Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

القهوة .. وسيلة للإعدام
د. هيا إبراهيم الجوهر   Wednesday 29-06 -2016

القهوة .. وسيلة للإعدام شربك فنجالا من القهوة بالذات صباحا دليل على أنك مثقف ومتحضر، صور أكوابها وفناجيلها في وسائل التواصل الاجتماعي توحي لمتابعيك أنك في قمة الشاعرية والرومانسية والسلام الداخلي ودليل عندهم على فكرك العميق!
وهي أكثر مشروب في العالم دار حوله جدل منذ اكتشافها وإلى اليوم لم تتمكن الدراسات من إثبات نفعها أو ضررها المطلق بل يزداد عدد شاربيها بشكل مذهل كل ثانية حتى بلغ معدل استهلاكها حول العالم أكثر من 800 مليار فنجال في السنة بنسبة تزايد بلغت 1.5 في المائة سنويا أي 12 مليار فنجال! قديما كانت الهجمة ضدها شرسة جدا حتى وصل ببعض الحكام في القرن الـ17 إلى فرض عقوبة الإعدام بحد السيف على شاربها واعتباره مجرما مثل ما حدث في الإمبراطورية العثمانية خلال حكم مراد الرابع! حيث كان السلطان مراد عازما على القضاء على شربها نهائيا، فكان يسير في الشوارع ومعه من يحمل السيوف، ومن يشربها كانت تُقطع رأسُه فورا. وقبلها كان شاربها يحبس في حقيبة جلدية ويقذف بهما في النهر ومع ذلك استمر الناس بشرب القهوة، رغما عن حد السيف!
وحتى علماء الدين والأطباء كانوا يحذرون منها لأن شاربها كان يقوم بتصرفات لا تليق كما تؤدي إلى جفاف السائل الشوكي وبالتالي الشلل! بينما يرى مؤرخ القهوة "مارك بيندرجراست" مؤلف كتاب Uncommon Grounds أن الحظر كان له علاقة بالسياسة! أما في السويد وخلال حكم الملك جوستاف الثالث في القرن الـ18 على الرغم من أنه كان من دعاة التنوير، فألغى التعذيب، وسمح بحرية الصحافة، وعزر التسامح الديني. لكنه، كان كارها للقهوة، معتقدا أنها تشكل تهديدا كبيرا على الصحة فبدأ حربه ضدها بقرار تقنين استهلاكها هي والشاي.

وفرضت عليهما الضريبة، حتى تم حظر القهوة تماما. وعلى عكس المتوقع، فقد تنامت تجارتها وزاد عدد محبيها!
ولأنه كان مقتنعا تماما بضررها، بينما العلم في ذلك الوقت لم يثبت ضررها، قرر القيام بتجربة غريبة يثبت للناس فيها صدق اعتقاده، ولم يكن أمامه سوى شقيقين محكوم عليهما بالإعدام نتيجة ما اقترفاه من جرائم، ففضل بدل أن يعدمهما، سجنهما مدى الحياة بشرط أن يشرب أحدهما القهوة يوميا، والآخر عليه أن يشرب الشاي مدى الحياة!
وكان جوستاف واثقا مِن أن مَن حكم عليه بشرب القهوة سيموت نتيجة التسمم من هذا المشروب، لكن ما حدث كان مفاجأة، فقد عاشا حتى بلغا الـ80 وشارب القهوة كان أطول عمرا من شارب الشاي والمفارقة المحزنة أن الملك توفي قبلهما دون أن يرى نتيجة تجربته.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  أين نحن من اتفاقية الكربون الجديدة؟ سؤال تطرحه القمة العالمية لطاقة المستقبل بابوظبي

 ::

  حجز الأموال والإرادة الفلسطينية

 ::

  التربية النفسية وتطبيقاتها التربوية

 ::

  باحث يطرح فكرة إنشاء بحيرة بالربع الخالي وقال أنها سهلة التنفيذ عالية العوائد

 ::

  "القاعدة" تفصح عن وساطة بينها وبين النظام برعاية علماء يمنيين أفشلتها الدولة

 ::

  مكتبة البصرة في أمانة أمينة

 ::

  نتانياهو والرقص على الدماء الفرنسية، وصيحة السويد في الرد على اضاليله

 ::

  الشياطين يا مقتدى توسوس ولا تعظ!

 ::

  (ماهر الطاهر) زيارة تاريخية ودلالات وطنية

 ::

  ماهية الأشياء فى القرآن



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي


 ::

  الرهان على انهيارٍ أوروبي!

 ::

  بعد الهزيمة في ليبيا هل يجد «داعش» ملجأً في تونس؟

 ::

  الفساد في لبنان أقصر الطرق إلى السلطة

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 3

 ::

  لـيـلـة "عـدم" الـقـبـض على إردوغـان !!

 ::

  التصور الشعبى للقرارات الصعبة التى وعدنا بها الرئيس

 ::

  من مفاهيم الأساس في علم السياسة إلى مفاهيم الأساس في علم العلاقات الدولية

 ::

  أردوغان وأحلام السّلطنة العثمانية البائدة

 ::

  في إنتظار الإعلان عن وزير أول تفرزه مخابر ما وراء البحار

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 3


 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  رمضان شهر تكثر فيه الحسنات وترتفع فيه الدرجات

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  القهوة .. وسيلة للإعدام

 ::

  لاحتلال يخطط للاستيلاء على 62 ألف دونم في الضفة

 ::

  كيف تدير حملتك الانتخابية بنجاح؟ 7 خطوات لحملة انتخابية ناجحة

 ::

  35 مليار جنية حجم إنفاق المصريين في رمضان

 ::

  واشنطن تفاوض طالبان وأدوار لعارض الأزياء يوسي كوهين

 ::

  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء

 ::

  حتى في رؤية هلال رمضان مختلفون؟

 ::

  دور البرادعي في تدمير العراق وبث الفوضى في مصر

 ::

  السعوديون يفضلون الزواج من اليمنيات والسوريات.. والسعوديات يفضلن اليمنيين والكويتيين






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.