Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مالكوم إكس والثورة الجزائرية
معمر حبار   Sunday 19-06 -2016

مالكوم إكس والثورة الجزائرية     كتاب " مالكوم إكس ، سيرة ذاتية "، للأستاذ اليكس هالي، ترجمة ليلى أبو زيد، بيسان للنشر، بيروت، لبنان، الطبعة الثانية 2000، من 362 صفحة، يتحدث فيه عن حياته الشخصية، ورحلته، وعلاقته بساسة الولايات المتحدة الأمريكية، وبعض قادة العرب وإفريقيا، وتأثره الشديد بما رآه ولمسه في الدول العربية، ويعطي صورة قاتمة صادقة عن مستوى العنصرية التي بلغتها الولايات المتحدة الأمريكية في منتصف الستينات فقط، ومما جاء في الكتاب..
تحدث في الفصل الثامن عشر ، ابتداء من صفحة 263، عن رحلته في منتصف الستينات لبعض الدول العربية منها الجزائر، وبعض الدول الإفريقية، وفرحته الشديدة جدا بلقاءه بالمجتمع الإفريقي وقادته حتى أنه قال، إن أفضل هدية تلقيتها من إفريقيا هي لقاءه بنكروما.
وتمثلت مهمته وهو يزور إفريقيا وبعض الدول العربية، في عرض الصورة القبيحة والحقيقية التي يعيشها الأمريكي الأسود، من عنصرية واضطهاد وتعرضه لكل ألوان الإهانة والإذلال، ويعطي لذلك أمثلة. ويطلب العون والمدد من الدول الإفريقية لمحاربة التمييز العنصري الذي يعانيه الأسود الأمريكي، ويطالب بشدة التعاون في إطار ما يسميه الأفرو أمريكي.
ويتحدث أيضا عن النفاق الأمريكي، الذي يتظاهر أمام الأفارقة بأنه معهم ويناصرهم ، وهو في الحقيقة يستغل خيراتهم الطبيعية أبشع إستغلال.
ويقول للأفارقة، إن الأمريكيين الذين يتوددون إليكم الآن، هم أنفسهم الذين يمارسون أبشع أنواع التمييز ضد إخوانكم السود في الولايات المتحدة الأمريكية.
ويقول لهم، وأنتم تتحدثون عن الميز العنصري في جنوب إفريقيا، تحدثوا عن التمييز العنصري في الولايات المتحدة الأمريكية، وحاربوه بشدة.
والخلاصة أنه يعرض على الأفارقة التمييز العنصري الذي يعيشه الأمريكي على يد الأمريكي، ويطلب منهم مساعدة الأمريكيين السود للتحرر من العبودية والتمييز العنصري، والرفع عن كاهله كل أشكال الذل والهوان.
أريد أن أقول من خلال هذه الإطلالة، أن الأمريكي الذي عانى من العنصرية مدة 400 عام، والأحداث العنصرية التي تطرق إليها صاحب الكتاب تعود لسنة 1964، أي بعد نصف قرن ، حين كانوا يترجون الأفارقة لإزالة الميز العنصري، يصبح للولايات المتحدة الأمريكية..
رئيسا أسودا، وكان لها وزيرة خارجية سوداء، ووزير دفاع أسود، ومندوبة لدى الأمم المتحدة الأمريكية سوداء، ومرشحة للرئاسيات بدعم من رئيسها الأسود.
فماذا إذن عن العرب بعد 15 قرنا؟.. هل فيهم أسود يحكم؟. وأسود يقاضي؟. وأسود يؤم الناس؟. وأسود سفير؟. وأسود وزير؟.. وهم أمة طغت عليها والسمرة السواد.
وصف مالكوم إكس الجزائريين حين زار الجزائر، في صفحة 278، وبتاريخ 19 ماي 1964 .. " كان الجزائريون ثوريين حقا عايشوا الموت عن قرب فلم يعودوا يرهبونه.
وقال في صفحة 284، وهو يفتخر بالثورة الجزائرية.. " الثورة تحطيم نظام وإقامة نظام آخر مكانه كما حدث مع الثورة الجزائرية التي أخرجت الفرنسيين الذين كانوا هناك منذ مائة عام "..
يرى مالكوم إكس في صفحة 288، أن.. اليهود كانوا عاملا من عوامل تهجير السود في الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة في الأحياء التي يسكنونها. وكانوا عاملا من عوامل العنصرية المسلطة على السود يومها.
ويواصل قائلا.. " والمهزلة أن هؤلاء اليهود أنفسهم يجدون صعوبة كبرى في جعل البيض يقبلونهم ".

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الثورة الجزائرية من خلال اليوميات

 ::

  مالك بن نبي.. ترجمتي لدفاتر بن نبي

 ::

  اللغة العربية من خلال مآسي شخصية

 ::

  العرب واللغة العربية من خلال أبي القاسم الشابي

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  حبيب راشدين .. صاحب الحبر الذهبي

 ::

  وحي الصدور

 ::

  زوروا الشرطة

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد


 ::

  مفكرٌ للأمة

 ::

  زمن الكوابح لا المفاوضات

 ::

  كوكتيل

 ::

  انظر للشرق واذكرني

 ::

  "خيبة" قراءة في نص للكاتبة: صونيا خضر

 ::

  الأورام / علاج السرطان

 ::

  الحركة الصهيونية استخدمت الرياضة لتحقيق أهدافها بالاستيلاء على فلسطين وتعزيز الهجرة إليها

 ::

  هل مصر تستعيد دورها؟؟؟

 ::

  الحرب ضد حماس في غزة خاسرة

 ::

  إسرائيل أولمرت: احتواء حصيلة فينوغراد وعودة الى «الانطواء»



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  هل انتهى تنظيم داعش حقا؟!

 ::

  الصهيونية فى العقل العربى

 ::

  30 يونيو .. تلك الأيام !!

 ::

  سوريا والعالم من حولها قراءة لما لا نعرف!

 ::

  تداركوهم قبل لبس الأحزمة

 ::

  الجنسية مقابل الخيبة

 ::

  اليمن .. الشرعية التي خذلت أنصارها

 ::

  الدستور الإيراني والإرهاب

 ::

  في إنتظار الإعلان عن وزير أول تفرزه مخابر ما وراء البحار

 ::

  تداعيات التغيرات الداخلية بأضلاع مثلث الاقليم

 ::

  الغنوشي والإخوان.. ميكافيلية تجربة أم فاتورة فشل!

 ::

  المسلمون وداعش وكرة القدم

 ::

  الصهيونية والرايخ (الامبراطورية) الثالث

 ::

  بين تركيا ومصر.. درسان مهمان






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.