Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الإعلام أم الأفلام
بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود   Tuesday 03-04 -2012

الإعلام أم الأفلام أصبحنا يوميا نرى أكاذيب الإعلام تنمو وتكبر كما تنمو الأوراق على الشجر، كان الإعلام يحبو، فأصبح الآن بسرعة الرياح بل أسرع من الصوت ولمح البصر، فكيف نفسر أن مقاطع فيديو اسمه"كوني" يقدر بقدرة قادر أن يلف العالم بلمح البصر، ويستقطب ملايين المعجبين من أطراف المعمورة من كل لون وصوت، وعبارات مصنوعة في دهاليز السياسة الأمريكية من خلال المسارح الهوليودية.
نحن مثل كل العالم الذي حوالينا نتبع ما يسوقون حتى لو كانت حفنة من الأرض أو المطبخ العصري، أو صناعة نجم وتغاريد الفنانين ، وعرب المليون، وليس عليهم إلا أن يطلقوا العنان لإحدى الأفكار لتحول بيننا وبين العقول المثمرة، والتي أصبح الجميع يخاف منها، لحد افتعال أحداث وتحولات جذرية في وقع الضوء على الزوايا المنحنية حتى لا نتابع السياسة العربية والأفلام التركية، التي ترتفع بها الحواجب من عمق رسالتها الملتوية التي تحول بين المرء والحقيقة المرئية.

سياسات تصنع وراء هذه الشركات الإعلامية ، مجتمعات تغير الطبقات التراثية، تحولات جذرية في أعماق النفوس، وهيكلة العائلة الخليجية والعربية، لتصبح قالبا موحدا بين مبادئ العولمة العالمية، حتى لا نشذ عن السيمفونية الغربية، ونصبح قوة دولية قوية ببواسطة شبابنا والأجيال القادمة التي أصبحت مغيبة ومنسية من أجل محو ذاكرة الهوية العربية والإسلامية عن الخارطة العالمية.
أفلام تكتب لنا ، وتصنع في معامل الجهات القطبية، وتخرج لنا كحالات طبيعية لما يجب عليه أن تكون في حياتنا اليومية، مثال طبق الأصل للمجتمعات الغربية ، حتى تدخل كاميرا العين الخفية التي هي آخر صرعات التقنية الغربية ، عين ساحرة على هاتفك الجوال، لكن مبرمج لكي يستر الوجوه ويغير التعابير المرئية حتى تصبح فيلما من غير إخراج ولا تقنية عصرية، وهذا ما نراه الآن عن الثورات العربية.
إخراج وكتابة سيناريو لما ستكون عليه ثورة هذه البلد ، أو نهاية تلك الهوية ، أو ما ستكون عليه طبيعة السلطة المحلية، فنرى أمامنا بلحظة تجلي رؤية إلهية، من خلال تصريحات الإعلاميين على التلفزيونات العالمية الذين أصبحوا أشهر من الثورات العربية، لما لهم من قوة وحضور في برامجهم التلفزيونية، وطرقهم الملتوية ليخدعوا بها وبمصداقية من غير ارتجاف رمشأو قشعريرة لما يحدثونه من لغط وكذب ونفاق، فلا تفرحوا بأن القصص التي تبث على اليوتيوب هي حقيقية واقعية، بل انتبهوا لأن القادم لن يكون إلا أكاذيب عنكبوتية.

*كاتبة سعودية

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  عصر الجليد والتجمد

 ::

  ساووا صفوفكم وسدوا الخلل

 ::

  مظاهرات أم تظاهرات

 ::

  ثورة شعب

 ::

  بالألوان الطبيعية.. أماناتنا وشبابنا وثرواتنا


 ::

  إلى متى هذا الغياب؟

 ::

  اسرائيل تحبط المشروع الأهم للخارجية الفرنسية

 ::

  شعب ليبيا يريد إسقاط الاستبداد

 ::

  المضحك المبكي في عراق اليوم

 ::

  ورد يبكي

 ::

  قانون الخروف الأسود، هل سيطبق على جرائم الكراهية؟؟؟

 ::

  أولمرت وقنبلة الفساد شظايا فى اتجاهات مختلفة

 ::

  جائزة نوبل وأحفاد أبي رُغال

 ::

  عباس ملكاً , في رام الله

 ::

  علاج السرطان وانواعه



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  قراءة للدور التركي في المنطقة!!

 ::

  ما جاء في 'سيلفي': الحكاية التي فهمها الجميع

 ::

  بإسم الجهاد الإسلامى ظهرت جماعة الحشاشون .. Assassin

 ::

  الوهّابية تريد أن تستعمر الإنسان والصّهيونية تريد أن تستعمر الأوطان

 ::

  ملوك الطوائف والصراع الأخير !

 ::

  وهم المعرفة والإنتكاسة الدينية

 ::

  رسائل وارسو

 ::

  أردوغان وأحلام السّلطنة العثمانية البائدة

 ::

  تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

 ::

  في الطريق إلى جيبوتي: المُعاناة مُكتمِلة

 ::

  هل أوشكت مصر على الإفلاس؟

 ::

  من المهد إلى هذا الحد

 ::

  صخب داخل الكيان الصهيوني .. انعاسات وأبعاد!!

 ::

  التنظيمات النقابية والحياة السياسية فى مصر






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.