Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

عظماء غيروا وجه التاريخ
أيهم نور الدين   Wednesday 06-02 -2013

- أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي :
عندما تستعمل الكومبيوتر لتكتب وتصمم وتحسب وتتواصل مع الآخرين فأنت مدين بالفضل لعالم مسلم عاش في العصر العباسي الذهبي .
وكذلك عندما تتعلم لغة برمجة ما , فسيشرح لك أستاذك أن هذه اللغة ليست سوى مرحلة وسيطة للغة الآلة التي لا تفهم سوى النظام البينري ( الثنائي ) , وبهذا تكون أنت وأستاذك ومعكما بيل غيتس , تدينون بالفضل , كل الفضل لهذا العالم المسلم .
وعندما ترى الصور الرقمية التي تبثها المركبات الفضائية والمسابر من المريخ وغيره من كواكب مجموعتنا الشمسية , وعندما تشاهد قناة الجزيرة والعربية وغيرهما من قنوات الفتنة والضلالة وتجارة الدم السوري فأنت مدين بالفضل كله لهذا العالم المسلم نفسه .

لقد قدم الخوارزمي للعالم علم الحساب الأساسي , وهو المعمول به الآن وفقاً للأطر نفسها التي وضعها بالعربية هذا العالم المسلم .

هل تساءل أحد : لماذا يخطئ جميع طلاب المدارس الابتدائية في الغرب عندما يتعلمون الجمع والطرح والضرب بينما أغبى تلاميذنا لا يمكن له أن يقع قط في هذا الخطأ .

الجواب ببساطة , هو أن التلميذ الغربي الذي اعتاد أن يبدأ الكتابة من اليسار, ويمسك الشوكة باليسار , وتبدأ حياته كلها من اليسار سرعان ما يقع بمطب علم الحساب الذي وضعه عالم مسلم يأكل باليمين ويشرب باليمين والأهم أنه يبدأ بالكتابة من اليمين , وهكذا فإنه عندما وضع قواعد هذا العلم , وضعها من اليمين .

وعليه , فعندما يطلب الأستاذ من تلاميذه حاصل جمع أو طرح أو جداء عددين مؤلف كل منهما من ثلاث خانات مثلاً فإن الطالب العربي يبدأ بكل بساطة – وبشكل فطري - من اليمين , مبتدئاً بالآحاد فالعشرات ثم المئات , أما الطالب الغربي فيبدأ بالمئات ثم العشرات فالآحاد لأنه معتاد على البدء من اليسار, وهذا ليس صحيحاً بالطبع مما يضطر بالمعلم إلى التصحيح طالباً منه أن يبدأ من اليمين .

هذه الإشكالية تحصل ملايين المرات في جميع مدارس الغرب الابتدائية عند بداية كل عام دراسي جديد , بينما هي حالة منعدمة كلياً في مدارسنا .

وكما قدم الخوارزمي للعالم علم الحساب , فإنه قدم أيضاً علم الجبر والمصفوفات واضعاً الحلول النهائية للمعادلات الخطية من الدرجة الأولى ومعادلات الدرجة الثانية وفق تموضعات مصفوفية ما زال العالم يستخدمها بحذافيرها و يسميها حتى اللحظة بالخوارزميات , ولذا عليكم أن لا تستغربوا أمثال هذه العبارة في تقارير ويندوز ولينكوس وقت اللي بيفوت فيه الجهاز بالحيط " خطأ غير محدد في الخوارزمية كذا " , فهذه الخوارزميات هى البنى الأساسية لجميع أنظمة تشغيل الكومبيوتر في العالم .

لم تقف انجازات هذا العالم الفذ عند هذا الحد , فقد قدم للإنسانية أعظم ابتكار في الرياضيات عبر جميع العصور وهو الصفر ( Zefro أو Zephro ) باللاتينية التي اختصرت بالانجليزية فيما بعد إلى Zero .

لقد قدم الصفر للعالم مجموعة الأعداد الطبيعية الكاملة .
نظام العد العشري الكامل هذا هو الأب الشرعي لنظم العد كلها , بما فيها الثنائية والستة عشرية المستخدمة في الكومبيوتر حالياً .

- الكاشاني :
عالم مسلم عاش في القرن الثالث عشر الميلادي , يعتبر واضع أسس الآلة الحاسبة الحديثة , مخترع الفاصلة العشرية , الكسور العشرية , العدد الأعظم في الكون : 3.14 المساوي لـ قسمة 22/7 التي أتاحت حساب مساحة الدائرة والكرة والمخروط بدلالة نصف القطر وهو ما لا يمكن الاستغناء عنه في جميع العلوم .

- جابر بن حيان :
كيميائي عربي يعود له الفضل في تطور علم الكيمياء ككل .
اكتشف العديد من المركبات الكيميائية , وأهمها : حمض كلور الماء HCL " روح الملح " و حمض الكبريت H2SO4 " زيت الزاج الأخضر " الذي يستعمل اليوم في جميع البطاريات السائلة كمتحلل كهربائي مثالي بغرض تخزين الطاقة الكهربائية .

- بشار الأسد :

مخترع الدين الأسدي القائم على مقولة " لا إله إلاّ بشار " .
مكتشف جميع نظريات التشبيح , يعود له وحده الفضل بوضع التقنيات الحديثة للمجازر التي يحتفظ وشبيحته بحقوق الملكية الفكرية والمادية لها .
يساعده في هيكلتها كل من السادة : علي مملوك وجميل حسن ورستم غزالي وفقاً لضوابط صارمة وضعها فضيلة المفتي حسون بالتعاون مع سماحة العلاّمة البوطي .

- وليد المعلم :

كتلة حجمية مهولة من الخراء , وبحسب القول المأثور : يدٌ تسرق وأستٌ تضرط .
ابتكر الطريقة الفضلى لالتهام الدول وابتلاع القارات في خمس ثوان .
تستخدمه وزارة الدفاع حالياً كمخبأ سري للمخزون الاستراتيجي للأسلحة الكيميائية .

- أنيسة مخلوف :

طلعت المخلوقة حصان ونص ونحن مفكرينها حصان وربع .
معبودة الجماهير ووالدة الرب وأرملة المقبور.
يعود لها شرف اختراع نظرية التوريث والتدعيس والتفعيس .
شبابها الدائم وجمالها الخلاب جعلاها قبلة الهائمين وعلى رأسهم الفريق ضاحي خرفان تبع دبي .

- أبو نظير " ربي يسّر " :

مكتشف البالتان والكبتاجون وباقي عقاقير الهلوسة .
عمل منذ بداية الأحداث زعيماً للحراك الثوري وقائداً لتطلعات الجماهير نحو الحرية .
عم نقبض منه لهلئ ع المظاهرة سندويشة فيها سيخين لحمة وخمسمية وأربع حبات " الجزيرة نت " مما يعني أن الفساد لم يقترب بتاتاً من هذا القائد العظيم .

شباب بلا طول سيرة : أي فرق بين عظماء الأمس وعظماء اليوم ؟؟!!.
الدنيا لسه بخير , وكل مالها عم تتطور لقدام .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الثورات المباركة

 ::

  "الزهايمر".. خرف يصيب المسنين

 ::

  خطوتان أوليتان على طريق التغيير

 ::

  دسترة فك الارتباط فكرة مشبوهة ومحاولة تسلل

 ::

  متى تفلت المرأة من قبضة الرجل

 ::

  فرق الموت الشيعيه برعايه وزاره الخارجيه العراقيه تقتل اكثر من 7 ألاف سنى

 ::

  حكاية أمّة

 ::

  العلم العراقي الجديد

 ::

  هل تعني "م. ت. ف" منظمة التدمير الفلسطينية؟!

 ::

  مشروع ثقافي يستحق التقدير



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.