Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

واستشهد الاسير ميسرة ابو حمدية
سري القدوة   Sunday 07-04 -2013

واستشهد الاسير ميسرة ابو حمدية استشهد الاسير ميسرة ابو حمدية في قسم العناية المكثفة في مستشفى سوروكا عند الساعة الثامنة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 2/4/2013 بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي .

أن التاريخ يسجل ابشع جريمة واخطر عمل منظم لقتل الاسير ميسرة مع سبق الاصرار وارتكاب مؤامرة متعددة الاطراف شاركت بها مدرية السجون العامة والمخابرات الاسرائيلية بسبب الإهمال الطبي والتلكؤ بالإفراج عنه .

أبو حمدية الاسير فقد الوعي عدة مرات وسقط أرضا وأصيب بجروح، ولم يستطع الكلام بسبب تفشي مرض السرطان في الغدد والحنجرة ... كل هذا كان في ظل صمت مدرية السجون وعدم الاهتمام والاكتفاء بحبة الاسبرين لتقديمها له لعلاجه رافضة كل النداءات لإطلاق سراحه ولموت بين اهله وأولاده علي الاقل ..

أبو حمدية الاسير خلال الشهرين الأخيرين ومنذ اكتشاف السرطان لديه طرأ تدهور متسارع وكبير على وضعه الصحي وعانى من انتفاخ في الغدد الليمفاوية، وهبوط حاد في الوزن، وعدم القدرة على النطق وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، خصوصا الأضلاع والعضلات وعدم استطاعته النوم ليلا ونهارا من شدة الألم.

وأخيرا كان المشهد المؤلم أبو حمدية الاسير يعود جسدا بلا روح ويبقي اسما خالدا في ذاكرة الفلسطينية ويكون من بين المخلدين فهذا هو الشهيد الاسير البطل ميسرة ابو حمدية (64) عاما يبقي بطلا خالدا في الذاكرة الفلسطينية وينتصر علي قمع الجلاد مسجلا ابشع قصة لموت اسير في سجون الاحتلال .. موحدا شعبنا الفلسطيني ومعري حقيقة الاحتلال وكاشفا الوجه الحقيقي عن الاحتلال المسخ حيث قام رجال ( الشين بيت ) ومدرية السجون العامة الاسرائيلية بقتله وتصفيته حيث اصدر ( يورام كوهن رئيس جهاز الشين بيت الاسرائيلي ) قرارا بقتل الاسير ميسرة ابو حمدية رافضا اطلاق سراحه والذي استشهد بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي ورفض مدرية السجون العامة ورئيس جهاز الشين بيت الاسرائيلي باطلاق سراحه .

أن الشهيد الاسير البطل ميسرة ابو حمدية فضح الاحتلال وكان مرضه شاهدا علي جرائم الاحتلال الاسرائيلي الوقحة والفاضحة بدون ادني شك لشكل مادة قانونية لمحاكمة القتلة والمجرمين من اعضاء ( جهاز الشين بيت الاسرائيلي ) والمطالبة بمحاكمتهم كمجرمي حرب وقتلة لإصدارهم احكام الاعدام بحق الاسري في السجون الاسرائيلية ..

ولعل هذا يدفعنا اليوم الي ضرورة المطالبة بلجنة دولية عاجلة للتحقيق في ظروف استشهاده وتعرضه لإهمال طبي متعمد منذ سنوات بشكل عاجل وسريع لتحقيق مع مدرية السجون العامة وضباط الشين بيت في جريمة قتل الاسير حمدية حيث تتحمل حكومة الاحتلال الاسرائيلي ومصلحة السجون المسؤولية عن هذه الجريمة.

أن استشهاد الاسير البطل ميسرة ابو حمدية دليل آخر على خطورة الأوضاع في سجون الاحتلال، وظروف سجون الاحتلال وزنازين التعذيب وما يعانيه الأسرى في السجون من اشكال التعذيب والإهمال الطبي المتعمد والممارسات اليومية التي تفوق تصورات العقل البشري بحق الاسري الفلسطينيين ، وتلقيهم معاملة وحشية وقاسية على أيدي القائمين على السجون بشكل منهجي مدروس مسبقا من اجل النيل من صمود الاسري في سجون الاحتلال .

أن استشهاد الاسير ابو حمدية يدفعنا للعمل مجددا وبقوة من اجل ادانه الاحتلال ومحاكمته وان هذه القضية ليست قضية فردية، وإنما قضية حقوق جماعية تنتهكها سلطات الاحتلال، مستخدمة ابشع وسائل القمع والتنكيل بالإنسان الفلسطيني وبات من المهم العمل علي فتح السجون الاسرائيلية امام وسائل الاعلام العالمية وإخضاع حكومة الاحتلال وإدارة السجون والمعتقلات للتفتيش والرقابة الدولية والمساءلة على انتهاكاتها، وضمان تطبيق القانون الدولي والقانون الانساني الدولي على الأسرى الفلسطينيين .

اننا هنا نعود ونتساءل بقوة اين هو دور منظمة الصليب الاحمر الدولية وتلك المواقف الصامتة والمريبة في نفس الوقت لهذه المنظمة التي تتابع شؤون الاسري في سجون الاحتلال الاسرائيلي وتطلع علي الحقائق والممارسات الاسرائيلية تجاه الاسري .. وهنا وبعد الاعتراف الدولي في دولة فلسطين كعضو مراقب بات من الضروري العمل علي تطبيق معايير القوانين الدولية الخاصة بالتعامل مع اسري الحرب وان بنود القانون الدولي الإنساني وقوانين الاحتلال الحربي لا تزال تنطبق على الأراضي ألفلسطينية التي تنص على استمرار تطبيق بنودها طوال مدة الاحتلال ما دامت الدولة المحتلة تمارس وظائف الحكومة في الأراضي الواقعة تحت الاحتلال وهنا يجب معاملة الاسري الفلسطينيين كاسري حرب ضمن المعايير الدولية وبات من المهم الان أن لا تقف منظمة الصليب الاحمر الدولي صامتة عاجزة لا تعمل أي شيء سوى الزيارات الشكلية للأسري فلسطين في سجون الاحتلال .

أن ( سياسة الإهمال الطبي المتعمد ) باتت السياسة القائمة التي تمارسها إدارة السجون الإسرائيلية ضد الاسرى الفلسطينيين كأسلوب من أساليب التعذيب والتنكيل والقمع الغير قانوني والمخالف لاتفاقية جنيف والتي يعاقب عليها القانون الدولي .

أن ( الصمت الدولي ) الـمريب يشجع إسرائيل على تصعيد جرائمها البشعة بحق الأسرى والـمعتقلين حيث المطلوب اليوم من المؤسسات الحقوقية الدولية زيارة مختلف السجون الإسرائيلية للإطلاع على خطورة الأوضاع التي يعيشها الـمعتقلون في السجون الإسرائيلية لكشف وجه الاحتلال الاسرائيلي البشع وحاكتهم علي هذه الجرائم التي ترتكب بحق الاسري الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية .

اننا نشعر بالخطر الشديد الذي يحدق بالأسرى المضربين عن الطعام ويتحتم على العالم التحرك العاجل لضمان اطلاق سراحهم قبل أن يتم قتلهم بدم بارد وإعدامهم علي ايدي ( رجال الشباك الاسرائيلي ) حيث أن حالتهم الصحية تتدهور يوميا ناهيك عن اعتقالهم في ظل مخالفات واضحة وصريحة للقوانين الدولية ..

فهل سيتحرك الصليب الاحمر الدولي ام سننتظر جثمان الشهيد القادم .. !!!؟؟؟

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بمنهي الهدوء .. لماذا يجب علينا ان ننتخب فتح؟

 ::

  نظرية المؤامرة الاخونجية

 ::

  الاتفاق التركي الاسرائيلي وتطلعات حماس

 ::

  رؤوفة حسن فارسة الاعلام العربي

 ::

  المسؤولية الاعلامية وحرية التعبير

 ::

  فنزويلا هي فلسطين .. وفلسطين هي فنزويلا

 ::

  (المنظمات الدولية) وحرية الاسري

 ::

  أموال قطر والربيع العربي

 ::

  المشردون الجدد


 ::

  النفط .. والوطن.. والهجرة

 ::

  أجهزة كشف الكذب الأمريكية .. تكذب!

 ::

  المواطنة لمن؟

 ::

  خيانة الصمت

 ::

  رصاصة

 ::

  التحدي المشروع والخوف الممنوع

 ::

  كذب اقل لصحة أفضل

 ::

  بنك الأهداف الإسرائيلية في غزة

 ::

  نص فرخة !!

 ::

  هل أنت ضفدعة ..؟؟



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  تداعيات ثورة 30 يونيو علي منطقيونيو، الأوسط

 ::

  هيروشيما و الحضارة الفاجرة

 ::

  تكلفة طلاق المصريين

 ::

  من غزة الى بنغلادش .. هنا الفوضى الخلاّقة

 ::

  الهند تنبذ «داعش»

 ::

  قمَّة عربية لأوطان تتمزّق!

 ::

  معارضة شعبية ايرانية للديكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران

 ::

  الموقف العربي المطلوب, وحتمية إسقاط المشروع الصفوي الخميني على أرض العراق!!

 ::

  الذاكرة الفلسطينية وتل الزعتر

 ::

  بوضياف .. الأيام الأخيرة

 ::

  مدلول زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي ولقائه بقادة دول حوض النيل

 ::

  هل فلسطين أكثر... ام تركيا أفضل...؟!

 ::

  الرشوة اقتصاد خفي في مصر (1-3)

 ::

  الرواية بين الخيال والواقع






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.