Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

قصة للأطفال :القط لطيف و الفأر خفيف
رضا سالم الصامت   Saturday 09-06 -2012

قصة للأطفال :القط لطيف و الفأر خفيف أنا القط لطيف أليف ، مغرم باللعب و اللهو ، مخلص لكل الناس ، أتميز عن غيري بمهارة فائقة في صيد فرائسي .اقترب من الفريسة في هدوء على أقدامي المبطّنة، و أنتظر حتى تقترب الفريسة مني فأنقض عليها فجأة
و أنت أيها الفأر ؟
أنا الفأر الصغير خفيف و ضعيف ، انتمي لعائلة القوارض ، و لكني ذكي ، أحن للعيش بالقرب من بيئة البشر، حيوان نباتي و لكني عمليا التهم كل شيء أخشاب ، أوراق ، لحوم ، سمك ، أكلتي المفضلة قطعة من الجبن ، كما احب أكل العشب و الحبوب و الثمار و سعادتي لا توصف عندما أكون سببا في إتلاف المحاصيل الزراعية. أعيش حوالي ثلاث سنوات لكني اعتبرك أيها القط من ألد أعدائي فأنت تنغص حياتي بسبب مطاردتك لي دائما و كأن بيننا ثأر قديم
رد عليه القط قائلا : صحيح ما ذكرته أيها الفأر خفيف ، أنت تعرف جيدا أنني حيوان مخلص ، لكن عندما تضر غيري أنقض عليك و ألتهمك
قال الفأر : مهلا ، يا سيدي القط ورفقا بي ، فأنا احبك و لن أعاديك
رد عليه القط : أنا أيضا أحبك ، لكن بقيت العداوة بيننا من زمان و أحاول دائما النسيان ، لكن هذه المرة أنا جوعان
خاف الفأر و ارتبك ، وقد امسك به القط
فرد عليه الفأر قائلا : اعرف أنك جائع ، و لكن إذا أكلتني فقد لا تشبع ، و كما ترى حجمي صغير
قال القط : لا عليك أنا عندما أجوع آكل كل شيء، لأني قط أعيش في البرية و أعشق الحرية و أحب أكل الفئران
رد عليه الفأر: عجبا ، يا لك من قط صريح منذ اللحظة قلت لي أنك تعشق الحرية ، إذن فلماذا تريد أن تسلب حريتي ؟
قال القط : هههه ولكنك أيها الفأر أنت من لم تراعي حرية غيرك بسبب الأضرار الذي ألحقتها بهم ، لذا وجب معاقبتك حتى يستريح الناس من مضارك
بكى الفأر و قال سامحني هذه المرة أيها القط و أعدك من الآن أن لا اضر أحدا
رد عليه القط قائلا : أنت تستبلهني و تريد أن أصدقك ، انه مجرد كلام أجوف و لقد صدمت منكم معشر الفئران
ظل القط ماسك بالفأر ، وفهم انه هذه المرة مصمم على إيذائه ، فقرر استعمال حيلة كي يفك سراحه قبل أن يأكله .
فكر قليلا ثم قال :: لدي فكرة ، قد تعجبك ؟
قال القط: و ماهي؟
رد عليه الفأر قائلا : أنا اعتبرك صديقي و لي لك أكلة أعرف أنك تحبذها كثيرا. ما رأيك ؟
قال القط : و ماهي
قال الفأر : لو تقبل شرطي
قال القط : و ما شرطك؟:
قال الفأر : أن تفك عني أولا
قال : و إن لم اقبل شرطك
قال الفأر : ستندم
رد عليه القط : و لماذا أندم و أنا سألتهمك الآن
قال الفأر : إذن هيا ابدأ الآن و التهمني ، فان أكلتني ستموت بعد يومين
فكر القط قليلا ثم قال له : حسنا ، قبلت شرطك
رد عليه الفأر قائلا: إذن ، هيا فك عني و اتبعني ففي داخل هذ ا الجحر سمكة طازجة كبيرة في انتظارك.
فك القط لطيف عنه، و دخل الفأر خفيف الجحر ، بينما لم يتمكن القط لطيف ،لأن حجم جسمه أكبر من حجم الفأر و بقي في الداخل يضحك و يقهقه و يقول له : أنا الفأر الذكي أنا الفأر خفيف ، أنقذت بحيلة حياتي ، كم أنت يا قط ظريف ، أيها القط لطيف ، أنا الفأر الذكي ، أنا الفأر خفيف ،
و هكذا يا أصدقائي الصغار، يتمكن الفأر خفيف من إنقاذ حياته باستعمال حيلة من حيله و القط لطيف الذي أغراه الطمع ، قد أخلى سبيل هذا الفأر اللعين الذي استطاع أن يفربجلده إلى جحره بسرعة مذهلة ، بينما لم يتمكن القط من دخول الجحر بسبب حجمه و شعر بالهزيمة و تسلق جدار و أخذ ت حالته تسوء و هو يموء في حزن بالغ . وطابا طابا عام الجاي تجينا صابا


مع أجمل تحيات الكاتب رضا سالم الصامت

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المَـرَح والصـحَّة النَّفسـيَّة

 ::

  الإسلام المعاصر وتحديات الواقع

 ::

  نيجيريا والفرصة الضائعة

 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.