Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

دكتور اكوي (اجوي) قلبي
الدكتور رافد علاء الخزاعي   Sunday 27-10 -2013

دكتور اكوي (اجوي) قلبي حكى لي صديق جراح قلب نطاسي بارع من مصر الشقيقة في احدى السفرات حكاية غريبة وهي ان لديه مريض عمره 35 سنة شاب عراقي كان في اتم الصحة والنشاط والحركة الدائبة وخلال ثلاثة اشهر بعد قصة حب عاصفة فاشلة اصيب بذبحة صدرية شديدة كما يصفها صديقي الطبيب المصري وقال عندما استدعي للقاعة التعليمية في المشفى الذي يعمل به وعرض عليه الفحص القسطاري االتشخيصي للحالة انه اصيب بالذهول عندما علم ان عمر صاحب الحالة 35 سنة بالتمام والكمال وان لديه تضيق بالغ الخطورة في الشرايين التاجية الثلاثة وان العلاج القسطاري التداخلي وزرع الشبكة لاينفع مع هذه الحالة الا عن طريق عملية زرع الاوردة من الساق للشرايين التاجية وتحويل الشريان المجهز للثدي الايمن والايسر لدعم الشرايين التاجية المصابة وعند مراجعة الحالة من اسباب الاختطار كان الذهول اكثر للجراح لان المريض كان لايوجد تاريخ مرضي للسكر والضغط او التدخين او السمنة او تاريخ عائلي وان نسبة الدهون في الدم جيدة وانه كان رياضييا وبعد ذلك توجه الطبيب الجراح مع الطبيب المعالج لرؤية المريض في ردهة الانعاش ......
فساله الطبيب الجراح كيف جرت الحالة.....
قال له المريض انه الحب الغادر الذي حرق له قلبه وهكذا كان يعتقد وقال له دكتور هنالك لنا اغنية في العراق تقول....
يا طبيب صواب دلالي كلف, لا تلكمه بحطة السماعة. بعد دقات القلب ما تنعرف ، تنقطع ما بيه ساعة و ساعة ياطبيب بسهم محبوبي انصبت والسهم جتال منه تعذبت
اه والويلاه من عنده صحت جرح كلبي مارهم بصوابه
يا طبيب صواب دلالي كلف
يا طبيب دواي مااظن ينعرف
يا طبيب الجرح لبكلبي بالف
جرح زاد على جروح اوجاعه
يقول الطبيب المصري وقتها عجزت معلوماتي الطبية وانا ارى دموع الشاب تنسال من عينيه بحرقة واقتنعت ان الحب قتال صاحبه كما تقولون.....
قلت له نعم هذه الاغنية مشهورة عندنا وغناها اكثر من مغني من داحل حسن وحسين نعمة وسعدي البياتي واخير حسام الرسام..
وان الحب جتال صاحبه هنالك قصيدة للشاعر الرائع فالح حسون الدراجي وغناها المبدع سعدون جابر.....
نا بهذا العمر حبيت واشكي لك إجيت أعتب
هوى تالي العمر كتال
واكثر من هوى ايام الصبا يعذب
ما اريدن سفر وي مركب البد ذات
بد الذات لو طال السفر وي صاحبه يخرب
انا بهذا العمر حبيت واشكي لك إجيت اعتب
حبيتك حب لهفه بلهفه حبيتك حب روح بروح
خيرتك وليهوى بكيفه تريد تضل تريد تروح
لاشوكَك ينساه البال ولا حبك غير هالحال
ولا تكَدر تنساك الروح .. تريد تضل تريد تروح
يا مرافكَـ صغري وايامي ومعاشر صحوي واحلامي
شلون الحاجب ينسى العين وشيفاركَـ ولفين اثنين
لو جانو بفد نية وروح .. تريد تضل تريد تروح
إلحبك ولراد اشواكَك يهواك بوصلك وفراكَك
حبيناك شكَد ما نحب وشكَد ما بالعالم حب
يا اسمر يا غالي ومملوح .. تريد تضل تريد تروح.....
وبعد ان صفق الطبيب المصري لهذه الكلمات قال لي ان المريض قبل ان يدخل صالة العمليات قال لي يادكتور اكوي (جوي )قلبي ترى اذا ماتجويه بعد سنة وارجعلك وقلبي مصاب بذبحة اخرى....
وساعود اغني مثل عبد الجبار الدراجي لك.......
كتور جَرْحي الأوَّلي عوفَه
جَرْحي الجِديد اعْيونَكْ اتْشوفَه
أكْبَرْ امْنِ الأوَّلْ
وِبْمُدِّتَه طَوَّلْ
جَرْحَينْ صارَنْ بِالُگَلُبْ
وِالرّوحْ مَلْهوفَه
جَرْحي الأوَّلي بالُگَلُبْ مِنْ يُومْ عِشْرَتْنَه
والثّاني آخ اشْگَدْ صَعُبْ وَسْبابَه فَرْكَتْنَه
دِكْتُورْ هَالأسْبابْ
مِنْهَه الْجَرِحْ ما طابْ
هذي طَبيبي حالِتي امْبَيِّنَه اوْمَعْرُوفَه
دِكْتُورْ وِصْفُولي الصَّبُرْ وِالصَّبُرْ مَلَّيتَه
اوْ لَمَّنْ صُبَحْ حالي خَطِرْ شَخْصَكْ اتْعَنَّيتَه
وَشْكِيلَكْ الْحالَه
مِنْ وِلْفِي وَعْمالَه
هذي طَبيبي قِصِّتي امْبَيِّنَه اوْمَكْشُوفَه
عَجَّزِتْ حَتّى الصَّيْدَلي مِنْ كُثُرْ ما دَوَّرْ
كِلْ دُوَه ما عِنْدَه إلِي وِبْوَصْفِتي اتْحَيَّرْ
رَدْ وصْفِتي لِيَّه
اوْ زادِ الأْلَمْ بِيَّه
خَلِّي العاذِلْ يِشْتِفي وِيْحَنّي اچْفُوفَه
وانا اقول له سوف ازرع لك شرايين للقلب لوى كل اكتؤاءت الحب لاتصيبه بمقتل.....
يقول ضحك المريض وهو يقول دكتور ساغني.....
شَدْعيلَكْ يَللّي احْرَگِتْ كَلْبي
كونْ ابَّلْوِتي يِبْلاكْ رَبّي
سَهْرانْ ليلَكْ
مَهْدومْ حيلَكْ
تِتْحَسَّرْ وِلْفَكْ ما يِجيلَكْ
گَلْبَكْ يِنچِوي مِنْ دَمْعِ لِعْيونْ وِتْشوفْ الأذِيَّه
حَتَّه تِعْرُفْ طَعْم الْجِفَه اشْلونْ يَللّي خِنِتْ بِيَّه
تِتْوَسّلْ وِلْفَكْ ما يِجيلَكْ
ضحكت وقلت له دكتور هاي مطلعت صالة عمليات هاي استوديوا عرب ايدل.......
ضحك صديقي المصري قال انتم العراقيين اهل ليلى والعشق....انتم انكيدوا واهاته.......انتم بلقيس التي جعلت من نزار شاعر العرب العاشق بلا منازع .....انتم موطن عشتار ...وانتم قلوب نابضة بالحب..........
ولكن ياصديقي الان القلب العراقي محمل بالاسى والحزن والاهاءات وهو يغني ......................
هاذ َ حَدْنَه اوْياكُمْ
يَلْ نِسيتو احبابْكُمْ
خاينينْ الْوَعَدْ
لا تِجونّه بَعَدْ
اوْ لا نِجي يَمْ بابكُمْ
هاذَ حَدْنَه اوْياكُمْ
انْتِهينَه امْنِ لْعِشِگْ
هاذ َ حَدْنَه اوْ نِفتِرِگْ
خافْ تالي نِحْتِرِگْ
لو وُصَلْنا الْبابكُمْ
هاذ َ حَدْنَه اوْياكُمْ
چَمْ گَلُبْ حُبْكُمْ چُوَه
ما يِفيدّه كِلْ دُوَه
بَعَدْ ما نِمْشي سِوَه
اوْ لا نِشوفْ ادْياركُمْ
هاذ َ حَدْنَه اوْياكُمْ
اِ گْطَعو كِلِّ الْأمَلْ
نِصْطِفي عُگبِ الْزَعَلْ
بينَه خَلّيتو عِلَلْ
گولو بَلَّه اشْصابْكُمْ
هاذ َ حَدْنَه اوْياكُمْ
ضحك صديقي وقال لامستحيل يادكتور من عجائب الدنيا الثامنة ان يعيش عراقي بلا حب بلاعشق...........

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  هلوسات وشطحات

 ::

  فولك اسيد

 ::

  دوائك عند العطار شراب كحة

 ::

  الادب المناطحي (ادب المناطحة)

 ::

  الادب البواسيري

 ::

  أيس كريم

 ::

  الأنفلونزا الصينية (الخُنان الصيني )والتهديد الكوري النووي

 ::

  من ننتخب..رؤية جديدة لانتخاب مجالس المحافظات

 ::

  شهداء الفياغرا


 ::

  إصلاحات المغرب الدستورية.. أقل من ملكية برلمانية

 ::

  من هنا.. وهناك 17

 ::

  كشٌاف فنزويلي

 ::

  طقوس شم النسيم عاده فرعونيه أصيله

 ::

  مفكرٌ للأمة

 ::

  منظمة التحرير هي الكيان السياسي الفلسطيني (2)

 ::

  ضرب اليهود لغزه جريمة استنزاف.. وحماس أعطيهم الفرصه..!

 ::

  زمن الكوابح لا المفاوضات

 ::

  انظر للشرق واذكرني

 ::

  "خيبة" قراءة في نص للكاتبة: صونيا خضر



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  هل انتهى تنظيم داعش حقا؟!

 ::

  الصهيونية فى العقل العربى

 ::

  30 يونيو .. تلك الأيام !!

 ::

  سوريا والعالم من حولها قراءة لما لا نعرف!

 ::

  تداركوهم قبل لبس الأحزمة

 ::

  الجنسية مقابل الخيبة

 ::

  اليمن .. الشرعية التي خذلت أنصارها

 ::

  الدستور الإيراني والإرهاب

 ::

  في إنتظار الإعلان عن وزير أول تفرزه مخابر ما وراء البحار

 ::

  المسلمون وداعش وكرة القدم

 ::

  الغنوشي والإخوان.. ميكافيلية تجربة أم فاتورة فشل!

 ::

  تداعيات التغيرات الداخلية بأضلاع مثلث الاقليم

 ::

  الصهيونية والرايخ (الامبراطورية) الثالث

 ::

  بين تركيا ومصر.. درسان مهمان






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.