
إلى حياض الثروات...
ولا يرتوي...
بالحصول على ضرورات الحياة...
لأن الحكام...
لأن الناهبين...
لأن أصحاب امتيازات الريع...
لأن تجار السموم...
أغلقوا كل الطرق...
حتى لا يعرف الشعب...
طريق الحياض...
حتى لا يرتوي...
حتى لا يحصل...
على ضرورات الحياة...
لضمان الاستمرار فيها...
من أجل أن ينال منه الموت...
حتى يتخلص الرأسمال...
من كل الزوائد...
حتى لا يستمر في هذي الحياة...
إلا المنتجون...
لصالح نمو الرأسمال...
الصار يهرب...
إلى خارج كل الأوطان...
إلى خارج هذا الوطن...
بعد نهب الثروات...
اليمتلكها الشعب...
الصارت جزءا...
من الرأسمال...
اللا يستقر...
في هذا الوطن...
اليهاجر...
إلى خارجه...
بدون خضوع...
لأي رقابة...
بدون التزام...
بالقوانين...
وبدون محاسبة...
ليتم الإفلات...
من كل أشكال العقاب...
ليضيع الشعب...
ويضيع الوطن...
وتتبخر...
كل مشاريع الشعب...
حتى تنعدم...
مناصب الشغل...
مقاعد المدرسة...
أماكن كل أنواع علاج الأمراض...
فتباع المدارس...
تباع المستشفيات...
تباع مناصب الشغل...
حتى يجد الناهبون...
ما ينهبون...
ما يهربون...
بعد النهب البليغ...
لصالح نمو الحسابات...
في أبناك باناما...
في أبناك سويسرا...
في أبناك فرنسا...
وفي كل الأبناك...
اللا يعرفها...
إلا الناهبون...
الغارقون في متاهات النهب...
في متاهات التهريب...
بدون مراقبة...
بدون محاسبة...
وبعد كل هذا النهب...
بعد كل هذا التهريب...
بعشرات الملايير...
من الدولارات...
يسألون الشعب...
أين المال...
وهم يعرفون...
من نهبه...
ومن هربه...
وأين تم وضعه...
من كل أبناك العالم...
ليصير في خدمة الرأسمال...
لصالح...
بلدان الرأسمال...
ليحرم الشعب منه...
ليحرم هذا الوطن...
من الثروات...
الينتجها الشعب...
التنتجها أراضي الوطن...
والسؤال مزايدة...
وتضليل للعقول...
وإيهام...
ببراءة الناهبين...
إيهام...
بانعدام التهريب...
والإيهام تبخر...
والتسريبات...
عرت كل المستور...
وانفضحت...
أفاعيل كل ناهب...
لثروة الشعب...
كما انفضحت...
أفاعيل كل مهرب...
من خلال الوثائق...
التنشرها الصحافة...
عن مالكي الرأسمال...
اللا علاقة له...
بنظام الرأسمال...
الاتي...
من فعل إنتاج العمال...
ومن فعل الاتجار...
في الخدمات...
لا من فعل النهب...
ولا من فعل التهريب...
فهل يستقر...
بالشعب الأمر...
ليصير بدون ثروات...
وهل يستقر...
الأمر بهذا الوطن...
حتى يصير بدون ثروات...
ونصير جميعا...
واقفين...
على أبواب الرأسمال...
نمد الأيادي...
لنيل الصدقة...
حتى نوفر...
ما ينهبه الناهبون...
من أجل التهريب...
لإمداد حساباتهم بالنماء...
فلا يتوقفون...
عن نهب الثروات...
عن تجويع الشعب...
لاستمرار التخمة فيهم...
حتى لا يشعر الناس...
بأن الأمان...
يواكبهم...
حتى يستمروا...
في نهب الثروات....

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 7

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 6

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 3

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 2

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 5

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 4

 ::

  وأسام منك...


 ::

  سوريا ... ذاكرة مختزلة وأمة مستعبدة!!

 ::

  العرب في مناهج وكتب التعليم الإسرائيلية

 ::

  الربيع العربي يجتث البعث الفصل الأول

 ::

  انتصار فلسطين في اليونسكو خطوة نحو الاعتراف بالدولة ومحو وعد بلفور

 ::

  التضامن المنشود في مواجهة التحديات

 ::

  بوش الرئيس المتمرد

 ::

  تلفزيون فلسطين ... نقلة نحو الانكماش /ردا على رامي دعيبس

 ::

  مصالحة سلطوية و ليست مصالحة وطنية

 ::

  الثورة السورية...صدمة أنجبت صمودا

 ::

  مسامير وأزاهير 162 ... من بركات قافلة الحرية!.



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  وأخيراً اعترف البعير

 ::

  قصة قصيرة / حياة بنكهة الشّعْر و البطاطس

 ::

  كيفية حل مشكلة الدولار في مصر

 ::

  أخطر سبب للإرهاب!

 ::

  خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مفهوم القانون الدولي العام

 ::

  دراسة: أطفال النطف المهربة ثورة انسانية للأسرى الفلسطينيين فى السجون الاسرائيلية

 ::

  رمضان لن يغيِّر سلوك الإرهابيين!

 ::

  قمة نواكشوط… وتسمية الخطر الإيراني

 ::

  مدينة "بني ملال" بما لا يخطر على بال

 ::

  الجنسية العربية.. ذل و مهانة

 ::

  (إسرائيل)، وحملة تزوير الحقائق

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 2

 ::

  لماذا سيسقط داعش وأمثاله

 ::

  قبل أن تهربي من أسرتك اقرئي مقالي






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.