Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مافيا المرجعيه الفارسيه
خليل البابلي   Monday 24-09 -2012

[ الامام الغائب(خسرو مجوس اي المَرْضِي عنه من طرف المجوس او برويز بابا اي ابن كسرى برويز كما هو مُسطر في كتب دالايات و احبار المجوس الفرس ,,,كليني و توسي اي الطوسي و غوومي اي القمي و المجلسي و غيرهم من معيدي صياغة و هيكلة الديانة المجوسيه الساسانيه بمسمى مذهب اثني عشري ألوهي – امامي),,, الامام الذي في السرداب منذ 1372عام هجري و الذي تفوق على الله في قدراته و صفاته و المُعَقِّبْ على اوامر الله حسب اعادة صياغة و هيكلة ديانة معابد نار شاهبور – اردشير الساسانيه بآلية ارساء الموروث باخصاء العقل بمسمى مذهب اثني عشري لصناعة القطيع المُتَفَرِّس و التي استغرقت قرون عديده من بعد هزيمة الفرس بنهاوند و شروع عبدالله بن سبأ اليهودي بهذه المهمه حتى اكتملت بسقوط الخلافه العربيه العباسيه , الامام الغائب غيبة كبرى بعد الصغرى و لا احد يعلم لماذا...؟؟؟ لانه ان ظهر فسيعني انتهاء فرهود الاخماس الملياري ,,, ممثل الامام الغائب و هو الآن الفارسي سيستاني بريمر الرامسفيلدي المُقَدَّس المُؤَلَّهْ(ابن رسول الله من هضبة المجوس لبلاد فارس) , الحبر الاعظم (الرَّب الفارسي الحي الذي ينوب عن من في السرداب و اموات الآلهه الاحد عشر في القبور) لمعبد النجف الفارسي ,,, سيستاني الذي دفع نصف مليار من اخماس القطعان المخصيِّه(القَشْمَرْ) بأرساء الموروث (دولار شيتاني ايكبري) الى شركة (يو تيوب) (الشيتانيه الايكبريه) التي تنشر التحريض على الزنا...!!! لكي ترفع اشرطة (التُقىَ و الوَرَع الهاوزوي) للهائمين حبا و غراما و وَلهاً (بفاطمه و بعلها و بنيها),,, الولي الصالح مناف الناجي وكيل جمع فرهود الأخماس من قطعان (القَشْمَر) و التي تُبَيِّن هذه الاشرطه كيفية صيانة اعراض الاتباع دافعي فرهود الاخماس من (القَشْمَرْ) و الصادعون للفتاوى و المؤَلِهون للدالايات و الاحبار و الكهنه و الرهبان و عُبَّاد القبور النَيَّاحَه اللطَّامَه و ضرَّابَة الزنجيل و القامه ,,, مناف الناجي [سُهابيَّات جاليلي راوزاخونيات ايماميتيَ (الصحابي الحوزوي الجليل ذو الكرامات)] الذي انذر نفسه ممثلا للحبر الاعظم الرَّب الاعلى لقطعان (القَشْمَرْ) للمعبد الفارسي في النجف كجامع لفرهود الاخماس من القطعان المخصيِّه العقول(القَشْمَر)[و كلمة القشمر بالعراقي تعني المُغَفَّل الأهبل و بالعراقي يُسَمَّى بالهَطل او (الزّوُجْ) و ليس(الزَوْجْ) الذي يُضْحَك عليه بسهوله و يُسْتَغْفَلْ] , لينال الدرجات العُلَى من قسيم النار و الجنه يوم القيامه بعد ان يجتاز حساب الآلهه(الأئمه الاثني عشر) بعد ان جعل الفرس رب العالمين مالك يوم الدين متقاعدا في الدنيا و متفرجا متنحي في الآخره و لم يكتفوا ان جعلوا لله انداد ُتكَافِؤُهُ في القدرات و الصفات بل اندادا ً تتفوق عليه,,, و بهذا فقد اضاع مناف الناجي نصف مليار (دولار شيتاني ايكبري اخماسي) كان يجب ان يكون من حصة(موستازآفين) اي المستضعفين(الذين يُؤخَذ ْ فرهود الاخماس منهم طوعا لا كرها كناتج لعملية اخصاء العقل بأرساء الموروث) و ضاعت المائتا مليون دولار اخماس منظمة ايباك و البنتاغون و الكونغرس التي اعطاها رامسفيلد الى (ابن رسول الله الفارسي سليل آل محمد من خلف جبال زاغروس الذي لا ينطق العربيه لغة بني هاشم و لغة القرآن الذي لا يحفظه لا الفرس و لا الاتباع من الدالاي خامنئي نزولا الى الحبر الاعظم سيستاني و الى باقي الكَهَنَه و الرهبان و الى الاتباع الذين اغلبهم لا يحفظ حتى آيه و ان حفظها فسيلفظها خطأ بالحركات و تقديم كلمه على كلمه او اسقاط كلمات او اضافة كلمات من آيه او سوره لا علاقة لها بالسوره او الآيه التي يقرأها او تقديم آيه على آيه اما الحركات الهجائيه فحَدِّثْ و لا حرج) , مما حدا بالشروكَي الباكستاني شاه اشيكر جباتي (ابراهيم الجعفري) ابن الهالكه الشروكَيه الفارسيه(فاتيمه خارساني) اي فاطمه الخرسان الجاسوسه لشاه ايران و صاحبة العياده السريه ببغداد في السبعينات لخياطة بكارات الجانحات بالعلاقات السريه و اجهاض اللاتي يحملن سِفاحا , ان يهدي سيف علي ذو الفقار
(زو الفغار آلي) لولي الله المتشيع الصهيو-انجيلي دونالد رامسفيلد امتنانا لدفعهم الاخماس المستحقه على منظمة ايباك و الكونغرس و البنتاغون و البالغه 200 مليون دولار (شيتاني ايكبري)] و لتخليصه (آراغ) اي العراق من [هوكوميتيَ نواسب كافِرَ بائسي سادام](لتخليصه العراق من حكم نواصب صدام و البعث الكافر في العراق) , [و ليس بعث بشار النصيري المؤمن الوَرع في سوريا] ,,, البعث الذي كان يضم من الشيعه اضعاف اضعاف (النواصب) في الحزب و مرافق الدوله و الدوائر الضيقه و المحيطه بالقيادات العليا و اجهزة الامن و المخابرات...!!! رغم الاغلبيه الناصبيه في العراق و التي يعكسها المتفرسون بعقدة (مازلوميات) اي المظلوميه كما هو الديدن في أيصال عدد المتفرسون عقيدة بالعالم الى 400 مليون ثم انقصوها تنازلا الى 300 مليون في كل البلدان و ليس العراق فحسب و هم لا يزيدون عن 70 – 80 مليون في كل ارجاء الارض من امةٍ اسلاميه تعدادها يفوق 1600 مليون اي بأغلبيتها الساحقه من (النواصب) , هؤلاء الهائمون حبا و ولها و عشقا و غراما (بفاتِمَه و بائلها فابانيها) فاطمه و بعلها و بنيها و المتواجدون اليوم بكثره في المنطقه الخضراء[للتقى و الورع من اجل الفوز بالآخره برضى آلي(علي) غاسيمَ نار فاجنتيَ (قسيم النار و الجنه) بعد تقاعد الله دنيويا و متنحيا متفرجا في الآخره حسب اعادة هيكلة و صياغة ديانة معابد نار-شاهبور اردشير بمسمى مذهب اثني عشري ألوهي(امامي) ,,, و المتواجدون بجيش الدمج الميليشاوي الشروكَي الرسالي من الفرس و العجم (لسارات هوساين و كسر زيلء فاتمه و آرز فاداك و تمهيدا لخروج (برويز بابا او خسرو مجوس ساهِبيَ زماني) اي ابن كسرى برويز او المرضي عنه من طرف المجوس صاحب الزمان].


(آباس خوئيي) اي عباس الخوئي نجل(الحبر الفارسي الأعظم للمعبد الفارسي بالنجف المسمى هاوزات اي الحوزه) اي المرجع(ابو غاسيمَيَ خوئيي) آية زرادشت العظمى ابو القاسم الخوئي و هو يتحدث قبل شهور الى برنامج تلفزيوني وثائقي على احدى القنوات الفضائيه:

[الحوزه هي عباره عن عصابات مافيا تتعارك على الاخماس و الضحك على البسطاء الذين يستغفلهم المعممون و يضحكون عليهم بالفتاوى و يسلبون اموالهم و يستبيحون اعراضهم بالمتعه و يسيرونهم كقطعان الغنم , في الحوزه هناك من لابسي العمائم من هو يحمل لقب حجه او آيه و هو ابن زنى و هناك المليوط و هناك المسيحي و اليهودي و انا اعرف كل ذلك و بالاسماء و الوقائع , و لكنكم(موجها كلامه لطاقم البرنامج التلفزيوني الوثائقي)ترفضون ان اذكر الاسماء و تشددون عليَّ بذلك و لو شئتم لعددت لكم , و لكنم لا تستطيعون منعي من ان اذكر من هو من اهلي فقط فأخي محمد تقي الخوئي بعمامته هو فاسق و معروف عنه الليالي الحمراء في العربده و الزنى و السُكْرْ و تبذير و تبديد الاموال التي تُسْلَب من الناس بأسم اخماس الامام و ابي لم يجني الثروه الملياريه من الاخماس فقط بل من المخابرات البريطانيه و الامريكيه , و المخابرات البريطانيه منذ القرن الثامن عشر لها الذراع الطولى الخفيه في ادارة الحوزات و صناعة المعممين في ايران و العراق و البحرين و لبنان و احتاج لحلقات طويله لأبيِّن لكم كل ما تريدون حول هذه الاوكار المافيويه المسماة حوزات و فسادها و افسادها للناس و الضحك عليهم و استنعاجهم بأسم الدين و محبة الأئمه و سلب اموالهم و استباحة اعراض النساء بالمتعه و حثهن على الرذيله و الفجور بأسم الدين و والدي اخذته الدنيا و ظن ان اجل الله و قدره بعيد عنه]. مقتطف من حديث عباس ابو القاسم الخوئي.
[ يقول القائد البريطاني ريتشارد دونات(قائد قوات الغزو الصليبي البريطانيه للعراق) في مذكراته التي صدرت حديثا : ( ذكر لي المسؤولين في بريطانيا أن هناك مرجعا اسمه السيستاني سيصدر فتوى تعطل العمليات القتالية ضد قواتنا والقوات الأمريكية، وان المسؤولين في بريطانيا عقدوا مع السيستاني صفقات مختلفة حول مصلحة الطرفين وذلك حينما كان السيستاني ضيفا على لندن عام 2004، فقد تواصل معي ممثلون من مكتب السيستاني وكانوا ينقلون لي تحايا السيستاني مراراً وكنت اخبرهم امتناني لشخصه لأنه اصدر ما يسمى في اصطلاحهم ( فتوى) لإيقاف أي عمليات تفجير أو مجابهة لقواتنا العسكرية)..!
وأضاف ريتشارد دونات في الفصل الأخير من مذكراته : (أثناء وجودي بالعراق علمت ان هناك ميلشيات قتالية يقودها رجالات الدولة العراقية وبعضها بقيادة رجالات دين أمثال مقتدى الصدر ومهمة هذه الميلشيات هي القيام بتصفية كل من يعارض فكرهم وتوجههم السياسي وان هذه الميلشيات غالبا ما تتدرب في إيران ويصرف عليها ملايين الدولارات وان غالبية أفراد الميلشيات هم لا يجيدون القراءة والكتابة)..
ويقول أيضا: (أرى ان خير من خدم وجودنا في العراق هو السيستاني الذي ساعدنا بشتى الطرق واذكر كلمات من كان يمثله حيث انهُ كان في كل لقاء يكرر علي جملة لأنه قال لي في أول لقاء (اعرف ان تصريحاتك نارية في الإعلام) فكان يكرر علي جملة بعد انتهاء كل لقاء: (هذا ليس للتصريح بل الأمر بيننا وبينك!!!!)، كنت ابتسم له وأشير برأسي دلالة ً على قبول ما يقول,,, فقد كنت اعرف ان لديهم في العراق رجل الدين الذي يجب أن تكون صورته مُلمَعَّهْ ومُقدَسَّهْ في كل وقت واعرف تماما أن أبناء الشعب العراقي كانوا يعتبروننا رجسا وأحفاد الشياطين !)

ويقول في صفحة 193 : (اعرف أن للسيستاني مؤسسة هنا في لندن تديرها أبنته و زوجها و ابنه و زوجته و هم من الفرس , و لهم قصور اثمانها ملايين الجنيهات الاسترلينيه و لهم ارصده مليونيه و يعملون بالتجاره كما اعرف ارتباطه الوثيق برجالات حكومتي لذلك كنت غالبا متعاون معهم فيما يطلبون منا ولكن هذا التعاون كان أشبه بالسِّرّي حسب ما يريدون هم ,,, و بعد انتشار مقاطع فديو إباحية لاحد اتباع مكتب السيستاني في جنوب العراق طلبوا مني عبر رسالة وصلتني الى لندن ان اتصل (بـتشاد هيرلي) و(بستيف تشين) مؤسسي موقع اليوتيوب وقالوا لي في رسالتهم بالحرف : [سندفع أي مبلغ يطلبوه من اجل رفع تلك المقاطع التي اتضح أنها منتشرة بصورة كبيرة وتم الاتفاق ودفع مكتب السيستاني من اجل إزالة تلك المقاطع 500 مليون دولار]. انتهى الاقتباس من مذكرات دونات.
كان الفرس المجوس يطمحون لسلب الاحواز عام 1916 بعد عقد اتفاقية سايكس –بيكو و شروع بريطانيا في احتلال العراق , كان الفرس يريدون الوصايه على العراق (استردادا لحقهم في المُلْك الذي سلبه عمر بن الخطاب منهم منذ قرون), على غرار وصايتهم على العراق اليوم بالاشراف الصهيو-انجلوساكسوني الانجيلي-الصليبي , طالب الفرس الانجليز بضم الاحواز و الوصايه على العراق , و لا احد يدري ما حصل خلف الكواليس و لكن الامور تظهر ان الانجليز رفضوا و كانت علاقات الانجليز سمن على عسل مع المعبد (الحوزه) الفارسي في النجف حينها بحبره الاعظم الفارسي كازيميَ يازدي (كاظم يزدي) و كانت فتاواه تصدح لصالح الانجليز كما سيستاني بريمر الرامسفيلدي اليوم , مات كازيميَ يازدي و جاء الحبر الاعظم الجديد للفاتيكان الفارسي (موهامد تاغي شيرازي) اي محمد تقي الشيرازي , فجاءه الامر من طهران حسب السياسه الفارسيه لاصدار الفتوى ضد الانجليز (ثورة العشرين التي انطلقت من الفلوجه بعشائر زوبع ثم الرميثه في السماوه) و ان عُرفَ السبب بطل العجب...!!! و قبل دخول الانجليز كانت قد صدرت فتوى للقتال مع العثمانيين تصب بذات المنحى لجر الانجليز على القبول بوصاية الفرس على العراق و سلب الاحواز , استفاد الاميركان من هذه التجربة بمشورة الانجليز في غزو العراق عام 2003 , كما هي الفتوى التي صدرت للقتال مع عمر المختار ايام الاحتلال الايطالي لليبيا , و الهدف كان هو انتهاز الفرصه لاعادة ايجاد موطيء قدم بالمغرب العربي لاعادة الحلم بالدوله العبيديه الفاطميه ,,, و في كتابه (عام في العراق) للمجرم الصهيو-انجيلي الانجلوساكسوني بول بريمر ,,, يقول في الصفحات 75 – 213 – 214 ,,, شجع القاده الشيعه و [ يقصد الكهنه و الاحبار و الرهبان للمعبد(الحوزه) الفارسي في النجف(آيات و حجج و ملالي) للديانه الفارسيه المُعَاد هيكلتها و صياغتها بمسمى مذهب اثني عشري لقيادة القطعان المخصيَّه بأرساء الموروث ,,, و الشروكَيين من فرس و عجم و المتفرسون عقيدة ً(عرب شيعه) الذين جمعوهم من مزابل اوروبا و اسكندنافيا و اميركا و كندا] شجع هؤلاء قطعانهم المُسَيَّرَهْ بالفتاوى على التعاون مع قوات التحالف(قوات الغزو الصهيو-مجوسيه الفارسيه – الانجلوساكسونيه الصليبيه-الانجيليه)منذ التحرير (غزو و احتلال العراق) ,,, و لا يمكننا المخاطره بفقدان التعاون معهم و قد كنت انا اي (بول بريمر) و هو اي (الحَبر الاعظم سيستاني بريمر الرامسفيلدي) لمعبد النجف الفارسي(الحوزه) نتواصل بأنتظام في القضايا الحيويه(اي صناعة مافيات المنطقة الخضراء و زعاماتها و فرق الموت و المخططات لنهب و تدمير العراق) من خلال الوسطاء ,,, و كان اي (الحبر الاعظم الفارسي سيستاني) يخشى ان يفقد مصداقيته لو كان تعاونه معنا علنيا ً.


مافيا المرجعيه الفارسيه


ايها الناس بارجاء العراق
في النجف وَكْرٌ لمافيات لَتُدْعَى مرجعيه
اي عمائم فرهدة اخماس تدجيل الفتاوى و النياحه
و دعارة متعه تعبيد قبور ٍ هُوَ اخصاء عقول
للديانه الوثنيه الفارسيه
هي حِكْرٌ لموالي الفرس و الفرس , اعاجم
هي من قم ٍ بلادِ الفرس تُرأس و تُدَار
هي للجاهل و المجرم و الدونيُ عِّزٌ و افتخار
و لذو العقل و ذو العلم و ذو الاصل احتقار
في النجف , ُقم و مشهد
اسسوا وَكْرَ مجاميع عصابات لمافيا فارسيه
و هي لاستبدال دين الله بالمعبد لنيران المجوس
تتأسس من رواياتٍ و تزوير ٍ و تحريفٍ و كذبٍ
صاغها الرهبان و الاحبار للفرس بحقدٍ مستديم ٍ
هي تأليه و تقديس , عبادات القبور
و هي تضليل و تجهيل و تسفيه و اخصاء العقول
جعلهم مثل القطيع
كخِرَافٍ تتمأمأ و تطيع
دون عقل ٍ او دِرَايَه او رَويَّه
و هي اوكار دسائس و تآمر
و هي اوكار لمافيات اللصوص
فِرَقُ الموت و تقتيل ابادات البشر
و صياغات عداءٍ و الفتن
هي كهنوت و لاهوت المجوس الفرس اهل الوثنيه
هي من حَوَّلَ دين الله غايات دنيئه دنيويه
تنشد الثأر لساسان و برويز و كسرى
في احتجاج الفرس ضد الله و الحُنْق ِ عليه
هي كيدٌ و انتقامٌ
بمسمى حب آل البيت كذبٌ و خداعٌ و تزندق
و هي ثاراتٌ و حقدٌ
لاستلاب المُلْكِ من كسرى و اخماد لنيران المجوس
تَمَّ قلْبُ الدين تأليه عمائم و القبور
ثم تخريف و تزوير و تلفيق روايات عجيبه
و التسلط و الوجاهه و القداسه البشريه
ثم نهب المال بالفرهود للاخماس سلبا ً و اكتنازاً
مرجعيه فارسيه, اعجميه
ليس فيها غير شيرازي و تبريزي و كاشاني , اصفهاني
ليس فيها غير كشميري و هندي
قمي , قزويني , بروجردي و خوئي
غير باكستاني , افغاني و آراكي و يزدي
اذري , طاجيكي , كِشِّي و البقيه
مرجعيه فارسيه, اعجميه
نهجها ثأرٌ بحقد الفرس في كل مسار
ما لها شأنٌ بقرآن و لاعِلْمُ الحديث
من روايات من الفرس و احداث لتأريخ ِ تُشَرِّعْ
تتوافق مع ثأر الفرس و الحقد المجوسي
و هي من دين زرادشت الديانه الخُرَّمِّيَه المزدكيَّه
هي من تطعنُ بالعُرْبِ و بالتأريخ من اول خليفه
زَوَّرَ الفرس افتروا في كل سيره
و افتروا حتى كتاب الله تحريفاً و نقصاً
لمآرب و مرام ٍ عنصريه فارسيه
هي من آخى الغزاة
و تُمَهِّدْ بالفتاوى كل ما يهوى البغاة
مرجعيه فارسيه
تنهب الناس جِهَاراً بالملايين و تكنز
برصيدٍ و حسابات بنوكٍ عالميه
و لها مُلكُ عقارات و اشكال التجاره
في عواصم اجنبيه
للعمائم و العوائل و الحواشي و البِطَانه
حولها الاتباع تحيا
عيشة الفقر و جوع ٍ ما بها من آدميه
و استباحت كل اعراض النساء
بدعارة ْ و اباحيِّةِ متعه
من تراث الفرس في السعي الى نشر الرذيله
ايها الناس اهذا هو دين الله , قرآن حكيم
او هذا المنهج الحق كما ارسى الرسول
ام تعاليم زرادشت المجوس الفارسيه
مرجعيه فارسيه أعْجَمِيِّهْ
هي منها و اليها فِرَقُ الموت و من طهران تُرْعَى
و بتوجيه وَليِّ السُفْهْ و الحانق على الله المجوسي
ادعى زوراً و بهتانا و كذباً و نفاقاً و تزندق
انهُ قد هام حُباً و هياماً و غراماً
هو و الفرس جميعاً
عِشْقُ آل البيت تدجيلاً و كُفراً و رياءاً
و هو سَاع ٍ لاعادة صرح ساسان , البويهي- الصفوي
و برأسهْ غاية الثأر لكسرى
مرجعيه فارسيه أعْجَمِيِّهْ
هي من ترعى اللصوص
هي من شاركهم هدمَ و تدمير العراق
هي من قطَّعْ مع الغازي بأوصال العراق
هي من شارك في النهب لثروات العراق
حادث الزرقة يفضح
ما خفى للناس من هول الجريمه النجفيه
فادَعَّوا من انهم جند السماء
و ابادوهم اباده
ثم يصدح ذلك السيستاني للطاغوت عابد
سادن المعبد للنار لشاهبور - اردشير
و هو ابليس من الفرس من الأنس رجيم
و يُكَفِرْهُمْ بفتوى
و بما اوحى مزاج الثأر من حقد المجوس
و كما قال كيسنجر
اننا نحنُ الاميركان على ارض العراق
نستمر بالاحتلال
رهن فتوى المرجعيه
مرجعية كل افاك ٍ اثيم
مرجعية كل شيطان ٍ رجيم
مرجعية فرس احبار و رهبان المجوس
مرجعية كلُ مُحْتَج ٍ على الله يُعَبِّدْ
بالعمائم و القبور
مرجعية كل حاقد كل ناقم
صاغه ساسان بالموروث من قالب بويهي- صفوي
مرجعية كل لص ٍ كل دجال ٍ تعمم
بالعمامه الفارسيه


خليل البابلي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  الله أكبر يا حلب

 ::

  شَتَّانَ شَتَّانِ ما بين..؟

 ::

  لى ارض العرب اليوم تُبْلىَ السَرَائِرْ [الله وحدهُ ذو القوة الناصر]

 ::

  عِرَا ُقكَ وَيْلْ [فاجعة ُالتاسع من نيسان الأسود]

 ::

  اللواء45

 ::

  حكومة سوق مْرَيَدِي

 ::

  ديمقراطية ُ أمريكا و دين الفرس

 ::

  علمٌ بالأربع ألوان


 ::

  جريمة المسيار

 ::

  الفتاة المتشبهة بالرجال..العنف يعوض الرقة

 ::

  قضايا بيئية- عن حديقة الصوفانية

 ::

  "حياة سابقة"مجموعة قصصية جديدة للكاتب العراقي علي القاسمي

 ::

  المجتمع المدني والدولة

 ::

  أيها الحزن الصديق!

 ::

  نكتب لأننا نرجسيون

 ::

  كهوف تاسيلي أقدم لغز بشري عمره ثلاثون ألف عام

 ::

  كيف سحب الصحفي انور مالك البساط من تحت اقدام الجزيرة؟

 ::

  وزير التعليم المصري: مستوي التعليم في مصر تراجع بسبب مجانية التعليم وعدم التركيز علي البحث العلمي



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.