Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مائة ألف دولار لقتل مراسلي الجزيرة والعربية
د. عوض السليمان   Sunday 07-04 -2013

مائة ألف دولار لقتل مراسلي الجزيرة والعربية بثّ التلفزيون الرسمي السوري اليوم، مقابلة هاتفية مع رجل أعمال سوري مقيم في الكويت اسمه فهيم صقر. الرجل الذي اتصل بتلفزيون الأسد عرض مائة ألف دولار على أي شخص يقوم باعتقال أو قتل أي مراسل من مراسلي الجزيرة أو العربية في البلاد. مبرراً ذلك بأن المحطتين المذكورتين تشاركان في تشويه صورة سورية وتساهمان في سفك الدم السوري.
أريد أن أحذر مراسلي الجزيرة والعربية وغيرها من المحطات، أن يتوخوا أقصى درجات الحذر بعد هذا التحريض. ليست المسألة أن أحداً من السوريين سيبيع كرامته من أجل المال. فالسوريون هم من ترك الأولاد والديار والأموال ليقاتل في سبيل إسقاط الأسد. وما عرف عن الشعب السوري بخلاً ولا جبناً ولا عبادة للمال من دون الله. ولكنني أحذر المراسلين الصحفيين في سورية من مسألة أخرى، فقد تكون هذا المقابلة المريبة تمهيداً بقصد الاعتداء على الصحفيين واعتقال بعضهم وقتله، ثم يتذرع النظام بأنه بريء من الجريمة، على أساس أن هناك من عرض الأموال في لحظة غضب واستجاب له بعض الناس في لحظة غضب أيضاً، ولا نستبعد أن يحاضر النظام فينا عن حرية الكلمة والتعبير.
الإعلام عدو الأسد الأول، تأثيره يشبه إلى حد بعيد تأثير بنادق الجيش الحر التي تقترب من قرع أبواب دمشق. ولن يعيش الأسد إذا عاش الإعلام، فهما عدوان في معركة مستمرة، بدأت فصولها منذ وصول حزب البعث إلى السلطة. ولطالما حاول الأسد الصغير بأن يقضي على العيون الإعلامية كلها حتى يسقط هذه الثورة، مقلداً في ذلك ما فعل أبوه حافظ الأسد عندما أحرق حماة وقتل أهلها في ظل صمت إعلامي محلي ودولي مطبق.
المسألة تختلف اليوم، فقد تطورت وسائل الإعلام حتى غدا المواطن العادي قادراً على رصد أي حدث مهما صغر، وأصبح المواطن السوري صحفيا بامتياز، يكاد لا يختلف عن المهنيين المحترفين في وسائل الإعلام الكبرى. ولهذا سعى الأسد للقضاء على هذا المواطن الصحفي بأي طريقة كانت. وقد لاحظنا ذلك من أول يوم للثورة، حيث كان يتم استهدف الإعلاميين دون غيرهم حتى فاق عدد شهداء الإعلام في سورية خلال سنتين، شهداء الإعلام في عدة قارات ولسنوات عديدة.
ليس لنا أن ننسى،ماري كولفن، وجيل جاكييه، وتامر العوام، وبراء البوشي، وغيرهم كثير. والاعتداء على علي فرزات، والتحريض على قتل غادة عويس. وقتل ناشطي الإعلام في المدن السورية، وتهجير الصحفيين أصحاب الكلمة الحرة وسيطرة الأسد على وسائل الإعلام السورية كلها، وتعيين الصحفيين على أساس الولاء والنفاق كخَدمة لحزب البعث.
نتوقع من الكويت أن تتحرك على الفور ضد فهيم صقر وتتخذ بحقه الإجراءات المناسبة كونه يحرض على القتل بشكل مباشر. ونتوقع من المراسلين الصحفيين في سورية أن يكونوا أكثر حيطة وانتباهاً وتغييراً لمواقعهم. كما نتوقع إدانة سريعة من منظمات الصحفيين المحلية والعربية والدولية لهذه التصريحات.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  إلى الرئيس مرسي...لا تكن حصان طروادة

 ::

  انتفوا لحية الثوار

 ::

  تحرير الرقة بين الثوار والائتلاف الوطني

 ::

  فلماذا إذاً ذهب معاذ الخطيب إلى روما

 ::

  الموقف الدولي المفضوح من الثورة السورية

 ::

  هل أخطأ معاذ الخطيب؟

 ::

  بشار المهزوم

 ::

  الإبراهيمي إذ ينفذ تهديداته.

 ::

  خطة الإبراهيمي تتضمن مجزرة حلفايا و كيماوي حمص


 ::

  حكومة غزة والهروب الي الامام

 ::

  لقاء مع الشاعرة السورية مروة حلاوة

 ::

  فاعتبروا

 ::

  التكتلات الاقتصادية أفضل السبل لتحقيق السلام

 ::

  تنصير العالم.. انطلاقاً من كوريا الجنوبية

 ::

  هجم النفط مثل ذئب علينا

 ::

  آخر خبر ...يروجون لاستقالة عباس

 ::

  فى ذكراك يا محمود أنت ا أسد السرايا وسيف الجهاد

 ::

  مثقف مصري يشبه القرآن بـ 'بالسوبر ماركت' ويثير جدلا ساخنا

 ::

  الحياة تحاور ناشطا ضد العولمة



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  لماذا نكره إيران؟

 ::

  عن زيارة عشقي للعشقناز

 ::

  العملية السياسية في العراق .. الباطل الذي يجب إسقاطه

 ::

  هل اعد العالم نفسه لما بعد هزيمة داعش وعودة مقاتليها الى بلدانهم

 ::

  الشتات الإسلامي.. رصيد سلبي أم إيجابي؟

 ::

  تصالحت تركيا واسرائيل .. فماذا عن الفلسطينيين !

 ::

  وصار الحلم كابوسا

 ::

  عمليات الإعدام في العراق ظاهرها قانوني وباطنها تصفية حسابات

 ::

  فعلها كبيرهم هذا

 ::

  المياه سلاح خطير للتمييز العنصري

 ::

  نتنياهو إلى صعود والسلطة إلى هبوط

 ::

  السلم الاجتماعي

 ::

  اغتيال «جمعة» و«الحساسية ضد الإرهاب»

 ::

  إسرائيل تدوس القرارات الدولية بأقدامها






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.