Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أعْشَاشْ حكومة نعيقُ البومه
خليل البابلي   Friday 15-03 -2013

(مرجلة العراق الفصائل و فصائل التخويل و النقشبنديه و كتائب ثورة العشرين ابناء المثنى ابن الحارثه الشيباني و الامام احمد بن حنبل الشيباني ، حين دعى الرسول لبني شيبان و شيخهم هانيء بن مسعود الشيباني مع قبائل بكر و وائل و بقية العرب(اللهم انصر شيبان) و قال بعد النصر ( اليوم انتصف العرب من العجم و بي نُصِروا) بعد حربهم ضد استباحة اعراض النساء التي يعيدها اليوم احفاده الذين سلمهم الحلف الصهيو-انجيلي – المجوسي – الصليبي رقبة العراق ، و انَّ العزة لله جميعا لمن اراد العزه ، و انَّ الله ناصِرٌ جُنْدَه و ان المذلة و الذل عند صهيو-انجلو-امريكان-فرس ، و لا تهنوا و لا تحزنوا و انتم الاعلون يا مؤمنين).

صَنعَت طهران ، واشنطن و صهيون ببغداد حكومه
وُضِعَ العشُ على الخِرْبَهْ كما تأنسُ بومه(10)
هي بيتُ الدين ساسان المجوسيه بأعلى الصوتِ يصدح
هي ثأرُ الفرس ضِدَّ اللهِ و العُرْبِ تَجَلىَّ و تَوَضَّحْ
و عليها العجم/الفرس بيادق انجلوساكسون نجومه
برئيس ٍ
هو ابن العجم/الفرس اليهودي المُتَمِجِّسْ
هو دولكه نويري تفخيخ / كواتم
يُدْعَى جودي ابو سبحه و المحابس بهمومه
صُمِّمَ المِنْقار و العينين و الريش ، المخالب
حسب الغايات صهيون و انجيلي- صليبي
و مجوسي
حَفَرَ الفرس ، الاميركان ببغداد بأشكال الجحور
كلهم حقدٌ و كيدٌ لِعراق ٍ بسُقومَه
كل ثعبان و انواع الزواحف و العقارب
جُلِبوا من كل أفجاج ٍ عميقه
ينفث اليوم سمومه
هي تنعق لخرابٍ هي بومه
لها أعشاشٌ و أوكار كأفلاك فضاءٍ بسدومه
رُكِّبَ المِنْقار سوراني من الحقدِ و كيدٍ
هو (بيش-جيوه) و (موساد-اسايش)(8)
سترى سلباً و نهباً
سترى قتلاً و تهجيراً و تمزيقاً و حرباً
هي تعشق أكْلَة َ الفئران من حقل ٍ تحوم
النجاسات لها طِيبُ طعام ٍ
مِنْهُ تقتات تدوم
امعنت احزاب اكراد ترومه
هي تنعق لخراب ٍ هي بومه
رُكِبَتْ عينيها من شَّر ٍ من الفرس المجوس
شرر الثأر لكسرى و زرادشت مجوسيه الديانه
بطقوس
طبطبائي الاصفهاني
جَرَبُ البلوى المجوسي(1)
صهيو- تلمودي- زرادشتي– يهودي- فارسي(2)
جيش مهدي هو تمهيدٌ لبرويز و خسرو(3)
جيش مختار ابو البطه و حزب الهرمزان(4)
جيش ميليشياوي للدمج الرسالي
(فايلاغ َ الغوودس)(5) سليماني ، اتيلاءات،(هاراس ساوري) علومه
سترى من نُذُر ِ الشَّر شؤومه
جثث ٌ تملأ مزابل
و سجون و مقابر
تمتليء بالابرياء
و ملايين تُشَرَّد و تُهَجَّر للعراء
و حرائق و انفجارات ستعلو للسماء
سوف تُسْبَى كل اعراض النساء
و عراقٌ سوف يمسي
ضيعة الفرس ولاية سُفْهْ نيران المجوس
و عمائم معبد التفريس و التجهيل و الاجرام و الفرهود
تُفتي لقدومه
أرْبَعٌ أحبار للفرهود بالأخماس ، تجهيل القطيع
هندي ، باكستاني ، افغاني ، المجوسي الفارسي(6)
بمخالب رُكِّبَتْ وفق انسجام
لبني صهيون-امريكا و للفرس المجوس
و عذاب النهش و الغرز بلحم ٍ للعراق
سيسومه
و بتخطيط بني صهيون- امريكا و من فرس ٍ مجوس
سوف تنعق و تنادي
كل اسراب الجراد
ليهاجم كل اخضر قد تبقى بالعراق
حيث لن يُبْقي لهُ نخلاً و لن يُبْقي كرومه
سوف تنعق و تحوم
بجناح ٍ صهيو-امريكي - بريطاني و آخر فارسي
و لها الذيلُ (صباهيون)(7) لمَحْمِيَّةِ شَّر ٍ و [العمومه]
لتنادي كل انواع الكواسر و الضواري
كل زاحف كل طائر كل غائص كل جار ٍ
لتهاجم كل ارجاء العراق
من سماءٍ و بأرض ٍ و بأعماق المياه
تفترس كيف تشاء
و لتبقي كل شبر ٍ بعراق ٍ هو كالأرض اليباب
لا زراعه لا صناعه لا مياه
لا حقول النفط و الغاز و لا أيُهّا ثروات سَتُنْهَبْ
فقط الجهل و تفريس ، رواديد و لطاَّمَه ، قبورٌ و النياحه
حلف صهيون و امريكي-انجليزي-فارسي
يفترس كل العراق
مثلما كانت و لا زالت فلسطين و احواز ضحايا
قاراقوشٌ مملكة سكسونيا امريكا ، بريطانيا ، اليهود
أيُ سلطان و هيئات على الارض تلومه
يا فصائل من (نواصب) مرجلة هذا العراق
نعتصم بالله مولى هو مولانا و يكفينا وكيلا ً
نحنُ لا نعبد قبرا
لا و لا الأحبار ، دالاي معابد للمجوس
و ايادي بسلاح ٍ و ببأس ٍ
حيث لا الاسباب من كانت الهٌ
انما الاسباب تُخْلَقْ و هي تُعْطىَ و تُهَيَّأ
من لَدُن رَّبٍ يُدَبِّر
و هو قَيومٌ تعالى جبروتٌ كبرياء
و هي تفعل كيفما الله يشاء
و هو من داول بالايام مابين العباد
ينزعُ المُلْكَ و يؤتيه كما شاء اراد
انما العزة ُ للهِ جميعاً
هو ينصر من يريد
انما الله على الشيء شهيد
و هو بالذلَّةِ يَضْربْ من يشاء
يا فصائل (للنواصب)(9) مرجلة هذا العراق
بالتوكل و السلاح
و بصبر ٍ و العزيمه
و بعقل ٍ و درايه و رَوِيَّه
ذاك للنصر لزومَه

(8)البيش-جيوه: الميليشيات الصهيو-سوراميه الكرديه التابعه لحسقيل طرزاني و ساسون طلي باني و المسماة بالبيشمركه و الجيوه معناها حذاء ابيض ينتعله الاكراد.
الموساد – اسايش : المخابرات التي اسسها بني صهيون و السي آي أي للأكراد
(1) +(2) جَرَبْ البلوى : اي حزب الدعوه التلمودي المجوسي الفارسي الذي اسسته المخابرات البريطانيه و شاه ايران (موهامد ريزا باهلوي) في نهاية الخمسينيات كرديف لجماعة الاخوان الهندوس الشعوبيون(الاخوان المسلمون) على يد اربعه من احبار الفرس المجوس المقيمون في النجف و هم (ماهمود شاه رودي – مرتزا ريزائي – و آصفي – و آسكري و ادخلوا معهم محمد باقر الصدر كتغطية و نسبوا تأسيسه اليه و لكنه انسحب من هذا الحزب الفارسي المجوسي التلمودي و تبرأ منه).
(3)جيش المهدي : و هو الجيش الذي يحمل عقيدة الديانه المجوسيه الفارسيه المسماة ديانة الاثني عشريه و هي عباره عن اعادة هيكلة و صياغة ديانة بيت الدين الساساني المجوسي ممزوجه بالثأر القومي الفارسي و الانتقام الديني المجوسي و التي تُرسى بآليه اخصاء عقول الاتباع بأرساء الموروث حيث يتم استباحة ارض و عرض و دماء و اموال العرب(النواصب) تمهيدا لخروج المهدي المنتظر و الذي اسمه في مجلدات دالايات و احبار الاثني عشريه الفرس ان اسمه خسرو مجوس اي المرضي عنه من طرف المجوس او برويز بابا اي ابن كسرى برويز.
(4) +(5) جيش المختار للرويبضه المجوسي الفارسي المأبون سليل الفرس المجوس المدعو واثق بشه او واثق بطه و حزب الهرمزان الفارسي المجوسي بلبنان المسمى حزب الله و ما هو الا حزب بيت النار لزرادشت و خرَّم و مزدك.
(5)فايلاغ الغوودس اي فيلق القدس لقلسك سليماني – هاراس ساوري اي الحرس الثوري الفارسي المجوسي – و اتيلاءات اي جهاز اطلاعات و هي المخابرات الفارسيه المجوسيه.
(6) الاحبار الاربعه لمعبد النجف الفارسي للفرس المجوس و العجم اي الرباب الاربعه للديانه الاثني عشريه الذي يبربعون بأعراض و اموال القطعان المخصيه العقول بأرساء الموروث حيث يعبدهم الاتباع كأرباب لهم العصمه و التقديس و التأليه و هم سيستاني بريمر الرامسفيلدي المجوسي الفارسي و الباكستاني بشير النجفي و اسحاق فياض الافغاني و محمد سعيد الهندي.
(7) صباهيون : اسرة آل صهيو ظلام (صباح و هم من سلالة يهود بني قريضه) و تم تصنيعهم من الصليبيين و الصهاينه و اختصارا لتسميتهم (صباح – صهيون) تم اختصار العباره الى صباهيون.
(9)النواصب: التسميه الفارسيه المجوسيه للأمه العربيه السنيه.
(10) البومه لا تبني عشها الا في الاماكن المظلمه الخَربَهْ و المهجوره الموحِشَهْ.



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  الله أكبر يا حلب

 ::

  شَتَّانَ شَتَّانِ ما بين..؟

 ::

  لى ارض العرب اليوم تُبْلىَ السَرَائِرْ [الله وحدهُ ذو القوة الناصر]

 ::

  عِرَا ُقكَ وَيْلْ [فاجعة ُالتاسع من نيسان الأسود]

 ::

  اللواء45

 ::

  حكومة سوق مْرَيَدِي

 ::

  ديمقراطية ُ أمريكا و دين الفرس

 ::

  علمٌ بالأربع ألوان


 ::

  تمرين 'التحدي المقبل'... وخيار اللجوء إلى المخابئ

 ::

  لماذا تبدو أصواتنا مختلفة حين نسمعها على جهاز تسجيل؟

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  افساد شياطين الأنس في الارض

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.