Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

لبؤاة ُ ادلب
خليل البابلي   Monday 24-09 -2012

[ و تكالبت الأمم علينا كما الأَ َكَلة ُعلى قِصْعَتِها, و ان اعظمكم ايمانا و قربا الى الله اعظمكم بلاءا في دنيا جعلها الله دار ابتلاءٍ و تكليف لصياغة استحقاق الآخرة دار الجزاء و التشريف , و كان ابو الانبياء ابراهيم و نوح و محمد خاتم الانبياء من اعظم اهل البلاء(ان ابراهيم كان أمة ً قانتا لله حنيفا و لم يَكُ من المشركين , شاكرا لأنْعُمِهِ اجتباه و هداهُ الى صراطٍ مستقيم , و آتيناه في الدنيا حسنة ً و انهُ في الآخرةِ لمن الصالحين , ثمَّ اوحينا اليكَ ان اتَّبع مِلَّةِ ابراهيم حنيفاً و ما كان من المشركين) , و لو كانت الدنيا غير ذلك لم اعطاها الله لفرعون و هامان و قارون و النمرود و ابي لهب , و أذا احبَّ الله عبدا ابتلاه , و ان اقربكم الى الله انفعكم لعباده , يرحم الله من عباده الرحماء و يجود على من يجود عليهم , و (لقد خلقنا الانسان في كَبَدْ ,,, ايحسب ان لن يَقْدُرَ عليهِ احد)].

بني صهيون و الغرب الانجيلي-الصليبي الاوربي - الأنجلوساكسوني و الفرس المجوس و الصين البوذيه القادمه كدوله استعماريه و روسيا المافيويه التي تكشر عن انيابها و تبرز مخالبها ,,, هؤلاء و من يتعاضد و يتوافق معهم عبر العقود و الحِقَبْ ,,, فهم قد يختلفون على كل شيء فيتفاهمون عليه و قد يتصادموا بسببه و لكن الشيء الثابت المُشْتَرَكْ و الذي لا يختلفون عليه بالمطلق كما تثبت مجريات الواقع على الارض و صفحات التأريخ هو العداء و القضاء على (أمة العرب و دين الاسلام) , فأن صافحونا بيد و هموا للأحتضان فأعلم ان باليد الاخرى خنجرا مسموما يخفوه للطعن بالظهر او الخاصِرَه او اسفل البطن , و ان تبسموا بوجوهنا فأعلم انها محاولة اخفاء شرر الحقد و الكيد و عض الانامل من الغيظ و ان عرضوا علينا مساعدة ً ما لحالة ما , فأعلم انهُ ُطعْمٌ لأيقاعنا في الفخاخ و من ثم افتراسنا نهبا و سباية ً و اباده , فهولاء ضواري لا تهرول ثم تُسْرع ركضا الا لأصطياد الفرائس , فمتى نفهم و نتصرف كأمه مُسْتَهْدَفه , فالعلة ُ تكمن فينا اولا....؟؟؟؟.

التعليمات الانجلو-امريكيه لمعاملة السوريين في معسكرات اللجوء في مختلف الدول هي واحده , سيمارس الاذلال عليهم كما مُورسَ على (نواصب) العراق العرب داخل العراق على ايدي فيالق الفرس المجوس و حاضنتهم فرس العقيده(عرب شيعه) المتعاضده مع غزو الانجلوساكسون و بني صهيون و الحاضنون للغزاة , و بدورهم الفرس المجوس مارسوا الاذلال للشيعه و اليوم [بطاله , جوع , فقر , انعدام تام للخدمات من مياه و صحه و تعليم و كهرباء و رعايه اجتماعيه] وصولاً الى جعلهم يقتاتون من المزابل في النجف و الكوفه و كربلاء و مناطق اخرى,,, و لن يُعطى الثائرين السوريين اي سلاح و الضوء اخضر لبشار بأن يقتل و يدمر كما يشاء بدعم روسيا و الفرس و الصين,,,, تدمير سوريا كما العراق بلدا و شعبا و جيشا و دوله هو المُرَاد و هكذا تُدَار اللعبه القذره الآن لن يحتاجوا لمنطقةٍ خضراء على غرار بغداد بعد الغزو و سوف يُنَصِّبون منطقة خضراء من (الاخوان) و ممن سيشركوه معهم كما الحال بتونس و ليبيا و مصر و اليمن , فبشار و حاضنته النُصَيْريَّه تؤدي الدور المطلوب و الفرس المجوس كما هم بالعراق هم بسوريا كما هم بلبنان و اليمن و البحرين , فما عاد استغفال الشعوب ينطلي و ما عاد اعلام امريكا و حليفها الغربي و اتباعهم يستطيع ادارة العقول بالأكاذيب و اختلاق السيناريوهات عبر الفضائيات و الصحافه لادارة الازمات كما في السابق من اجل الوصول للهدف المُبْتَغى , هكذا بريجزنيسكي احد صُنَّاع القرار المؤسساتي و رسم السيناريوهات في الدهاليز الامريكيه المظلمه و المستشار للأمن القومي في عهد نيكسون صدح بذلك منذ عام للتلفزيون الكندي , و يبقى لنا ارتقاء الله بالاسباب و ايماننا بالله و توكلنا عليه و انابتنا مخلصين لوجهه الكريم بعزيمة و اراده.

لبؤاة ُ ادلب و الزئير دَوَى بعيد
و فهود درعا بالمَنيَّةِ بالأ َكّفِ و لن تحيد
و نمور حَمْص ٍ بالعيون المُجْمِرَاتِ المُرْعِبَات
و ليوث ارض الشام ما عادت عبيد
قل للمجوس الفرس قد َأزف الوعيد
و على النُصَيْريَّه البغاة المارقين الهاربين
اليوم نصليكم جَهَنَّمَ قد تنادت للمزيد
لبؤاة ُ ادلب و السُراقِبَ و المَعَرَّة َ و الشغور
يا وَيلَ ايام ٍ قادماتٍ ما تَفَجَّرَ بالعراق
و يُعَادُ في سوريا العَصِيَّة َ للنزال مدى النِطاق
لبؤاة ُ ادلب يا حَلبْ صدح النشيد
لبؤاة ُ انجَبْنَ الضَرَاغِم َ لا تَهابُ من الممات
بالأيدي و الأضلاع و الصوت المُزَلْزل ِ كالرعيد
صالت و جابهت القذائف و الدروع و طائرات
احفاد (زنوبيا)(8) بتدمر يوم اذهلت الغزاة
لا هَابَت الروم العرمرم بالجيوش النازلات
احفاد جعفر(1) , شرحبيل(2) , ابي عبيدة(3) و الوليد(4)
و صلاح أيوبي(5) و تأريخ البطولة و الرجولة بالمديد
اشبال يعرب و الصحابةِ من دمشق و من حماة
الصامدون كما الجبال
الباذلون النفس في الصولات بالنيران لا حُلُمٌ خيال
بين القذائف و الجحيم و لا مُحَال
الصامدون (ببأسها ِ)(10) و ترى السِجَال
الجامحون الى الأمام كما السيول
و النازلون الى السهول
يتزاحمون و بالمناكب للقتال من الحقول
و النازحون عن الديار الى الحدود
و كأنهم اسرى جنود
التاركون الدار الى الكروب و بالقيود
و بعون رب العرش تنهزم الفلول
لا لن يتركوا لكَ ما تقول
تلك الصدور العاريات تَهُدُ في بأس الحديد
لا لُعْبَة ُ الغرب المَُعَّفرَه بالتحايل و الصديد
صهيون و الانجلوساكسون بني المُعَرَّفَ بالعتيد
لا صين بوذا بالنذالةِ و التزندق و النفاق
دالاي(11) طهران المجوس و ثأر ُ فرس ٍ قد أفاق
لا حزب فرس ٍ للمجوسي الهرمزان (6)
لا جيش (مخزي) للمجوسي الفيرزان (7)
و الفيلق الثوري سليماني المجوسي له العنان
لا الروس بالمافيا القبيحةِ أن تَهُدَ لهم عضيد
و اللهِ انبئنا بالرسول بأنهم يتكالبون
و بأمة الاسلام و العَرَبِ الضحيَّة َ ينهشون
ما كان قولٌ كان نِطْقٌ من هواه أيعلمون
بل مُنْزلُ القرآن انذارٌ لنا و لكي نكون
من كل َّفج ٍ و الضواري الآكِلات بنا تريد
ذبحٌ و تمزيق ٌ من وريدٍ بالرقاب الى الوريد
فالله ُ حَّيٌ و هو يفعلُ العزيزُ بما يريد
اصحاب اخدودٍ (9) و نقمتهم لحقدٍ تستعيد
اللهُ مولانا القويُ المُسْتَعَان
و بربطهِ و على القلوب الى البيان
اللهُ بالأقدار ما شاء اسْتَقرَّ هو الشهيد


(8) زنوبيا: ملكة تدمر الشاميه العربيه يوم تحدت امبراطورية روما.
(1) كبير شهداء معركة مؤته في الشام ضد الروم الصحابي الجليل جعفر بن ابي طالب(رض) – جعفر الطيار- ابن عم الرسول(ص) و شقيق الخليفه الراشد الرابع الامام علي بن ابي طالب(كرم).
(2)الصحابي الجليل شرحبيل بن حسنه احد قادة الفتح العربي الاسلامي لتحرير الشام من الروم.
(3) الصحابي الجليل ابي عبيده عامر بن الجراح و احد كبار قادة الفتح العربي الاسلامي و تحرير الشام من الروم.
(4) القائد العربي رافع راية الاسلام خالد بن الوليد.
(5) قائد جيوش العرب و الكرد و التركمان الاسلاميه ضد الصليبيين , القائد الكردي صلاح الدين الايوبي.
(6) حزب الفرس اللبناني المسمى (حزب الله) و الهرمزان(تشيبها لحسن نصرلله) هو احد قادة الفرس الذي تم اسره بأيدي الفاتحين العرب المسلمين في القادسيه و تم اخذه اسيرا الى الخليفة الفاروق(رض).
(7) جيش المخزي : جيش المهدي لمقتدى الصدر , و الفيرزان(تشبيها لمقتدى الصدر) هو احد قادة الفرس المجوس الذي قتل بأيدي العرب المسلمين في القادسيه.
(9) اصحاب الاخدود : تشبيه للعرب السنه بسوريا و العراق بما ورد في القرآن الكريم عن قصة اصحاب الاخدود[ و ما نَقِموا منهم الا ان يؤمنوا بالله العزيز الحميد , الذي له مُلْكُ السماواتِ و الارض و اللهُ على كل شيءٍ شهيد].
(10) ببأسها : اي بالحرب الضَرُوس , و هو معنى الحرب الذي ورد بالقرآن في سورة البقره ( و الصابرين في البأساء و الضرَّاء و حين البأس) اي اشتداد وطأة الحرب او الحرب الضروس.
(11) الدالاي : كبير الكهنه لمعابد بوذا الوثنيه , كتشبيه للولي السفيه(الولي الفقيه) الفارسي للمجوس (خامنئي الأذري المتفرس , وريث الهندي المتفرس خميني) لديانة معابد النار الوثنيه المجوسيه(الحوزات) المعاد صياغتها و هيكلتها فارسيا بمسمى مذهب اثني عشري.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  الله أكبر يا حلب

 ::

  شَتَّانَ شَتَّانِ ما بين..؟

 ::

  لى ارض العرب اليوم تُبْلىَ السَرَائِرْ [الله وحدهُ ذو القوة الناصر]

 ::

  عِرَا ُقكَ وَيْلْ [فاجعة ُالتاسع من نيسان الأسود]

 ::

  اللواء45

 ::

  حكومة سوق مْرَيَدِي

 ::

  ديمقراطية ُ أمريكا و دين الفرس

 ::

  علمٌ بالأربع ألوان


 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  افساد شياطين الأنس في الارض

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  آنَ أن يُطلَقَ العنان للصّهيل

 ::

  مقيمون غير شرعيين في منازلهم



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.