Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الأسد وخطاب التجييش!!
احمد النعيمي   Friday 11-01 -2013

الأسد وخطاب التجييش!! في خطابه الأخير يوم الأحد السادس من كانون الثاني 2013م وبعد اختفاء دام لأكثر من سبعة أشهر، عاد المجرم الأسد ليكرر نفسه في كل خطاباته التي سبقت، وإن اختلفت العبارات وتبدلت الكلمات، مؤامرة خارجية، وحديث متواصل عن دعم غربي للثورة السورية، معارضة خارجية وهيئة تنسيق كمعارضة داخلية، وشكر متواصل للدول التي تدعم الأسد، ومن جراثيم تحول الشعب السوري إلى فقاعات صابونية.
ولكن ما ميز هذا الخطاب ظهور الأسد البائس وهو يعلن للجميع فشله في إنهاء الثورة السورية والإقرار بالواضع المأساوي الذي يعيشه هذا المجرم، واصماً هذا الشعب الصامد بالإرهابي والتكفيري في استجداء واضح من جديد للمنظومة الإرهابية، بعد أن يأس من أي استجابة تذكر لدعوات الحوار من قبل الثوار السوريون، التي ما فتئ يمهد لها خلال الأسابيع الماضية، والتي كان آخرها دعوة رئيس وزراء الأسد وائل الحلقي أمام مجلس الشعب عن استعداد الأسد لأي مبادرة إقليمية تدعو للحوار، إضافة إلى فشل الخطة الروسية الأمريكية التي حملها الإبراهيمي إلى دمشق والتي كانت تسعى إلى إبقاء الأسد حاكماً لسوريا إلى انتهاء فترته الانتخابية عام 2014م.
وهو ما ظهر جلياً في خطاب المجرم الأسد وهو يوجه صرخة جديدة للعالم كاشفاً كل أوراقه، ومظهراً عجزه عن وأد الثورة، أمام ثبات الشعب السوري المجاهد، ولسان حاله يقول لهذه المنظومة الإرهابية التي غطت جرائمه طيلة اثنان وعشرون شهراً من عمر الثورة السورية وأدت إلى استشهاد أكثر من ستين ألفاً من الشعب السوري المسلم، ومئات الآلاف من المفقودين والمعتقلين والمشردين: أنه فشل في إنهاء هذا الشعب الإرهابي رغم وقوف كل من روسيا والصين وإيران إلى جانبه، وانه يطلب من هذه المنظومة أن لا تكتفي بالتغطية عن جرائمه، وفرض حظر على تسليح الجيش الحر السوري، وإعطاء الأسد الأضوية الخضراء الواحدة إثر الأخرى، وإنما يجب عليها – أي المنظومة الإرهابية– أن تقف بشكل علني وواضح إلى جانب كل من روسيا والصين وإيران في إرسال مزيد من الأسلحة إلى المجرم الأسد ليتمكن من مواصلة تقتيل الشعب السوري الإرهابي المباد، لأن أسلحة من سبق لم تقم بالهدف المنشود، وفي حال فشل الأسد في إنهاء الشعب السوري فإن العالم سيكون في مواجهة قادمة وجهاً لوجه مع الشعب الإرهابي.
وهو ما ستشهده الساحة الدولية من تحول حقيقي للصراع، بعد فشل الحوار الذي دعا إليه المجرم الأسد، ورعته كل من أمريكا وروسيا، تشترك فيه كل دول المنظومة الإرهابية وبشكل علني لمواصلة إبادة هذا الشعب، وليس أدل على هذا سوى إصرار هذه الدول المائة وأربعة عشرة ومن بينها أمريكا تجاهل أنها اعترفت بالائتلاف الوطني ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب السوري، في الوقت الذي تعمل فيه بكل جهد على الإبقاء على الأسد حاكما شرعياً للشعب السوري المباد، لا لشيء إلا لأن الشعب السوري شعب مسلم فقط، رفض أن يستسلم لسكين جزاره!!

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!

 ::

  أمنُ أطفالِ يهود.. يمرُ عبرَ أشلاءِ أطفالِ الشعبين السوري والفلسطيني!!

 ::

  الخداع الفرنسي والبريطاني..والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!

 ::

  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!

 ::

  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!

 ::

  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!

 ::

  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!

 ::

  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا:إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!!

 ::

  إيران إذ تعترض..!!


 ::

  سوريا ... ذاكرة مختزلة وأمة مستعبدة!!

 ::

  العرب في مناهج وكتب التعليم الإسرائيلية

 ::

  الربيع العربي يجتث البعث الفصل الأول

 ::

  انتصار فلسطين في اليونسكو خطوة نحو الاعتراف بالدولة ومحو وعد بلفور

 ::

  التضامن المنشود في مواجهة التحديات

 ::

  بوش الرئيس المتمرد

 ::

  تلفزيون فلسطين ... نقلة نحو الانكماش /ردا على رامي دعيبس

 ::

  مصالحة سلطوية و ليست مصالحة وطنية

 ::

  الثورة السورية...صدمة أنجبت صمودا

 ::

  مسامير وأزاهير 162 ... من بركات قافلة الحرية!.



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  وأخيراً اعترف البعير

 ::

  قصة قصيرة / حياة بنكهة الشّعْر و البطاطس

 ::

  كيفية حل مشكلة الدولار في مصر

 ::

  أخطر سبب للإرهاب!

 ::

  خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مفهوم القانون الدولي العام

 ::

  دراسة: أطفال النطف المهربة ثورة انسانية للأسرى الفلسطينيين فى السجون الاسرائيلية

 ::

  رمضان لن يغيِّر سلوك الإرهابيين!

 ::

  قمة نواكشوط… وتسمية الخطر الإيراني

 ::

  مدينة "بني ملال" بما لا يخطر على بال

 ::

  الجنسية العربية.. ذل و مهانة

 ::

  (إسرائيل)، وحملة تزوير الحقائق

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 2

 ::

  لماذا سيسقط داعش وأمثاله

 ::

  قبل أن تهربي من أسرتك اقرئي مقالي






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.