Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

“مؤامرة” يوم الجمعة
مصطفى إبراهيم   Saturday 24-03 -2012

“مؤامرة” يوم الجمعة اليوم الجمعة الموافق 23/3/2012، كان حافل بالأخبار الخاصة بالشأن الفلسطيني، منها المتوتر الذي اتسم بالتهديد والوعيد وحديث الازمة وتعميق الانقسام، ومنها الناعم، ومنها ما يتعلق بالابتزاز وفرض الشروط والاملاءات، ولم يلتفت لها إلا عدد قليل من الناس.
كما شهدنا تنافس في من هو صاحب الفضل في إدخال الوقود لغزة، حركة حماس قالت ان ادخال الوقود جاء ثمرة جهود الحركة والحكومة، والسلطة في رام الله قالت ان الحل الذي تم التوصل اليه اليوم تم بالتشاور مع الجانب المصري، ووزير الاوقاف محمود الهباش قال ان ابو مازن لم ينام بالأمس حتى تم توفير البنزين والسولار لغزة.

اليوم تم ادخال 437 الف لتر من الوقود الصناعي لتشغيل محطة الطاقة، وفياض اكد انه حل مؤقت، وإمكان تحويله الى حل دائم مرهون بقيام شركة توزيع كهرباء غزة بتغطية كامل تكلفة الوقود.

ومن مفارقات يوم الجمعة أيضاً الخبر الذي نشر على وكالة معاً، وجاء فيه أن عضو الكونغرس الامريكي النائبة عن الحزب الجمهوري كاي جرانجر قررت الافراج عن 147 مليون دولار امريكي من مساعدات التنمية الامريكية للسلطة بعد ان كانت ممنوعة من شهر اغسطس اب الماضي.

جرانجر قالت ان الافراج عن الاموال لأسباب انسانية والمساعدة على الاستقرار في الاراضي الفلسطينية، ولمساعدة السلطة لارسال رسالة مفادها ان الذين يريدون اقامة دولة عبر التوجه للأمم المتحدة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية مع حماس والابتعاد عن طاولة المفاوضات مع اسرائيل لا يسيرون على طريق السلام.

وأضافت ان مصلحتنا في الوقت الراهن ومصلحة حلفاؤنا هي السماح للمساعدات بالتدفق حتى يتم معالجة المخاوف الامنية والإنسانية.

ومن مؤمرات ومفارقات يوم الجمعة جرت مسيرات كشف المؤامرة في مدن قطاع غزة التي دعت اليها حركة حماس بعنوان جمعة كشف المؤامرة وإنارة غزة، وكان اهمها تلك التي جرت في مدينة غزة، وقال فيها عضو المكتب السياسي في حركة حماس خليل الحية، بين ايدينا معلومات وليس تحليلات بان قيادات امريكية وقيادات صهيونية وقيادات سياسية وأمنية في سلطة رام الله، وقيادات عربية مرتبطة بالاحتلال اجتمعوا مرارا والعنوان واقع غزة وسبل تجديد الحصار المشدد عليها.

وأضاف خنق غزة متمثلا في خنقها بالدواء بلا رحمة ولا اخلاق ولا وطنية وخنق غزة من خلال ازمة الوقود والكهرباء والدواء، هذه العناوين جاءت في الاجتماعات الاثمة، وسيأتي يوم نعلنها بالأسماء والدول ونقول لهؤلاء بان زيفكم وكذبكم قد كشف.

سنسقط المؤامرة كما اسقطنا غيرها ونقول بكل وضوح سنلاحق مثيري الشائعات وليتحمل قيادتهم الذين دفعوهم لأتون المواجهة، سيتحمل هؤلاء خستهم وحصارهم ومؤامراتهم على شعبنا. ولن تنحرف بوصلتنا إلا باتجاه القدس حتى النصر، وتسائل بالقول لماذا يدخل اليوم السولار ليوم واحد، ما قطعنا السولار من الاحتلال إلا للدوافع الامنية والسياسية.

كما جرت اليوم مسيرة تأييد للأسيرة البطلة هناء الشلبي في مدينة غزة دعت اليها حركة الجهاد الإسلامي، الشلبي التي تخوض اضراباً عن الطعام منذ 37 يوماً، الشلبي رفعت شعار الحرية او الشهادة، المسيرة مرت من دون ان تلفت اليها وسائل الاعلام كذلك الناس الذين تركوا هناء وباقي الاسرى المضربين عن الطعام وحدهم من دون تضامن ومناصرة.

هذه حالنا، عقلية المؤامرة ما تزال تسيطر علينا، يأتي ذلك في شهر الأرض، والأرض تهود والقدس تهود، وغول الاستيطان يلتهم الأرض، والاحتلال يضرب في كل مكان من دون ان يشعر انه مهدد ويدفع ثمن احتلاله، وقضيتنا اصبحت انسانية أمنية.

والحركتان في غزة ورام الله تمارسان لعبة عض أصابع المواطنين من دون القيام بمراجعة حالنا وحال قضيتنا، ومن منهما التي تستطيع لي ذراع الأخرى، ومن تنتصر مستعينة بمعاناة الناس المستمرة، وبدا اليوم التعمد في إذلال الناس والمتاجرة بمعاناتهم، فيما لم يتصدى أي منهما للمؤامرة المستمرة بحق القضية والناس.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مها قررت الانتصار

 ::

  في محاولة نتنياهو منع الاتفاق الامريكي الايراني

 ::

  ردينة ليست الطفلة الوحيدة

 ::

  اهل الانقسام وحالة الانكار

 ::

  مع هكذا أعداء نحتاج أصدقاء

 ::

  حكومة أكثر تطرفاً

 ::

  مواجهة محاولات دولة الاحتلال في نزع صفة لاجئ عن ابناء اللاجئين

 ::

  نصيحة الى حكومة غزة

 ::

  الاكراه على الفضيلة


 ::

  حديث صناعة الأمل وطمأنة الشعب على المستقبل

 ::

  فشل الانقلاب التركي و مسرحية تمرير اتفاقية مع إسرائيل وتصفية المعارضين من الجيش

 ::

  «الرباعية» وزمام المبادرة

 ::

  تداعيات ثورة 30 يونيو علي منطقيونيو، الأوسط

 ::

  ما بعد كرنفال المصالحة

 ::

  عاشت تل أبيب، يا شاويش

 ::

  موت المثقف وبدء عصر "التقني"

 ::

  الليبرالية

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 4

 ::

  دراسة يمنية :حفلات جنس ودعارة في عدن تستهدف السياح السعوديين و تجري بفنادق 5 نجوم



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  أعجوبة الفرن والخراف في عورتا

 ::

  قصائد الشاعر إبراهيم طوقان

 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  الإقتصاد الأخضر في العالم العربي

 ::

  يوم النكبة على أعتاب صفقة القرن

 ::

  ذكرى النكبة 71....!!

 ::

  ماذا لو غدر بنا ترمب؟

 ::

  الصحوة بالسعودية... وقائع مدوية

 ::

  حلم

 ::

  الإحصاء فى القرآن

 ::

  السجن فى القرآن

 ::

  الانسان ؟؟؟

 ::

  ثلاث حكومات في الربيع

 ::

  مجلس الأمن والصراع في ليبيا






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.