Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: دراسات  :: مطبوعات  :: تطوير الذات

 
 

إدارة الحملات الانتخابية (العوامل المؤثرة على نجاح الدعاية الانتخابية )
المستشار الإداري   Saturday 25-05 -2013

الى جانب مهارات الدعاية ينبغى الاشارة الى بعض العوامل التى توثر على نجاح الحملة الانتخابية لمرشح الحزب

البرنامج الانتخابى للمرشح :
البرنامج الانتخابى هو مجموعة من الافكار والوعود التى يقدمها المرشح للناخبين للفوز بأصواتهم
وعلى المرشح مراعاة التوازن بين البرنامج الانتخابى للحزب من ناحية والاولويات الخاصة بالدائرة من ناحية أخرى بدون اخلال باى منهما فعلى سبيل المثال أقر الموتمر السنوى الثانى للحزب مجموعة سياسات تتعلق بالتعليم وحقوق المواطنة وحماية الارض الزراعية – الخ وينبغى أن يستفيد المرشح من هذة التوجيهات ويرشحها للناخبين على ضوء احتياجات الدائرة، كذلك فان صياغة البرنامج من ناحية المضمون واللغة وشرحه للناخبين يحتاج الى قوة وبساطة وذلك ما يكتسبه الفريق المعاون من خلال التدريب العلمى والمشاركة فى الدورات التى تنظمها أمانة التدريب والتثقيف السياسى والحزب عموما

الموازنة المخصصة للحملة :
تحدد هذة الموازنة نمط واساليب الدعاية الانتخابية التى يتبعها المرشح فى المراحل المختلفة للحملة ونحتاج هنا الى تذكر عدة لأمور :
- تتضمن موازنة الحملة الانتخابية موارد مالية وأخرى عينية مثل تبرعات المؤيدين بعمل لافتات للمرشح أو استضافة موتمره الانتخابى
- يحدد القانون القواعد الخاصة بالانفاق على الحملة
- ينغى التخطيط للحملة ومسارها حسب الموارد المالية المتاحة للمرشح
- يقوم مدير الحملة بتحديد فترات الذروة التى ينفق فيها على الدعاية وكذلك الادوات اللازمة قبل أرتفاع اسعارها فى ذروة الانتخابات مثل أقمشة اللافتات

التواجد فى الدائرة :
ترتبط الدعاية الانتخابية الناجحة بمدى تواجد المرشح بالدائرة كان يكون مقر سكنه وعمله بها فعادة ما يفضل الناخون اعطاء اصواتهم لمن هو قريب منهم ومن يستطيعون الاتصال به لحل أى مشكلة تواجههم
التصدى للدعاية المنافسة :
غالبا ما تتركز دعاية المنافسين لمرشحى الحزب على ابراز سلبيلت الحزب والحكومة عموما ومن ثم يرتبط الدعاية الانتخابية لمرشح الحزب بالاتى :
- أن يكون على معرفة كاملة بكافة بكافة انجازات حكومة الحزب فى الدائرة التى يسعى لتمثلمها
- أن يكون على معرفة بما تم ادراجه فى موازنة عام الانتخابات والعام اللاحق لة من مشاريع وخطط تنموية
- ان يكون دراية تامة بالبرنامج الانتخابى للحزب وانعكاساتة على الدائرة بما يمكنه من اختيار الحلول التى طرحها الحزب فى رؤيته لهذة المشكلات وصبغها بالصفة المحلية او ان يكون مفرداتة الخاصة فى الافكار والتعبير بما لايتعارض مع افكار الحزب كما يجب على المرشح أن يكون ملما بوسائل الدعاية غير المشروعة التى قد يلجا اليها المنافسون والتى تظهر جليا يوم الانتخاب مثل لجوء البعض الى عمل دعاية كاذبة للخصم مثل اطلاق شائعة عن وفاتة او استخدام العنف أو البلطجة أو ارهاب المندوبين وطردهم من اللجان الفرعية
-
بجانب هذة المهارات العامة للدعاية الانتخابية الناجحة فان هناك مهارات معينة يجب على مرشح الحزب ان يكون ملما بها وهى المهارات الخاصة بالتعامل مع الناخبين وكذا مع المنافسين
1- مهارات التعامل مع الناخبين
يجب على المرشح ان يكون مدربا على المهارات الاسلسية للتعامل مع الناخبين وذلك بان يحقق التواصل معهم ويشعرهم باهمية مشاركتهم وان المرشح الامثل القادر على تحقيق مطالبهم وحل مشاكلهم
2-تحقيق التواصل مع الناخبين
يجب على المرشح ان يحقق التواصل مع الناخبين عبر مجموعة من الاساليب أبرزها
أ‌- احترام مشاعر اهالى الدائرة
يجب على المرشح ان يحترم الطقوس والعادات التى قد توجد فى المنطقة ما داخل دائرته الانتخابية بل وفى المحيط الاجتماعى الاوسع لما لها كمن تاثير كبير لدى جمهور الناخبين
ب‌- التفاعل مع أفكار الناخبين :
يجب ان يضع المرشح فى اعتباره ردود أفعال الناخبين ومدى استجابتهم لافكاره فمن الضروى اذا شعر المرشح بان ثمة افكارآ معينة أو حدثا معينا فى لقاءاتة مع الناخبين أو من خلال الموتكرات تستحوذ على اهتمامهم وتلقى استحسانهم أن يحافظ على ابرازها .
ومن المستحسن فى هذة الحالة ان يركز المرشح على اكثر الافكار والقضايا أهمية لدى اهالى الدائرة وان يكون حديثا مدرجا وعلى النحو الذى يترك اكبر تاثير نفسى على السامعين فعندما يبدأ حديثه وينجح فى زيادة وتركيز وتعاطف الناخبين معه ويشعر انه وصل بمستمعيه الى قمه تركيزهم ينبغى ان يطرح البدائل والحلول لهذة القضايا فاذا ما وصل لهذة النقطة علية ان يوحى فى حديثة أنه يقترب من نهاية فكرته كان يتحدث بصوت خافت وفى هدوء وان يباعد بين كلماته تمهيدا للانتهاء من الحديث وفى هذا التوقيت سيعرف المرشح ما اذا كانت افكاره قد لاقت استحسانا ام لا من حلال تصفيق الناخبين له او اطلاق عبارات التاييد
كسب تاييد القادة الطبيعيين
يلعب قادة المجتمع المحلى بالدائرة دورا محوربا فى التجمعات الكبيرة أثناء الموتمرات او اللقاءات الموسعة اما نحو القبول او الرفض او ابداء الملل فيقدى أخرون بهذا المسال على نحو جماعى وتلقائى كما يمارسون تاثيرهم على جمهور الناخبين باعلان تاييدهم لاحد االمرشحين ودعم حملته الانتخابية
ويقصد بالقيادات الطبيعية تلك العناصر فى المجتمع المحلى التى ينظر المواطنون ازاءهم بمشاعر الاحترام والتقدير ويسعون اليهم طلبا للنصح والراى والمشورة وعادة ما يتوافر فى القيادة الطبيعة ما يلى :
أن يكون من المشهود له بالخبرة والسعمة الحسنة
ان يكون لدية القدرة على حل بعض المشكلات الفردية والمحلية داخل الدائرة
ان يكون امضى مدة طويلة مقيما فى المنطقة وملما بتوازنها وقضايا أهلها ان يكون من الاشخاص ذوى الهيبة الاجتماعية او المكانة الدينية او القدرة المالية او الحيثية العائلية او الثقافة السياسية والاجتماعية او غيرها من العوامل الاخرى التى تعطى لها موقع متميزآ
مهارة استخدام الصوت :
ينبغى ان يتحكم المرشح فى نبرة صوتة ودرجة ارتفاعها وكذلك فى المسافات الزمنية بين الكلمات اذ يجب عليه ان ينتقل فى حديثه بين الصوت ذى النبرة العالية والصوت ذى النبرة الهادئة تبعا من الغرض الفكرة التى يعرضها ىن ذلك يعطى موشر للناخبين حول تمكن المرشح من افكارة وقدرته على التعبير عنها بوضوح كما لنه من المهم ان يميز المرشح الاوقات التى يجب التوفق فيها أثناء حديثه او عرضة لافكاره وان يتوقف عند العبارات الحماسية او تعبيرآ عن فضائل اتلدوائر او فضائل الناخبين فيها او اثناء عرض حلوله للمشكلات التى تواجهها الدائرة فالتوقف أثناء الحديث هو بقصد واحداث معين أو استدعاء لرد الفعل الايجابى لدى السامعين


مهارة استخدام اللغة :
يجب ان تراعى اللغة التى يستخدمها المرشح طبيعة الناخبين فى الدائرة وبحيث يكون حديثه سهلا ومفهوما وان يستخدم الكلمات الدارجة والامثال الشعبية وان يقدم الامثلة المرتبطة باوضاع الناخبين ومشكلاتهم فعلى سبيل المثال عندما يتطرق المرشح الى مشكلة الصرف الصحى فى منطقة تجاريةو ربما من الافضل ان يقول "انا شايف ان الصرف الصحى اللى بيهدد المحلات والناس فى لقمة عيشها لازم نلاقى لها حل وانا مش عارف ازى نسكت لحد دلوقتى على المشكلة دى وعلى العموم هاعمل كل جهدى ان احنا نخلص منها نهائى علشان ما نتضرش فى لقمة عيشنا "

عدم القراءة من النص المكتوب
من الافضل ان يتخلى المرشح عن الخطب المكتوبة المعدة سلفا لانها تعوق التفاعل التلقائى بين المرشح والناخبين كما انها قد تجعل الناخبين يشكون فى قدرة المرشح على عرض أفكاره بشكل مباشر او درجة لباقته فى الحديث وكلما زاد اعتماد المرشح على الخطب المكتوبة انخفضت قدراته فى التعامل مع مستوى الناخبين أو ردود فعلهم العفوية تجاه افكاره كما ان الاحاديث والخطب المكتوبة تجعل الناخبين يتشككون فى عما اذ كان المرشح هو الذى يقوم بكتابتها ام ان مساعديه واعوانة هم الذين يعدون له مثل هذة الافكار ليتلوها عليهم ولكن ليس هناك ما يمنع من ان يسطر المرشح ورقة بها مجموعة من الافكار التى يريد ان يتناولها فى احاديثه أو خطبه

التواصل بالنظر :
من المستحسن ان يركز المرشح نظره بين الحين والاخر على القادة الطبعيين أو الاشخاص الذين لديهم قدرة تاثير على الاخرين خاصة اثناء طرحة لرؤيته وافكاره الخاصة بقضايا الدائرة فى موتمر جماهيرى ففى الكثير من الاحيان تصدر إيماءات وايحاءات الموافقة بالرأس أو الموافقة بالعين من تلك القيادات لصالح المرشح الذى ينبغى ان يلتقط خيط الاتصال ويتفاعل مع هذه الايماءات والايحاءات كما يستحسن أن تبدو عين المرشح فى حالة استرخاء وانكسار فى حالة تلقى عبارات المديح والثناء من اهل الدائرة عند لقائه بهم لان هذا دليل على تواضعه وسمو اخلاقه

أشعار الناخبين بالمشاركة
من اهم عوامل نجاح الدعاية الانتخابية إشعار الناخبين بالمشاركة وان مشاركتهم ضرورية وهامة وذلك من خلال :
- العمل على تنمية الشعور بالانتماء للوطن وان المشاركة هى ممارسة لحد حقوق المواطنة المصرية
- التاكيد على ان صوت كل ناخب له قيمة وانه قد يوثر على نتيجة الانتخابات وان المرشح يحتاج الى كل صوت
- الاستماع الجيد لاسئلة وتعليقات واراء الناخبين والاجابة الموضوعية علبها بكل ترحيب وسعة صدر
وفى جميع الاحوال ينبغى على المرشح ان يقنع جمهور الناخبين بانه الاقدر على تحقيق مصالح الدائرة ونقل مشاكل المواطنين الى الجهات الحكومية وحلها فلكى يقنع المواطن باهمية الانتخاب يجب ان يكون لديه قناعة اولية فى مدى ارتباط مصلحتة الشخصية والاسرية والمجتمعية باهمية الاداء بصوته الانتخابى حيث اذا انتفى الارتباط بين المصلحة وبين الادلاء بصوته فانه لن يذهب الى صندوق الانتخابات ولن يجدى معه التأييد والحديث عن ان الانتخاب واجب قومى
تطوير أداء المرشح باستمرار
يحتاج المرشح وبمساعدة فريقه الى التكيف مع اية ظروف وتطوير اسلوبه ووسائل الدعاية باستمرار ولكن مع الحفلظ على الثوابت التى يقدمها فى برنامجه الانتخابى الذى سبقت الاشارة اليه
ويمكن ان يعرف المرشح على رد فعل الشارع والناخبين على حملته ودعايته من خلال الاحتكاك المباشر مع المواطنين وكذلك باسلوب المناقشة الامنية مع الفريق وبشكل دورى لايقل عن مرة اسبوعيا تصبح يومية فى ذروة الانتخابات

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  إدارة الحملات الانتخابية ( وسائل الاتصال والتعبئة)

 ::

  إدارة الحملات الانتخابية (المال في الحملة الانتخابية)

 ::

  إدارة الحملات الانتخابية (مرحلة التصويت ومابعدها)

 ::

  إدارة الحملات الانتخابية (مرحلة التخطيط والاعداد)

 ::

  إدارة الحملات الانتخابية (الدعاية الانتخابية )

 ::

  إدارة الحملات الانتخابية (مهارات التعامل مع المنافسين)

 ::

  ملخص كتاب جدد حياتك (للشيخ محمد الغزالي)

 ::

  تلخيص كتاب: الشخصية المغناطيسية

 ::

  نظم المعلومات التسويقية وبحوث التسويق


 ::

  بين حوار القوة وقوة الحوار

 ::

  بيان حول جريمة قتل الايزيديين رجماً بالحجارة في محافظة كركوك

 ::

  بيان المؤتمر الآشوري العام - يوم الشهيد الآشوري

 ::

  الرئيس اليمني المقبل للمجتمع الدولي: ادعمونا لنستعيد اليمن

 ::

  السيطرة الدولية بسياسية الإرهاب الاقتصادي

 ::

  بعد سقوط القذافي .. ضد من تتواصل عمليات الناتو؟

 ::

  طبيعةالصراع البشري

 ::

  الطائفية والاعتراف باسرائيل

 ::

  جراحة المخ والأعصاب

 ::

  نحن ويهودية الدولة والبحث عن الفكرة الرادعة



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  العالم... والمشكلة الأخلاقية المعاصرة

 ::

  «سايكس- بيكو».. التاريخ والمستقبل؟

 ::

  فلسطينيو سوريا وتراجع المرجعية

 ::

  مرجعية الفساد والإفساد في الوطن العربي... !

 ::

  أزمة الصحافة والإعلام فى مصر

 ::

  ظاهرة «بوكيمون غو»

 ::

  أصنامنا التي نعجب بها

 ::

  الاستفتاء تم

 ::

  عندما قابلت الرئيس عبد الناصر

 ::

  النزعات الانعزالية والانفصالية سبب للإصابة بـ «الانفصام التاريخي»!

 ::

  عظم الله أجورنا في شهيداتنا السعوديات

 ::

  حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة، خطر على شعوب العالم

 ::

  بعد الهزيمة في ليبيا هل يجد «داعش» ملجأً في تونس؟

 ::

  لماذا نرفض الانقلابات العسكرية؟






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.