Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

بيت الله الحرام يصبح مصيدة لضيوف الرحمن
محمد الوليدي   Tuesday 01-05 -2012

بيت الله الحرام يصبح مصيدة لضيوف الرحمن بداية لم أر أكبر من جريمة إستخدام بيت الله الحرام كمصيدة لمعارضي النظام السعودي، ولم أر أحط من هكذا نظام يرتكب هذا العمل الخسيس في حق ضيوف الرحمن الذين جاؤوا يتقربون لربهم عز وجل بحج أو عمرة أو زيارة ثم يلاقون هذا المصير.
فها هي تتكشف الخطوط العريضة في قضية المحامي المصري والناشط الحقوقي أحمد الجيزاوي مع النظام السعودي الذي حاول زجه في قضية مخدرات وهو قادم مع زوجته لتأدية العمرة وذلك لخلاف سابق معه حين رافع عن مصريين في السعودية، وإنكشاف هذه الخطوط هو بتأكد مطار القاهرة بأن المغدور به لا يحمل أي ممنوعات وأنه وزوجته لا يحملا أكثر من حقيبتين ( كمية المخدرات المعلن عنها تحتاج لبرميل وليس لحقيبتين - واحد وعشرون ألف حبة مخدرة)، تخيلوا معي رجل قانون يحمل هذه الكمية الكبيرة من مطار دولي الى مطار دولي آخر وهو أعرف الناس بالحكم الذي يتلقاه من يحمل هكذا كمية في حالة إنكشافه في الدولة المسافر اليها! ، ثم عودة زوجته دون توجيه أي سؤال واحد لها عن حيثيات حمل زوجها هذه الكمية من المخدرات ولم تتعرض لأي إستجواب من وصولها وحتى خروجها ( شرعا وقانونا لا بد من إستجواب مرافق حامل المخدرات فقد تعين إفادته في التحقيق وقد يكون شريكا، وهذا يدل بأنه وحده المطلوب وأن أمره قد بيت بليل وبغباء مستفحل.

من حظ هذا المحامي المصري أن من خطط لتوريطه في هكذا قضية غبي جدا وربما راعي إبل أحمق، أو لعل الله أراد أن يكشف للأمة أي غبن يتعرض له بيته عز وجل الذي وعد أن يكون آمنا لضيوفه جل جلاله.

ثم جاءت غضبة الشارع المصري والتي جاءت بعد يقين أن مواطنها وقع ضحية ظلم بيّن، والكارثة أن ردة الفعل السعودية أشعلت المزيد من الغضب وهذا ليس في مصلحة النظام السعودي الذي تكلف كثيرا في سبيل تهدئته في محاكمة حسني مبارك أو وقوفها عن الحد الذي وقفت عنده دون أن تصل الى إنكشاف الأوراق التي لعب بها النظام السعودي ومبارك على مدى عقود مضت.

ليست هذه الجريمة سابقة في تصيد معارضي النظام السعودي من ضيوف الرحمن فالمخابرات السعودية وشقيقتها المخابرات الأمريكية سبق وأن أعتقلتا العديد من المطلوبين لديهما وهم بملابس إحرامهم ومنهم من جعلوا ملابس إحرامه كفنا له، كما وسبق وأن أعدم الملك عبد العزيز رسول عز الدين القسام رحمهما الله بتهمة إحداث فوضى في الحج وذلك حين نبه المسلمون ما تتعرض له فلسطين على أيدي الإنجليز واليهود، وفي الثلاثينات طرد الملك عبد العزيز وفد الخليل من مكة بعد أن سبهم وعنفهم وذلك لأن أهالي الخليل طردوا اليهود من مدينتهم!.

الوضع يختلف الآن فقد وقع النظام السعودي مع شعب كان للتو قد كسر أصفاده، كما أن هذا النظام السعودي لم يقرأ التاريخ جيدا .. لم يقرأ أن حملة إبراهيم باشا المصرية قد أُجلت أكثر من مرة لكن حين تعرض بيت الله الحرام للخطر طوت هذه الحملة صحاري نجد حتى وصلت الدرعية وأدالتها فوق رؤوس أهلها وأنهت حكم آل سعود لعقود.

ما يبقى الآن وهو الذي يجب يناقش بعد هذه الجريمة ومطلوب من كل علماء الأمة أن لا يتركوها تذهب سدى، وهو الى أي مدى أصبحت أهلية النظام السعودي لإدارة ليس بيت الله الحرام بل الحجاز كله.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  هؤلاء أضاعوا فلسطين ( لائحة العار: بعض من الدروز )

 ::

  حتى لا تكون الإمارات العربية زنجبار أخرى

 ::

  مخاطر الإتحاد السعودي البحريني

 ::

  إجرام إماراتي تخطى كل الحدود

 ::

  الربيع العربي وخريف ضاحي خلفان

 ::

  كفار قريش الجدد

 ::

  فرخ البط عوام

 ::

  هؤلاء أضاعوا فلسطين (لائحة العار: عبد الرحمن الحاج إبراهيم وأفراد من عائلته)

 ::

  هؤلاء أضاعوا فلسطين (لائحة العار: عفيف البزري)


 ::

  حديث صناعة الأمل وطمأنة الشعب على المستقبل

 ::

  فشل الانقلاب التركي و مسرحية تمرير اتفاقية مع إسرائيل وتصفية المعارضين من الجيش

 ::

  «الرباعية» وزمام المبادرة

 ::

  تداعيات ثورة 30 يونيو علي منطقيونيو، الأوسط

 ::

  ما بعد كرنفال المصالحة

 ::

  عاشت تل أبيب، يا شاويش

 ::

  موت المثقف وبدء عصر "التقني"

 ::

  الليبرالية

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 4

 ::

  دراسة يمنية :حفلات جنس ودعارة في عدن تستهدف السياح السعوديين و تجري بفنادق 5 نجوم



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  أعجوبة الفرن والخراف في عورتا

 ::

  قصائد الشاعر إبراهيم طوقان

 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  الإقتصاد الأخضر في العالم العربي

 ::

  يوم النكبة على أعتاب صفقة القرن

 ::

  ذكرى النكبة 71....!!

 ::

  ماذا لو غدر بنا ترمب؟

 ::

  الصحوة بالسعودية... وقائع مدوية

 ::

  حلم

 ::

  الإحصاء فى القرآن

 ::

  السجن فى القرآن

 ::

  الانسان ؟؟؟

 ::

  ثلاث حكومات في الربيع

 ::

  مجلس الأمن والصراع في ليبيا






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.