Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الأقصى يقسم ....وغزة تنتظر العدوان المزدوج عليها
د.م.احمد محيسن   Thursday 24-10 -2013

الأقصى يقسم ....وغزة تنتظر العدوان المزدوج عليها عندما انطلقت الانتفاضات الفلسطينية... لم يكن حالنا أسوأ مما نحن عليه الان ... وقد شكل شعبنا في أساليب نضاله المتجدد للإحتلال... مدرسة نضالية ملهمة للأمم... وان مقومات الانتفاضة ومكوناتها كانت وما زالت موجودة ... في ظل بطش وغطرسة الإحتلال ... وها نحن نرى تماديه وضح النهار في القدس والخليل... وهم يقسمون الأقصى ويقيمون الطقوس التلمودية في ساحاته وبإحاته واروقته... وما ذلك الفعل الشنيع إلا مقدمة لهدمه وإقامة الهيكل المزعوم ... وغزة تنتظر العدوان المزدوج عليها... فأين نحن من ذلك ... وما هو سر تأخر اندلاع الانتفاضة المجيدة التي لن تبقي ولن تذر ... وذلك يمنة ويسرة ... بل وفي كل الإتجاهات...!!!
لن يدوم صبر شعبنا على الهوان وعلى الظلم ... وان ظلم ذوي القربى لهو أشد مضاضة على المرء من وقع الحسام المهند...!!!
وسيهب شعبنا دفاعا عن ارضه وعرضه ومقدساته... شاء من شاء وأبى من أبى ... وعلى من ًًُُُينظر للناس عن صعوبة ذلك... وأن الوضع الآن قد تغير ... وينشد تلك الأشعار الشائهة المشوهة ... في محاولة لإحباط أبناء شعبنا والتقليل من استنهاض هممهم ... فلينقطنا بسكوته...!!
وإلى من ذهبوا إلى هيئة الأمم المتحدة قبل ساعات معدودة... ليمثلوا شعبنا أمام المجتمع الدولي... ويشرحوا معاناته وحجم الظلم الذي يقع على أهلنا ... نقول لهم كفاكم استجداء ... فقد قال الشهيد المغدور ابو عمار في هذا المحفل للشرعية الدولية... جئتكم احمل بندقية الثائر في يد ... وغصن الزيتون في اليدالاخرى ... فلا تسقطوا غصن الزيتون من يدي... فلا تسقطوا الغصن الأخضر من يدي... هذه مدرسة الختيار رحمه الله ... !!!
ماذا أخذتم معكم إلى هيئة الأمم والأقصى يستباح ... لقد أخذتم كل الزيتون واغصانه معكم ... وأسقطها الإحتلال ... وتخليتم عن بندقية الثائر ... بل وتدينون ذلك في العلن وفي كل مناسبة ... ولذلك لم يقم لكم الإحتلال وزنا ... وحلفتم الأيمان الغلاظ... بأن لا عودة للمفاوضات بدون وقف الاستيطان... وإطلاق سراح الأسرى وتحديد فترة زمنية معلومة لإنهاء الاحتلال... فما الذي حصل...؟!
لحستم كل كلامكم وأيمانكم كالعادة... ونقضتم الأيمان الغلاظ ... وذهبتم الى المفاوضات بدو ثمن ...وبدون تفويض من اي جهة... لا شعبية ولا فصائلية... ولا حتى منظمة التحرير ... ولا حتى مركزية فتح المنبثقة عن بيت لحم وافقت على ذلك ... وذهبتم رغما عن الجميع ... وسأل سائل ... لماذا عدتم للمفاوضات بلا ثمن... فكانت الإجابة للسائل ... حتى تحصل على راتبك وأجرتك ومعاشك في نهاية الشهر ... حتى تأكلوا خبزا ...!!!
يا شعب فلسطين العظيم ... احفادنا تراقب صنعنا ... والتاريخ يكتب ... فهل ستنتظر طويلا على ظلم الظالمين ...؟!

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مع الحق بالفطرة ..ومع إرادة الشعب كما تربينا.. وشوكة في أعين المتآمرين كما نحن.!!

 ::

  في ردي على ما ورد من السيد عامر العظم بعنوان:أنا مع زيارة العرب للمسجد الأقصى

 ::

  محمود الطيطي..شهيد فلسطين..لا نامت أعين الجبناء!!

 ::

  إن لم تكن انتفاضة فلسطينية..فماذا تكون؟!

 ::

  الأسرى هم العنوان.. وفلسطين..هي الأرض والقدس والإنسان ..!!

 ::

  هل لامست حركة ” فتح” أزماتها الداخلية..؟!

 ::

  لأن السلطة لا معنى لها.!! أرحنا بحلها يا أبا مازن إن استطعت .!!

 ::

  انتصار فلسطين ... يهز أركان برلين .. وفي ذلك فليتنافس المتنافسون...!!

 ::

  سيد آرند الألماني .. فلسطيني الانتماء .. شكرا لك ...!!


 ::

  أباؤنا يأكلون أبناءنا

 ::

  اكتشاف جمجمتي طفل وامرأة تعودان لمليوني سنة

 ::

  الجرح النازف.. مأساة أهل القدس في مسرحية

 ::

  يا حكومات الخليج العربي.. إلى متى ستظلي تأكلي الطعم تلوَ الآخر؟

 ::

  أول ألانتـــــــــصارات

 ::

  الشعب يريد تنفيذ الاتفاق

 ::

  دموع طفل

 ::

  قافلة المنايا

 ::

  رئيس جمهورية : ثعلب ماكر ، حيال ومتآمر..!!

 ::

  مصنع المناضلين



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.