Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

قصص قصيرة جدا
م. مهنـد النـابلسي   Saturday 02-06 -2012

قصص قصيرة جدا
(من وحي وقائع الفيلم الايراني "الجنس والفلسفة" للايراني محسن مخملباف"2005" ) :
قهوة فاترة ونظرة باردة !
حلم بأنه يسافر لبلاد بعيدة جميلة
فيها شطآن وجزر خلابة
ويركب طائرة صغيرة
لوحده مع مضيفة صغيرة رائعة
عذبة وشهية كالفراولة الطازجة
أطلت عليه من الكابينة
طلب قهوة باردة ونظرة باردة
ردت بابتسامة ساحرة
ثم قدمت له قهوة ساخنة برائحة فواحة
ومدته بنظرة طويلة ساخنة
ومعبرة
استفاق من حلمه القصير سعيدا
وتساءل ان كان يعرف حقا
هذه "الحورالعين" الدنيوية
ولماذا ما زالت تسحره بتاثير تخاطري
ولم يلقها الا مرة واحدة منذ ست سنوات
حيث تحدث معها بخجل لمدة ست دقائق فقط !




اربعة واربعون !
احتفل بعيد ميلاده الأربعين
أشعل أربعين شمعة ثم
اتصل بعشيقاته الأربع
وطلب منهن لقاءه في مدرسة الرقص
الواقعة في شارع الأربعين
استعرض معهن ساعات سعادته
وراجع دروس الحب بلقائهن
ثم استغرب حقا من ترتيب اعمارهن :
26-30-34-38
شرب معهن كؤوس خمرة حمراء
واستمع بوجودهن لأربع أغاني رومانسية كلاسيكية
ثم احتفل معهن برقص ايمائي
منفرد وجماعي
استغرق حوالي الأربعين دقيقة !
ثم تبين له ان عدد ساعات سعادته قد وصل للأربعين
بعد ان سجلها وحسبها بدقة ومثابرة أربعيني حكيم
أثناء عودته لمنزله وحيدا في المساء
لاحظ أن عداد سيارته قد سجل أربعين كيلومترا !
في ذات المساء سأله رفيقه عن مدلول الأرقام في حياة الانسان
استنكر بعناد وجود علاقة !
في اليوم التالي :
استيقظ مبكرا في الرابعة صباحا
وصلى أربع ركع
ثم استنشق هواء نقيا
وأخذ نفسا عميقا
لاربع مرات
وتناول أربع رشفات من القهوة
ثم شعر بالنعاس
فعاد ونام أربع ساعات !
واستيقظ متأخرا شاعر باحباط ووحدة شديدة !



مهند النابلسي
كاتب فلسطيني مقيم في الاردن

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  نماذج "غربية ويابانية" لتطبيق سياسات "الجودة الشاملة" على مستويات مختلفة

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  "الجودة الشاملة"في المؤسسات الأكاديمية

 ::

  جاسون بورن (2016): مدرسة مذهلة في سينما الأكشن:مطاردة عبثية جامحة بين الوكالة وعميلها المتمرد "بورن"!

 ::

  لنحاول تعميق وعينا الكوني: الاستبصار في الصحراء الجزائرية!

 ::

  آلية التطوير في "الجودة الشاملة"

 ::

  القيادة الفاعلة وإدارة المعرفة!

 ::

  ألمحافظة على "صحة" الشركة !

 ::

  البيان الصحيح للعرض المنيع والالقاء البديع!


 ::

  دكتور شوقي شعث لازلت تسكُنني حتى رمقي الأخير

 ::

  ورد الانفس الحيرى

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 5

 ::

  الليل يضع نظارة سوداء

 ::

  كشف اللثام عن مؤامرات اللئام في الإيقاع بالإسلام ج/2

 ::

  الانترنت سبب رئيسي في ارتفاع نسبة الطلاق بين الشباب في المملكة!

 ::

  قصص في حجم الكف 5

 ::

  مصر والفشل المزدوج

 ::

  صبغات الشعر... وهم من أجل الجمال !!

 ::

  عندما يكون الفلسطيني عدو نفسه



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  من المهد إلى هذا الحد

 ::

  صخب داخل الكيان الصهيوني .. انعاسات وأبعاد!!

 ::

  التنظيمات النقابية والحياة السياسية فى مصر

 ::

  قصة ثلاثة شهداء والتهمة حب فلسطين

 ::

  زمن التحولات الكبيرة

 ::

  الفساد في لبنان أقصر الطرق إلى السلطة

 ::

  ظاهرة «بوكيمون غو»

 ::

  الاستفتاء تم

 ::

  «سايكس- بيكو».. التاريخ والمستقبل؟

 ::

  فلسطينيو سوريا وتراجع المرجعية

 ::

  مرجعية الفساد والإفساد في الوطن العربي... !

 ::

  أزمة الصحافة والإعلام فى مصر

 ::

  العالم... والمشكلة الأخلاقية المعاصرة

 ::

  أصنامنا التي نعجب بها






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.