Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: دراسات  :: مطبوعات  :: تطوير الذات

 
 

بل تستطيع
إدارة التحرير   Tuesday 01-05 -2012

كم هو الكم الهائل من التثبيط والكلمات والإيحاءات السلبية التي نسمعها في اليوم والليلة ,
وربما في الساعة الواحدة , فهذا قائل لا تتعب نفسك فغيرك جرب ولم ينجح.
وأخر يقول الظروف صعبة والإمكانات لا تسمح ,
وربما أشدها وطئا وتأثيرا هي ما يردده الآباء على الأبناء تكراراً ومراراً.

وقد أكد ذلك الدكتور تشاد هيلميستر في كتابه " ماذا تقول عندما تحدث نفسك "
حيث قال " خلال فترة 18 سنة الأولى من حياتنا يكون قد قيل لنا 148000 مرة كلمة لا أو لا تستطيع أو لا تؤدي ذلك ,
وفي المقابل خلال نفس الفترة فإن عدد الرسائل الإيجابية قد تتجاوز 400 مرة فقط "

لنوقف هذا الطوفان العرم من الكلمات والتلميحات وحتى النظرات السلبية.
فعندما سئل نابليون كيف زرعت الثقة في عقول أفراد جيشك قال" كنت أرد بثلاث على ثلاث من قال لا أستطيع قلت له حاول ، ومن قال لا أعرف قلت له تعلم ، ومن قال مستحيل قلت له جرب !".

ولنبدأ بأنفسنا ولنتخلص من هذه الأفكار السلبية التي حملنها دهرا في خواطرنا وعقولنا,
ولا نفتأ نرددها بين جنبينا, فلا تقل رأي غير مسموع, أو لا يمكن إن أغير الواقع ,
أو لا أستطيع مقاومة التيار. وإياك أن تقول أنا طاقتي محدودة,
فطاقة الكهربائية لعقل الانسان ممكن أن تضيء مصباحاً !.
وأعلم أن عدد خلايا المخ مائة مليار خلية, فسبحان الخالق ,
ونحن لا نستخدم منها إلا اقل من عشرة في المائة, فلماذا نحجر الطاقات والقدرات ! .

انظر حولك وتأمل فبيتك الذي تسكنه وسيارتك التي تقودها وهاتفك المحمول والأقمار الصناعية التي تغزو الفضاء,
وكل الاختراعات التي حولك كانت بالأمس مجرد فكرة في عقل إنسان ,
واليوم أصبحت حقيقة أنت تعيشها لان إنسان بيننا قال بعزم وطموح "بل أستطيع".


فحاول دائما أن تشحن نفسك ومن حولك إيجابيا,
فالتاريخ يعلمنا أن شيخا اسمه آق شمس الدين كان يسير مع تلميذه بمحاذاة النهر المطل على سور القسطنطينية العنيد ,
ويغرس في روحه وعقله حديث رسول الله عليه الصلاة والسلام " لتفتحن القسطنطينية ،
فلنعم الأمير أميرها ، ولنعم الجيش ذلك الجيش" وكأني أراه يهمس في أذنه ويقول له" أنت ذلك الأمير"! .
لقد صدقت فراسة الشيخ في ذلك الطفل إنه " محمد الفاتح".

واجعل هدفك من الساعة أن تقول لصديقك أو زوجك أو ابنك أو موظفك "بل تستطيع".
وتذكر ماقاله ابن القيم- رحمه الله- "لو أن رجلاً وقف أمام جبل وعزم على إزالته لأزاله".
فبمثل تلك الروح نبني الأجيال, ونقود الأمم كما كنّا, وسنعود نقودها في المستقبل قريب إن شاء الله .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  "بوكيمون غو" تثير الهوس حول العالم!

 ::

  من هنا.. وهناك 17

 ::

  طرائف المشاهير

 ::

  حواتمة في حوار مع "التلفزيون الأردني"

 ::

  من هنا.. وهناك 16

 ::

  أضف عشر سنوات إلى عمرك!!

 ::

  من هنا.. وهناك 15

 ::

  الحرية للكاتب العربي الاحوازي عادل العابر

 ::

  كيف تساهم في استمرار موقع الركن الأخضر في أداء رسالته؟؟


 ::

  نحو بناء تجمع ديمقراطي فلسطيني

 ::

  القاعدة والموساد وأرض الميعاد

 ::

  عباس يهب كل فلسطين لليهود!

 ::

  وقفة صريحة مع كاس العالم

 ::

  غدا يعانقني انتصاري

 ::

  أردوغان.. لقب بالشيخ طفلًا.. واكتسب شعبيته مسؤولًا.. ورئيسًا

 ::

  ثورة في الظل

 ::

  صباحكم أجمل/ هل تولد الأشجار ميتة؟

 ::

  الموقف الفرنسي ليس "غامضا"

 ::

  برنامج تركي الدخيل (اضاءات)، وجوزيف براودي



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  بالتفاصيل والأرقام.. الاحتلال يسيطر على أكثر من 85% من فلسطين التاريخية بعد النكبة

 ::

  سياسات " ليبرمان " .. إلغاء حظر زيارة الأقصى والاستيطان وهدم منازل الفلسطينيين

 ::

  “بوكيمون” تحول الكعبة المشرفة لساحة قتال وتجميع نقاط

 ::

  تداعيات الحراك السوري على العلاقات التركية الروسية

 ::

  حكايةُ طفلٍ .!!

 ::

  أنا أملك الحقيقة المطلقة

 ::

  صناعة الذبح

 ::

  الخطبة فى الإسلام زواج

 ::

  يومٌ في الناقورة على تخوم الوطن

 ::

  حبيب راشدين .. صاحب الحبر الذهبي

 ::

  اللغة العربية من خلال مآسي شخصية

 ::

  هل انتهى عصر الغموض والأسرار؟!

 ::

  قواعد تجنب الإصابة بالسكتة الدماعية بنسبة 90%

 ::

  إعادة النظر في التعليم






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.