Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الروَّاد و عمالقة الفكر لعصر النهضه الصهيو-امريكي- الحوزوي التلمومجوسي الفارسي-الكردي السوراني للغزاة بعراق المأساة
خليل البابلي   Monday 03-09 -2012

[جِرَاء النِبَاحْ و العِوَاء لِكِلاب النهش في المِنْطقه الخضراء]
[مرتزقة المذله من اشباه الجهله و انصاف الاميين و الابواق لِضواري الافتراس و جرذان القرض و افاعي و عقارب اللدغ السَامَّه و ديدان الِأرْضَهْ للمافيات الصهيو-انجلو-فارسيه-الامريكيه للنهب الملياري و القتل و التهجير المليوني و الهدم الشامل للعراق و تمزيقه و السجون السريه و العلنيه لمئات الالوف في وكر اللواط و القِوَادَهْ بماخور البغاء(المنطقه الخضراء) بالعراق الذبيح الاسير].

نماذج :
1- (ذيل الحمير تومان) الراجف ابو رعشه اي(الشروكَي عبد الامير علوان) العضو في جَرَب البلوى التلمو-مجوسي الفارسي(حزب الدعوه) و المقاتل مع عصابات الصهيو-بيش جيوه و القنادر السورانيه لزيطه الكردي حسقيل بن الحاخام شلومو طرزاني(مسعور برزاني) و خنزير منظمة ايباك صهيون و كلب الفرس المجوس ساسون بن الياهو طلي باني(جلال طلباني).
2- (محمد نابغه-غارودي) ابو نتعه و تقطيعه اي(محمد الخزاعي)[نظرا لغزارة علمه و ثقافته و فصاحته].
3- الرادود و اللطام بزرادشتية(حسينية) هولندا , مهَرِّج السيرك الحوزوي[BOZO CLOWN ] الشروكَي الفارسي المجوسي القذر النجس (زنيم بَعْرْ الرفحاوي) و (بَعْرْ هي من البعرور اي فضلات الغنم و الماعز) اي الشروكَي المجوسي النجس القذر كريم بدر[البطل الرفحاوي(نسبة ً لمخيم رفحه بالسعوديه) و الذي كان (ثائرا) عام 1991 بشعار (ماكو ولي الا علي و نريد حاكم جعفري اي فارسي) فأنعطف بسرعة 400كم/ساعه ركضا ً نحو السعوديه طالبا اللجوء و الامان و الطعام و الكساء عند(السلفيه و الوهابيه النواصب)].
4- الخيش(الشيخ) مسحسل الخربان(فيصل الزركَان) و الخيش اي من الخيشه و تعني بالعراقي الجونيه(الكَونيه) و بالشامي الشْوْال.
5- دَلاَّلْ سوق الصخول(الماعز) ابو لحَّاس النعلاني(من النَعْلْ) اي[الشروكَي الاعجمي المنتحل اسم ابو فراس الحمداني].

في الوصايا والنصائح التي أعطاها مجرم الحرب القذر (بول بريمر) الى السفاك و صانع المافيات جون نغروبونتي حول من نصبوهم دمى للاحتلال ببغداد بعد ان جمعوهم من اوكار البغاء و الملاهي الليليه و من مزابل و بالوعات مجاري الفضلات البشريه الثقيله في لندن و طهران و واشنطن و اسكندنافيا و المانيا و باريس من الفرس و الشروكَيين و من بقالبهم كعصابات قتل و تهجير مليوني و نهب ملياري و تدمير بنى فوقي و تحتي شامل:
["العراقيون يكتفون بالإشارة إليه باسمه الأول فقط"، (بريمر) الحاكم المدني للعراق بعد الاحتلال الذي عينه الغزاة الصهيو- انجلو- اميركان ، نصائح بريمر إلى (جون نيغرو بونتي – مهندس الحروب الاهليه و الفتن و صناعة فرق الموت و خلايا التفخيخ و المذابح الجماعيه سابقا في فيتنام , الهندوراس , السلفادور , كمبوديا) قبيل التحاقه سفيرا للولايات المتحدة في بغداد وقائدا لجمهورية الرواديد و اللطامه الحوزويه الفارسيه لتقاسم ذبح و نهب العراق صهيو-مجوسيا-انجلوساكسونياُ انجيلياً , جمهورية مافيات النهب الملياري و الهدم الشامل و القتل و التهجير المليوني في المنطقة الخضراء، و هنا نرى كيف تتبدى بنحو واضح عقلية المحتلين وكيف ينظرون إلى أزلامهم، وعندما تطلـِّع على هذه العقلية تتبين لك حجوم أولئك الأزلام.
وحسب ما أوردته الواشنطن بوست والصحف الامريكية الاخرى
ان بريمر لم ينسى أن يسدي لزميله الدبلوماسي الثعلب العريق نيغرو بونتي بعض النصائح الضرورية ويطلب منه ان يدوّن في مفكرته الشخصية كيفية التعاطي مع الثعالب الحليفة التي أوكلت إليهم واشنطن إدارة العملية السياسية من خلال اعتماد الوصايا الآتية:
1 ـ إياك ان تثق بأيّ من هؤلاء الذين آويناهم واطعمناهم، نصفهم كذابون، والنصف الاخر لصوص.
2 ـ مخاتلون لا يفصحون عما يريدون ويختبؤون وراء اقنعة مضللة.
3 ـ يتظاهرون بالطيبة واللياقة والبساطة، والورع والتقوى، وهم في الحقيقة على النقيض من ذلك تماما، فالصفات الغالبة هي: الوضاعة والوقاحة وإنعدام الحياء.
4 ـ إحذر أن تغرك قشرة الوداعة الناعمة فتحت جلد هذا الحمل الذي يبدو حميميا وأليفا ستكتشف ذئبا مسعورا، لا يتردد من قضم عظام أمه وأبيه، ووطنه الذي يأويه، وتذكر دائما ان هؤلاء جميعا سواء الذين تهافتوا على الفتات منهم أو الذين التقطناهم من شوارع وطرقات العالم هم من المرتزقة و ولاؤهم الاول و الأوحد لانفسهم.
5 ـ حاذقون في فن الاحتيال وماكرون كما هي الثعالب لاننا أيضا دربناهم على ان يكونوا مهرجين بألف وجه و وجه.
6 ـ يريدون منا أن لا نرحل عن العراق ويتمنون أن يتواجد جنودنا في كل شارع و حي و زقاق وأن نقيم القواعد العسكرية في كل مدينة وهم مستعدون أن يحولوا قصورهم و مزارعهم التي اغتصبوها إلى ثكنات دائمية لقواتنا، لأنها الضمانة العملية الوحيدة لاستمرارهم على رأس السلطة، وهي الوسيلة المتوفرة لبقائهم على قيد الحياة، لذلك تجد أن هذه الوجوه تمتلئ رعبا ويسكنها الخوف المميت لانها تعيش هاجسا مرضيا هو (فوبيا انسحاب القوات الامريكية) الذي لا ينفك عنها ليلا و نهارا، وقد أصبح التشبث ببقاء قواتنا أحد أبرز محاور السياسة الخارجية لجمهورية المنطقة الخضراء..
7 ـ يجيدون صناعة الكلام المزوق و ضروب الثرثرة الجوفاء مما يجعل المتلقي في حيرة من أمره، وهم في الأحوال كلها بلداء و ثقلاء، ليس بوسع أحد منهم أن يحقق حضوراً حتى بين أوساط زملائه وأصحابه المقربين.
8 ـ فارغون فكرياً وفاشلون سياسياً لن تجد بين هؤلاء من يمتلك تصوراً مقبولاً عن حل لمشكلة أو بيان رأي يعتد به إلا أن يضع مزاجه الشخصي في المقام الأول تعبيراً مرضياً عن أنانية مفرطة أو حزبية بصرف النظر عن أي اعتبار وطني أو موضوعي.
9 ـ يعلمون علم اليقين بأنهم معزولون عن الشعب لا يحظون بأي تقدير أو اعتبار من المواطنين لأنهم منذ الأيام الأولى التي تولوا فيها السلطة في مجلس الحكم الإنتقالي المؤقت أثبتوا أنهم ليسوا أكثر من مادة استعمالية وضيعة في سوق المراهنات الشخصية الرخيصة.
10 ـ يؤمنون بأن الاحتيال على الناس ذكاء، وأن تسويف الوعود شطارة، والاستحواذ على أموال الغير واغتصاب ممتلكات المواطنين غنائم حرب، لذلك هم شرهون بإفراط تقودهم غرائزية وضيعة، وستجد أن كبيرهم كما صغيرهم دجالون ومنافقون، المعمم الصعلوك والعلماني المتبختر سواء بسواء، وشهيتهم مفتوحة على كل شيء: الاموال العامة والاطيان، وإقتناء القصور، والعربدة المجنونة، يتهالكون على الصغائر والفتات بكل دناءة وامتهان، وعلى الرغم من المحاذير والمخاوف كلها ....
فايإك أن تفرّط بأي منهم لأنهم الأقرب إلى مشروعنا فكراً وسلوكاً، وضمانةً مؤكدة، لإنجاز مهماتنا في المرحلة الراهنة، وإن حاجتنا لخدماتهم طبقا لاستراتيجية الولايات المتحدة، مازالت قائمة و قد تمتد إلى سنوات أخرى قبل أن يحين تاريخ انتهاء صلاحيتهم الافتراضية، بوصفهم (مادة استعمالية مؤقتة) لم يحن وقت رميها أو إهمالها] .
و هنا فلننظر الى الجوق الذي اتت به امريكا لبناء الديمقراطيه في العراق و تخليصه من ظلم الدكتاتوريه كما ادعوا بعدما بانت اكذوبة اسلحه الدمار الشامل , انَّ امريكا و الغرب الان اقاموا غرف خلايا ازمه و جهدهم هو ان كيف يتماشون مع الشكل الذي لا يستطيعون ان يغيروه و الذي فرضه الشعب العربي بثوراته و انتفاضاته و لكن دأبهم الان هو كيف يحافظون على الحد الادنى من الجوهر الذي كان سائدا لأكثر من نصف قرن و الذي اهلك العرب و خدم اهداف امريكا و الغرب , هذه هي الحقيقه الدامغه التي عرفها ابناء العراق الحقيقيون (العرب النواصب) فرفعوا السلاح من يومها لغة ً للتحاور مع الغزاة (الصهيو-مجوس-الانجلوساكسون).


حين تريد ان تعرف مستوى البلد الثقافي و العلمي و الادبي فأنظر فقِسْ ذلك من خلال اعلام البلد و ازلام الصدح و الردح له ,,, فبعد ما كان العراق دولة المثقفين و العلماء و الادباء , فأتاه الغزو الصهيو-صليبي-المجوسي-الانجيلي فنقله الى بلد الرواديد و اللطامه و ضرَّابة القامات و الزناجيل و مواكب النياحه و ميليشيات الكبسله فأنعكس ذلك على ظهور جرابيع المرتزقه لاعلام جمهورية الرواديد و اللطامه و الفتاوى الحوزويه المتفرسه (العظمى) و التي تصول و تجول بها فرق موت سليماني الفارسيه المجوسيه و شركات المرتزقه الصهيو-انجيليه-الصليبيه و البيش-جيوه و القنادر الصهيو-سورانيه الكرديه و الموساد-اسايش و القاعده المُصَنَعَّه امريكيا ً و المداره من الاميركان و الفرس المجوس من وكرها المتقدم بأصفهان و بقية اوكارها في بلاد المجوس الفرس.
مصيبة (الشروكَيين) الفرس و العجم انهم دائما بين العرب يخفون اصولهم و ينتحلون الاسماء العربيه البارزه و يختارون اشهر الالقاب العربيه ليلصقوها كنسب لانفسهم فهذا غلام امير جابريَ(امير جابر) الذي جده من هضبة المجوس الفرس و عمل جاسوسا للانجليز و هو بالكاد يتكلم العربيه ثم ابيه اللواطي الذي طرده اهل النجف فذهب لبغداد يعمل في بيع الخبز اليابس كعلف للمواشي و هو ايضا لا يجيد العربيه فأذا (بغلام امير جابريَ) المجوسي يدعي انه عربي من ربيعه من محافظة الكوت و حَوَّرَ اسمه الى (امير جابر) و شرذم الدمبكجي(كرم الخزرجي) الشروكَي الفارسي المجوسي يدعي انه من الخزرج و القذر النَكِرَه الشروكَي سليل الفرس , المجوسي زنيم بعر (كريم بدر) يدعي انه حمداني من الحمدانيه و الشروكَي المرتزق المجوسي ابو لَحَّاس النعلاني الذي اختار لنفسه كأقرانه اسم ابو (فراس الحمداني) و هكذا كما علي الاديب(آلي ايكبر آغا آديب زاندي) و صولاغ الذي اصبح من زبيدات و شاهبوري الذي اصبح من ربيعه علما ان نبرات اصواتهم و تقاطيع وجوههم تنطق بفارسيتهم و اعجميتهم و معتقدهم الوثني المجوسي الفارسي و ولائهم لبلادهم هضبة المجوس اهلهم الفرس و بلاد العجم و عدائهم و كراهيتهم للعراق و لكل ما هو عربي [فأنظروا ماذا تفعل القرارات الفرديه المزاجيه للحاكم و تداعياتها حين يتصرفون بالاوطان كملكيه خاصه لتتالى تداعياتها على الاجيال و الوطن اثمانا باهظه(قرار عبدالكريم قاسم بتجنيس الشروكَيين من زبالة الفرس و العجم) هؤلاء اصبحوا دمى الحكم للصهيو-انجلو-فرس-اميركان للعراق المحتل و قادة فرق الموت و النهب و القتل و التهجير و التدمير الشامل للعراق] , فبؤس المنطقه الخضراء الذي يتجلى من خلال هؤلاء المأجورين بالتومان الفارسي و دولارات النهب للشروكَي الرادود اللطام و صاحب بسطية الخواتم و السبح الفارسيه و تزوير جوازات السفر في حي السيده بدمشق نويري سِبْحَهْ الدودكي و نريد ان نستعرض هنا بعضا من كلاب النباح و حمير النهيق لانصاف الاميين و اشباه الجهله من [النخب المتفرسه حوزويا بالموروث المجوسي من (العباقره الموسوعيين) كفلتات زمانهم كعمالقة للفكر و روَّاد عصر النهضه الصهيو-حوزوي-السوراني تحت قبضة الغزاة].

1- الشروكَي المرتزق الجرو (ذيل الحمير تومان) الراجف ابو رعشه(عبد الامير علوان):
و تبدأ قصة الرجفه و الرعشه لدى هذا المرتزق الشروكَي الصهيو-مجوسي منذ انتسابه (لِجَرَب البلوى الفارسي المجوسي التلمودي) اي حزب الدعوه الذي تأسس على يد خمسه من اهلهِ و ابناء بلده هضبة فارس التي جاء منها , تأسس (جرب البلوى) على يد خمسه من الكهنة و الرهبان المجوس الفرس للخمس و المتعه في معبد(حوزه) النجف الفارسي , التحق ذيل الحمير تومان بعصابات صهيو-سوران البيش-جيوه و القنادر للقتال ضد الجيش العراقي ثم لجأ الى الخارج و اصبح(مناضلا سياسيا ضد الدكتاتوريه) و اخذ مسعاه بطرق الابواب (طلبا للاموال لاجل النضال ضد النظام الدكتاتوري) فحصل من احدى دول الخليج(الناصبيه) على كميه من المال (لاجل مواصلة الكفاح من اجل الشعب العراقي) فلهف المال لنفسه و اشترى العقارات و دخل عالم التجاره , كان هذا على الهواء عبر احدى القنوات الفضائيه ببرنامج سياسي عام 2004 مع فائق مرندي (فائق الشيخ علي) كما يطلق على نفسه كعادة الشروكَيين العجم و الفرس في تغيير اسمائهم الى اسماء عربيه و اقرانها بالقاب عربيه شهيره , فضحه فائق مرندي من على الشاشه فأصابت الرعشه و الرجفه(ذيل الحمير تومان) و من يومها استمرت لديه الرعشه و الارتجاف الى الآن في وتيره متصاعده مع انتفاخ اسفل فكه الايمن و كأنه يخفي لقمه بفمه , و السبب الرئيسي للرجفه و الرعشه يعود الى ادمان الخمر و ارتفاع السكر و الكوليسترول و ضغط الدم و رغم وجوده في لندن المتطوره طبيا و تدفق بتروتومانات الفرس المجوس و دولارات نويري سبحه ابو الكواتم الا انها لم تفلح في علاج الرجفه و الرعشه و انتفاخ الفك و بقي امامه الذهاب الى (مكَام العباس) او شباك(الكاظم) فعسى و لعل ان يشفيه الآلهه(الأئمه) ببركات و دعاء الحَبْرْ الاعظم سيستاني بريمر الرامسفيلدي , و هو بسبب حالته الصحيه لا يستطيع اخذ ربع ساعه ضرب زنجيل او نصف ساعه لطميه قد تؤدي لشفائه على طريقة ميتافيزيقيات كاهن التدجيل عدو الحميد المهاتر(عبد الحميد المهاجر) او (حمودي جكليته) كما يسميه فائق مرندي[يوم قام بتوزيع طن و ربع جكليت حصل عليه كما هو يقول من احد الأئمه و كل جكليته تشفي عشيره من الامراض(و هنا كانت القطعان المَخْصيِّة العقول بالموروث الجالسه في الزرادشتيه-الحسينيه- على فئتين , فئه تصدح صلوات على محمد و آل محمد مع هتاف,,, عَجِّل فرجه,,, رجعه,,, ... الخ,,, و فئه اخرى هَمَّتْ بالنياحه) فعسى ذيل الحمير تومان ان يأكل جكليته من جكليت حمودي فيتم الشفاء او كما حصل لحمودي جكليته حين اصيب بالشلل و تم نقله الى لندن و عجز عن علاجه الاطباء الانجليز و اليهود لمدة اربعة اشهر و هو طريح الفراش مشلولا(كما هو يروي) فطلب من الاطباء الخروج و تركه وحده في الغرفه مع اضاءة الضوء الاحمر خارج الغرفه (كي لا يدخل عليه احد) فأستدعى حمودي جكليته الزهراء الى غرفته طالبا منها الشفاء[ IMMEADIATLY ] فتعافى فورا و انذهل الاطباء الانجليز و اليهود(كما هو يسرد) و عاد (حمودي جكليته) من لندن سليما من الشلل [و لا احد يدري لماذا لم يستدعي (حمودي جكليته) الزهراء مباشرة حين اصابه الشلل و وفر نفقات هذه الشهور في لندن و معاناة السفر البعيد او عَلَسَ (جكليته TOFFEE او CACAO اماميه و فض السالفه من اولها) من التي وزعها و لكن يبدو انه لم يبقي لنفسه حتى واحده نكرانا للذات]...؟؟؟ , فعسى ان يكون لدى حمودي جكليته بقيه من الجكليت الامامي و لو نصف جكليته او ربع جكليته يعلسها ( ذيل الحمير علَّوو) و تروح منه الرجفه و الرعشه و انتفاخ الفك بجاه الأئمه.
كان الشروكَي ذيل الحمير تومان (الجرو عبد الامير علوان) يصدح بالصوت في اعوام 2003 و 2004 ضد الغزاة الاميركان و الانجليز و شركائهم الايرانيين ( و هل تخلصنا من حكم صدام و البعث لننتقل الى حكم و وصاية الفرس و الشيعه يسيرون خلف المراجع كالقطيع و لا يقاومون الاحتلال , و ايران اطماعها و عدائها للعراق معروف و تأريخي و هي تستغل الفرصه للانتقام و مشاركة الاميركان احتلال العراق) , [و ان الموازين قد انقلبت فأصبح الاحتلال تحرير و المقاومه ارهاب و العماله للامريكان صداقه و اعتدال و مواجهة اطماع امريكا تطرّف و نهب الثروات علاقات اقتصاديه تصب في صالح مستقبل البلاد و كيف انه قرأ كتاب عادل رؤوف و استنتج كيف ان معممي الحوزات يُضِلون الناس و يستغفلونهم و يسرقوا اموالهم و ان حادثة الطف التي استشهد بها الامام الحسين كانت من صنع الفرس و العجم و ليس من صنع العرب] , و فجأه فأذا بذيل الحمير تومان (يقلب جقلمبه و يضرب دقله)[الجقلمبه بالعراقي تعني جلوس القرفصاء ثم الانقلاب الى الامام بعد وضع الرأس على الارض و الدقله هي رديف الجقلمبه اي لذات المعنى] , و السر في هذا هو الموروث و اللاانتماء للعراق و العرب مع دفق البترو- تومان الفارسي و دولارات العراق المنهوب لمافيات المنطقه الخضراء الى الحسابات , و هكذا انقلب ذيل الحمير الى مدافع شرس عن ايران و عن مافيات انصاف الجهله و اشباه الاميين القتله اللصوص في الوكر الاخضر ببغداد مع الرعشه المستمره و ازدياد الرجفه و قبل شهرين تقريبا ظهر ذيل الحمير تومان ببرنامج لحلقتين يفصل بينهما ايام قليله , ففي الاولى كان الحديث عن امريكا و انسحابها من العراق فأنهمر مدافعا عن القواعد الامريكيه و ان هناك 36 دوله في العالم بها قواعد امريكيه فلماذا اللوم على العراق فقط و هل كل تلك الدول مستعمرات امريكيه و ان الحديث عن الامبرياليه و مقاومة امريكا اصبح كلام تافه و يجب ان تكون هناك علاقه تربط العراق بأمريكا و امريكا انسحبت من العراق و انتهى الاحتلال , و في الحلقه التي تلت بعد ايام كان الحديث عن الفرس و حزب الهرمزان(حزب الله) فأذا بذيل الحمير تومان (مع ازدياد الرجفه و الارتعاش) يضرب (دقله و جقلمبه) ليصدح صوته عن المقاومه ضد الامبرياليه الامريكيه و اسرائيل التي يقودها الفرس المجوس و حزب الهرمزان و ان شنار (بشار) الفسد قلعة (المعافطه و المضارطه) المقاومه و الممانعه ضد الصهيونيه و الامبرياليه الامريكيه و التي لولاها و لولا الفرس و حزب الهرمزان لكان الغرب التهم المنطقه و لم تبقى مقاومه تصد الهجمه و ان ما يجري في سوريا ليس ثوره بل مؤامره صهيو-امبرياليه تقودها السعوديه و قطر و باقي دول الخليج [حيث القتال ضد البعث الناصبي الكافر في العراق جهاد و قربه الى الله و القتال ضد البعث النُصَّيْري المؤمن في سوريا كفر و فسوق) ناسيا ان دول الخليج يعود لها الفضل الاول بسقوط العراق بيد كهنة و احبار و رهبان اهله المجوس الفرس و حزبه العتيد (جرب البلوى المجوسي-التلمودي الفارسي)اي حزب الدعوه و تغوّل عصابات البيش-جيوه و القنادر السورانيه التي كان له عار القتال معها ضد الجيش العراقي , يصدح الغبي العاهر ذيل الحمير تومان عن مقاومة الامبرياليه و ينسى بغبائه ان الحوزويون الهائمون حبا (بفاطمه و بعلها و بنيها) ممن يطعموه الجلافيط(اجزاء من لحم الذبائح التي تُرْمَى و لا تؤكل) و العظام و اكراد بني صهيو-سوران هم عبيد الاميركان الذين انتعلوهم بأقدامهم و دخلوا بهم للعراق.

2- فلتة العصر الجرو (محمد نابغه - غارودي) اي الجرو محمد الخزاعي (نسبة الى الشاعر النابغه الذبياني) و روجيه غارودي المفكر الفرنسي المسلم :
فمحمد نابغه-غارودي(الخزاعي) كان ايضا ممن صدح و زمجر صوتهم عبر الفضائيات عامي 2003-2004 حول الاحتلال و تبعية الشيعه لايران الفرس و عن ملالي الدجل الذين يفرهدون اموال الناس بالاخماس , و صدوع الشيعه لهم بالطاعه في عملية تسليم العراق بمعادلة اللطم و النياحه مقابل النفط و عن الخلفيه التأريخيه للفرس في العداء للعرب و العراق على وجه الخصوص , و يتبجح بالعروبه و انتسابه لقبيلة خزاعه العربيه و بيده كتاب عادل رؤوف(عراق بلا قياده) و ان عمائم الفرس هم مافيات و دجَّالون و ان حادثة الطف هي من تدبير الفرس و العجم و مواليهم في استدراج و قتل الحسين , و سبحان مُغَيِّير الاحوال ,,, فأذا بمحمد نابغه – تشومسكي كأخيه ذيل الحمير تومان يقلب (جقلمبه و دقله) فجأءه و اخذ يهاجم العروبه و العرب(النواصب) و اصبح الفرس عُشَّاق آل البيت هم اهل الحق و كل من في الارض على باطل , الفرس الابرياء المساكين الذين يخشون امريكا الآن و هي تحتل العراق و هم المساكين الذين يدافعون عن انفسهم و [عن مصالحهم المشروعه بتدخلهم في العراق]...!!! و هكذا انقلب الحال بسبب دفق البتروتومان الفارسي و دولارات النهب لنويري الدودكي و دولارات الفرهود الحوزوي و الاساس الاول هو العزة بالاثم للموروث الديني الفارسي بمسمى مذهب الاثني عشريه , و آخر ما فجَرَّهُ (محمد نابغه –غارودي) من فلتاته الفكريه هو قوله من على شاشة احدى القنوات الفضائيه قبل شهرين تقريباً [ان جميع ائمة المذاهب الاربعه هم فرس من ايران] , و لعل محمد (النابغه – غارودي) يرجع للكتب و كتب التأريخ ليجد ان الامام احمد بن حمبل او حنبل هو من بني شيبان و من مواليد بغداد عام 164 هجريه , و الامام ابي حنيفة النعمان هو من اب من كابل(كابول) عاصمة افغانستان حالياً و ليس من بلاد فارس و هو من مواليد الكوفه سنة 80 هجريه في عهد الخليفه الاموي عبدالملك بن مروان , اما الامام مالك فهو من مواليد الحجاز عام 93 هجريه في الجزيره العربيه و اصوله تعود لليمن و هو قحطاني النسب , و اما الامام الشافعي فهو من مواليد غزه بفلسطين سنة 150 هجريه و هو هاشمي النسب و قد هاجر والده للتجاره من مكه الى غزه و برفقته زوجته التي كانت حامل به , حيث توفي والده هناك و بقيت والدته بغزه و ولدته هناك , فمن اين جئت بفلتتك الفكريه يا محمد (نابغه – غارودي) و التي جعلت الامه تهتز لها , و مصيبة محمد (نابغه – غارودي) هو في النتعه و التقطيعه , فهو سابقا و قبل سنوات يعاني من هذه الحاله و اذا تكلم فلن تفهم من كلامه بالكاد سوى 25% مما يقول , اما الآن فعساك ان تفهم 10% مما يقول مع ازدياد وتيرة (التقطيعه و النتعه) و القفز من جمله الى اخرى لا علاقة لها بمن سبقتها و القفز من موضوع الى آخر لا علاقة له بالموضوع الاول مع استمرارية تأنيث المذكر و بالعكس و افراد المثنى و الجمع و بالعكس و هكذا , و على ما اعتقد حسب تقديري هو ان خلايا خزن المعلومات بدماغه قد امتلأت بالتمام و الكمال اضافه الى النشاط الفكري الدماغي مما اثر سلبا عليه بحيث ان المعلومات المتراكمه المتزاحمه نتيجة انحشارها[بسبب كثرة القراءه و التي وصلت حسب التقديرات بأن (محمد نابغه – غارودي) قد قرأ كتباً بما يفوق حمولة سفن سعة مئات آلاف الاطنان] و بسبب عدم وجود سِعَه دماغيه لاستيعاب هذا الكم الهائل من العلوم مع تلازم النشاط الفكري , فأخذت المعلومات تتصادم مما انتج النتعه و التقطيعه و لخبطة المعلومات , بحيث ان المعلومات اخذت تتساقط على الارض من قمة رأسه و اذنيه و انفه , فأينما مررت بشارع في لندن و وجدت المعلومات طريحة الرصيف و الشارع فأعلم ان (محمد نابغه – غارودي) قد مرَّ من هنا , و برغم ازدياد انسيابية دفق البتروتومان الفارسي و دولارات النهب لنويري ابو السبح و التفخيخ و دولارات اخماس الفرهود الحوزوي الا ان حالة التقطيعه و النتعه ازدادت بدلا من ان تقل و كذلك تصادم المعلومات داخل خلايا الاستيعاب الدماغيه قد ازداد بدلا من ان يقل و بالرغم من التواجد في لندن احدى ارقى عواصم التشخيص و العلاج في عالم الطب بمختلف تخصصاته , و عليه فلن يبقى امام (محمد نابغه – غارودي) غير حلين , فأما اللجوء لركضة طويريج ثم شباك احد الأئمه او بالارتماء الى [حمودي جكليته] ليخلصه من حالته المستعصيه , و ان لم يستطع حمودي جكليته ان يوفر له جكليتة TOFFEE) او CACCAO) حوزويه اماميه , فلربما يحيله الى [ كازيميَ هائري مَسْقول] كاظم الحائري و يأخذ مسقوله ام اللوز حوزويه اماميه او [ يعقوبي عالوجه] ليأخذ منه عالوجة شفاء حوزوي بطعم حامض حلو(ملبَّسْ).
3- الرادود و اللطام في زرادشتية (حسينية) هولندا , المجوسي الشروكَي الفارسي مُهَرِّج السيرك الحوزوي [BOZO CLOWN ] زنيم بَعَرْ الرفحاوي اي الجرو(كريم بدر):
و كعادة الشروكَيين و الفرس منهم على وجه الخصوص , فقد اصبح مهرج السيرك الحوزوي المجوسي الفارسي النتن الجرو (زنيم بَعَرْ) حمدانيا عربيا اصيلا , و هذا الجرو هو ممن تجنس آبائهم بالجنسيه العراقيه بقرار عبد الكريم قاسم و هو فارسي حتى النخاع و مجوسي متدين حد العظم , و لا يخفي ابدا فارسيته و مجوسيته و ولائه المطلق لبلده هضبة فارس و عشقه لديانة اجداده المجوس التي تنساب من فمه النتن كرائحة بالوعة مجاري الفضلات البشريه الثقيله حين يُرْفع غطائها عندما يُهَرِّج حيث تبرز فارسيته بتقاطيع وجهه القبيح و نبرات نهيقه و نباحه , مهرج السيرك الحوزوي زنيم بعر الرفحاوي لا تسمع منه سوى التهريج الفارسي و الردح المجوسي الحامل للحقد و الممتزج بالجهل فلا و لن تسمع منه تحليلا او استقراءا او معلومه او كلام سياسي ابدا , فكل ما تسمعه هو التهريج فقط على شاكلة مهرج السيرك[BOZO CLOWN] , و هذا الجرو البائس كان يعمل بمستشفى الناصريه العسكري كمسؤول مختبر تحليلات او مسؤول بنك الدم كمجند خدمه الزاميه و خلال نباحه و نهيقه كأنكر الاصوات تسمع لعلعته (انا كنت ضابط) و كأنه كان قائدا ميدانيا في احدى الوحدات الفعَّاله القتاليه كأكاديمي عسكري مهني محترف , و بعد انسحاب الجيش العراقي في عام 1991 من محمية آل ظلام(صباح) و حصول حركة طعن الجيش المنسحب من الظهر بتدفق قطعان الفرس المجوس من بلاد فارس بخليط اطلاعات و الحرس الثوري المجوسي و فيلق بدر الفارسي و حزب الدعوه الصهيو-تلمو-مجوسي و معهم فرس العقيده من القطعان التي لا تعرف سوى عبادة الاحبار الفرس و القبور و التي اطلقوا عليها اسم (انتفاضة الشيعه الشعبانيه) , انضم الجرو زنيم بعر الرفحاوي الى فلول اهله المجوس القادمين من خلف الحدود من بلاده هضبة فارس التي قدم ابوه و جده منها بشعار (ماكو ولي الا علي و نريد حاكم جعفري) اي حاكم فارسي , و لما مَكَّنَ الله العراق من سحق هذا الجيش الفارسي الذي اتى من الظهر [كما السيناريو الذي حصل في 2003 لتأمين ظهر الجيوش الصهيو-انجيليه-الصليبيه الزاحفه لاحتلال العراق] , هرب البطل (سليل الفيرزان) الجرو زنيم بعر بسرعة 400 كم/ساعه عند المنعطف(فما بالك بسرعته في طريق مستقيم) طالبا اللجوء و الامان و المأوى و الكساء و الطعام من (الوهابيه و السلفيه العرب النواصب) , و لا احد يدري لماذا لم يهرب لبلده الاصلي بلاد الفرس و اوكار معابد ديانته المجوسيه...؟؟؟, فقدم له (الوهابيه النواصب) ما يريد و قدموا له اللجوء الى هولندا , و ما ان حط قدميه في هولندا حتى انهال شتما (بالوهابيه و بلادها) كديدين الفرس في عض الايدي و الغدر و المكر و جزاء سنمار حسب تربية و عقائد ديانة اللطم و النياحه الفارسيه في الزرادشتيات(الحسينيات) لكهنوت و لاهوت ديانة المجوس , و زنيم بعر الرفحاوي تم ترشيحه لدوره تدريبيه من قبل السي آي أي و اطلاعات المجوس للتدرب على ايدي الموساد الصهيوني لعدة اشهر مع جوقه من الجراء الفارسيه و المتفرسون عقيدة ً(عرب شيعه) و من السنه و الاكراد , و الاختصاص هو (الفوتو شوب) و سرقة الايميلات و الفبركه و التزوير و النهيق و النباح عبر الفضائيات و هو يتمول من الموساد و اطلاعات و كلاب المنطقه الخضراء اضافه الى التمويل الحوزوي .


[ اصدرت الحاكميه الامريكيه(السفاره الامريكيه) ببغداد للاستعمار المباشر للعراق المحتل وثيقة تذكر بأن مجموع ما تم نهبه من مال العراق منذ 2003 من قبل مجاميع مافيات القرود و الخنازير و كلاب النهش في المبغى الاخضر(المنطقه الخضراء) هو 700 مليار دولار و هذا لا يشمل ماتم نهبه من موجودات العراق قبيل الغزو و هي عشرات المليارات و التي خطط لنهبها الاميركان و الفرس المجوس و محمية يهود بني قريضه قرود و خنازير بني صهيون آل ظلام(صباح) عام 2002 بمساعدة مأبون ايباك بني صهيون الجلبي و الصهيو-سوراني زيطه الكردي مسعور طرزاني بأدارة الاميركان و الفرس المجوس مباشرة ً و هذا الرقم 700 مليار دولار لا يشمل ما تم نهبه و جار ٍ نهبه الآن من نفط و غاز و موجودات و آثار و متاحف و مخطوطات تأريخيه و مكتبات و الأرشيف السياسي و الوطني للدوله العراقيه و باقي ثرواته كالكبريت و الزئبق الاحمر و اليورانيوم و غيرها من ثروات العراق و لا يشمل ما تم نهبه من سلاح جيشه و مصانعه التي تم تفكيكها من عسكريه و مدنيه و مفاعلاته النوويه بالاشراف و الاداره الصهيو-انجلو-امريكيه-الفارسيه المباشره , و قد بلغت حصة جوقة مافيا جَرَبْ البلوى التلمومجوسي الفارسي(حزب الدعوه)بقيادة الشروكَي الفارسي اليهودي المتمجس بائع السبح نويري الدودكي و الباكستاني شاه اشيكر جباتي(ابراهيم الجعفري) و الفارسي المجوسي (آلي ايكبر آغا آديب زاندي) اي(علي الاديب) و معهم جوقة باقي العصابات الاجراميه التلموديه الصهيو-مجوسيه و من ضمنهم معبد المجوسيه للفرس في النجف(الحوزه) و حبره الفارسي الاعظم سيستاني بريمر الرامسفيلدي و باقي الكهنه و الرهبان من الفرس و العجم 210 مليار دولار , اما حصة مافيات بني صهيو-سوران و عصابتهم (البيش-جيوه و القنادر) و النِعِل من (الموساد-اسايش) بزعامة زيطه الكردي حسقيل بن الحاخام شلومو طرزاني (مسعور برزاني) و مُسْتَعْبَدْ الفرس المجوس و خنزير الصهيو-اميركان ساسون بن الياهو طلي باني (جلال طلباني) فقد بلغت 300 مليار دولار , اما حصة مافيات السكير القمرجي و زير النساء اياد عليوي العميل ل14 جهاز مخابرات و جوقة العيساوي و طالح مطكَطك(صالح المطلق) و قمامه النجيسي(اسامه النجيفي) و الاخوانجيه بقيادة طارق الهاشمي و اياد السامرائي و عمر الكربولي و اسامه التكريتي و حاجم الحسني من قيادات الاخوانجيه(حزب شاس بني صهيون – فرع العراق) و السفله الساقطين في الوقف السني من عاهرة الدولار شيخ النفاق الراكَوص عدو الغفور السامرائي (احمد عبدالغفور) و الى رائد الزندقه و دمبكجي فرقة الخشَّابه القرد خالد الملا و الى القوادين على عِرْض العراق القتله المأجورين علي سليمان الحاتم و ابو ريشه و الهايس و مشايخ الدق و الرقص و الكاوليات و الدولار و الويسكي و القوازي في الانبار و ديالى و تكريت و الموصل و جراء الكلاب من الصحوات و باقي الجوقه فقد بلغت حصتهم 180 مليار دولار و بلغت حصة شفج الجاموس الصدري مبغى القذر(مقتدى) قائد جيش الحشاشه و السكيرين و مدمني المخدرات و القتله اللصوص و اللواطيين و محترفي كل اشكال الاجرام و زناة المحارم (جيش المهدي) مع تيبتابائي الايسفاهاني (عمار الحكيم) و جوقة الفرس المجوس من فيلق بدر و حزب الله العراقي و جوقة اجرام الخزعلي فقد بلغت حصتهم 10 مليار دولار , و هذا الرقم لا يشمل 512 مليار دولار تم نهبها للولي السفيه من قبل مماليك المجوسيه و غلمان الغزاة و الذي بسببها ارسلت بريطانيا مجموعه خبراء لوزارة الماليه لعمل برنامج مراقبة الحصص(مراقبة حصص المافيا الدوليه للانجلوساكسون و الفرس و آل صهيو-ظلام لتقاسم لحم الذبيحه العراقيه و لعدم تجاوز اي طرف على ان يأخذ اكثر من حصته المقرره لعملية السبايه الدوليه للسطو المسلح لنهب العراق) فأختطف الفرس المجوس بواسطة جيش احتلالهم الفارسي الميليشياوي و المخابراتي الظاهر و الخفي في العراق كشركاء للانجلوساكسون , اختطفوا الطاقم البريطاني من الوزاره) ,, و عاش الهيام حبا و ولها و عشقا و غراما (بفاطمه و بعلها و بنيها) و عاشت (سارات هوساين) و عاش(الرب المقدس نائب الآلهه في القبور) الحبر الفارسي الاعظم للمعبد الفارسي النجفي(الحوزه) و المستقبل يزهو للعراق........؟؟؟

فيما يسعى البروفيسور (جونتر) العالم الالماني و معه منظمات انسانيه و منظمات مجتمع مدني اوروبيه بعد ان اهتز ضميرهم لما اطلقوا عليه (الغبار القاتل) الذي سيبيد ملايينا من العراقيين لعقود قادمه و سَيُوْلَدْ مئات الألوف مشوهين و معاقين بأصناف الاعاقات الجسديه الحركيه و الخلقيه و العقليه (على غرار مافعلته الماده البرتقاليه الديوروكسين في فيتنام و هي لا تصل بأيذائها اذا ما قورنت باليورانيوم الناضب الذي يتفوق عليها بألف ضعف بتأثيره القاتل و الفاتك الطويل الامد للبشر و البيئه), فيما يسعى هؤلاء الذين اهتزت ضمائرهم لفضح ما اطلقوا عليه هم و بالحرف الواحد بالترجمه الحرفيه من اللغه الالمانيه (عملية ابادة العراقيين الممنهجه المدروسه على شاكلة ابادة الهنود الحمر من اجل الاستيلاء على ثروات العراق) رغم مضايقة السلطات لهم في المانيا و بلجيكا و بريطانيا و فرنسا و النمسا و بأوامر امريكيه , ينزوي جِرَاء الكلاب المعتاشين على الجلافيط و العظام من الشروكَيين(الذين نقلهم صالح جبر الى المدن العراقيه و منحهم عبدالكريم الجنسيه و حسبنا الله و نعم الوكيل او ما يكفي العراق كارثة ً و بلاءاً الملايين من المتفرسين عقيدةً ...؟؟؟) و من المتفرسون عقيدةً (عرب شيعه) بالنباح و العواء لكلاب المافيات في المبغى الاخضر (المنطقه الخضراء).

4- الخيش مسحسل الخربان(الشيخ فيصل الزركَان):
اما هذا البائس الخائب الذي يدعي بأن له تأريخ نضالي مع المقاومه الفلسطينيه و يطالب بصك عصمه له فهو يثير الضحك و الاسى على حاله , في بداية السبعينات ذهبت مجموعات من العراق الى لبنان و سوريا و الاردن للالتحاق بمنظمات المقاومه الفلسطينيه (التي تكاثرت حينذاك كالارانب و كانت كل منظمه او جماعه تتبع اجهزه معينه داخل و خارج الوطن العربي و منها من يتبع انظمة حكم عربيه بل و كان منها ما هو من منشأ (موساد - أم أي6 - سي آي أي) ذهب هؤلاء على اساس انهم مناضلون يطلبون احدى الحسنيين (النصر او الشهاده) , و شاهد العالم و العرب ما جرى في لبنان و الاردن و سوريا من عمل هذه المنظمات بما مرَّ من احداث و استخدامها من طرف من انشؤها لاغراضهم السياسيه و المافيويه و الصراع بين الانظمه حينها الى بداية الثمانينات , فلا رأى احدا من هؤلاء ما اوجع بني صهيون ضربا لا في املاك و لا معدات و لا افراد , و انتهى المطاف بهؤلاء الى كلتا الغايتين لا احدى الحسنيين(النصر او الشهاده) من اجل فلسطين , الى كلتا , اولى الغايتين هي جنسيه بريطانيه او فرنسيه او امريكيه او المانيه او اسبانيه او كنديه او نمساويه و الثانيه هي ارصده بنكيه و عقارات او مكاتب تجاره , و من هؤلاء (الخيش مسحسل الخربان) اي الشيخ فيصل الزركَان كما يسمي نفسه و الذي انتهى به النضال و المقاومه الى جنسيه بريطانيه و رصيد بنكي و عقارات , و هو يدعي بتأريخ مقاومه و يطالب بصك عصمه نضالي و نسى من ان رفاقه الاوائل من اهل فلسطين من اصبحوا اصحاب ملايين على غرار اقرانهم في المبغى الاخضر ببغداد ممن نهبوا اموال اللاجئين و المنكوبين و ممن خدموا مخابرات و انظمه بل و الموساد ذاته و امامه اليوم شاهد حي (عباس – دحلان و جوقتهم) و من اقرانه السابقين في (النضال و المقاومه) على غرار (معافطة و مضارطة) حافظ اسد و وريثه بشار و حزب الهرمزان الفارسي بلبنان(حسن نصرلله) , و ان منهم من يزود بني صهيون من مصنع الاسمنت الذي حازه(حلالاً) من (الكسب النضالي المشروع) ببلوكات الاسمنت لبناء الجدار الفاصل و منهم من كان يزود جيش صهيون بحرب غزه بما يحتاج من اغذيه و مياه و مستلزمات كمقاول او متعهد , و نسى الخيش مسحسل الخربان من العراق الذي يدعي الانتماء له هو انه بلد محتل مهتوك منتهك مذبوح بأهله من الوريد الى الوريد و هو جالس ينبح و يعوي كجرو لنويري الدودكي و جوقته من كلاب النهش التي جلبها الانجلوساكسون و الفرس المجوس ,,, لقاء الجلافيط و العظام و لقاء غسيل اموال النهب و عمولته منها و شراء العقارات للصوص المبغى الاخضر و العذر له فهو كالعاده من المتفرسون عقيدة و هائم حبا و عشقا بالأئمه و ولائه الاول و الاخير لمعبد النجف الفارسي و حبره الاعظم(الرب الاعلى)لذا فهو ليس له هما ً سوى (تحرير العراق من نواصب النظام السابق) و انصاف و مناصرة (انتفازة زرادشت باهرين).
5- الشروكَي المتسكع لحَّاس النعل(ابو لحَّاس النعلاني الذي يسمي نفسه ابو فراس الحمداني) كعادة الشروكَيين في عقدتهم بأختيار اسماء عربيه بارزه لانفسهم: و هذا الجرو الشروكَي البائس الخائب المتسكع و الذي هو من اصل افغان الهزاره او الطاجيك ,, هو ثرثار بأمتياز و ما يُطْلَق عليه بالعراقيه العاميه (هَرَّات) او (كَرَّاك) لذا قادته هذه الميزه الى ان يكون نظير (دلال سوق حراج السيارات المستعمله القديمه) الذي يجلس في ساحة التحريج و ميكرفون التكبير بالبطاريه بيده و ينتظر من يوكل اليه التحريج على من يريد بيع سياره مستهلكه ماكنة ً و هيكلا ً و تم طلائها , فيعمل منها بالتهريج المثرثر بأنها تتفوق على سيارة مرسيدس اخر طراز مما تم انتاجه و هو يتأمل ما سيحصل عليه من عمولة البيع و لكن سرعان ما يفهم المقابل ثرثرته و تهريجه فيصد عنه كساكن الاسكيمو حين يصد عن من يحاول اقناعه بأن يقتني فريزر(مجمده) او ثلاجه , لذا فأن كلاب النهش البائسه ببغداد و من خيبتهم ان يصنعوا من هذا الشروكَي المتسكع (الكَرَّاك الهرَّات) جروا نابحا لهم نتيجة شغفه بالجلافيط و العظام.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  الله أكبر يا حلب

 ::

  شَتَّانَ شَتَّانِ ما بين..؟

 ::

  لى ارض العرب اليوم تُبْلىَ السَرَائِرْ [الله وحدهُ ذو القوة الناصر]

 ::

  عِرَا ُقكَ وَيْلْ [فاجعة ُالتاسع من نيسان الأسود]

 ::

  اللواء45

 ::

  حكومة سوق مْرَيَدِي

 ::

  ديمقراطية ُ أمريكا و دين الفرس

 ::

  علمٌ بالأربع ألوان


 ::

  جريمة المسيار

 ::

  الفتاة المتشبهة بالرجال..العنف يعوض الرقة

 ::

  قضايا بيئية- عن حديقة الصوفانية

 ::

  "حياة سابقة"مجموعة قصصية جديدة للكاتب العراقي علي القاسمي

 ::

  المجتمع المدني والدولة

 ::

  أيها الحزن الصديق!

 ::

  نكتب لأننا نرجسيون

 ::

  كهوف تاسيلي أقدم لغز بشري عمره ثلاثون ألف عام

 ::

  كيف سحب الصحفي انور مالك البساط من تحت اقدام الجزيرة؟

 ::

  وزير التعليم المصري: مستوي التعليم في مصر تراجع بسبب مجانية التعليم وعدم التركيز علي البحث العلمي



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.