Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الحرية للكاتب العربي الاحوازي عادل العابر
إدارة التحرير   Tuesday 20-03 -2012

 الحرية للكاتب العربي الاحوازي عادل العابر عادل العابر وبحسب ايميل وصلنا معتقل في السجون الايرانية منذ اكثر من عام،، تقريبا من اول عام 2011 ولا يعلم مصيره الا الله سبحانه وتعالى .
اننا في الركن الاخضر مثلنا مثل كل العرب لم نكن نعرف ان هناك اقليم عربي محتل ويخضع تحت الجبروت والبطش الايراني منذ عام 1925 واسمه الاحواز ... اول ما جعلنا نفكر بهذا الاقليم هي رسالة وصلتنا عبر البريد الالكتروني للركن الاخضر في يوم الاربعاء الموافق 15-2-2006 وكانت اول مقال يصلنا من الكاتب العربي الاحوازي عادل العابر فك الله أسره واقر عينه بتحرير شعبه -ان شاء الله -
اتذكر في منتصف عام 2006 وبعد ان اثارنا ما كتبه قلم المبدع عادل العابر قررنا في ادارة التحرير ان نقوم بتجهيز ملف خاص بمناسبة مرور ثمانين عاماً على احتلال الاحواز ،، ويومها بحثنا عن معلومات بالانترنت وكانت شحيحة جدا لخجل الكثير من المواقع من التطرق الى مأساة الشعب الاحوازي وقد ساهم الاخ عادل كثيرا في اثراء الملف بالمعلومات و التي ساهمت في تعريف الكثير من العرب بالمأساة الاحوازية والتعنت والبطش الايراني معها..
في اول عام 2007 قمنا بعمل موقع خاص للكاتب المبدع عادل العابر يحوي جميع كتاباته التي قمنا بنشرها ، وفي تلك الاثناء قمنا بمراسلته -فك الله أسره- لاخذ رئيه يشكل الموقع وطلبنا منه ان يزودنا بسيرته الذاتية و بصورة شخصية له لنضيفها في رأس الموقع ، وقد تفاجأنا اولا بالصورة التي ارسلها والتي ترونها في هذا المقال ، حيث كانت صورة عن بعد ومن الخلف لرجل بالثوب العربي ويضع شالاً عربيا على رأسه ولا يكاد يتضح من الصورة اي شي من ملامح وجه الكاتب ، ولا اخفيكم اننا ضحكنا وقتها وقررنا الكتابه له مستفهمين ، ولكننا بمجرد ان فتحنا الملف الذي احتوى سيرته الذاتية زال استغرابنا وقمنا بنشر الصورة ،، ولا ابالغ ان قلت اننا ونحن نقراء سيرته الذاتية ومقدمتها بكينا لحال اخواننا في الاحواز المحتلة ، وقمنا باضافة سيرته الذاتية ورسالته المرفقه بها بدون تعديل ..
اترككم مع ماخطته أنامل الكاتب العربي الاحوازي عادل العابر -فك الله أسره واقر عينه بتحرير شعبه-،
" إلى اعزائي في الركن الأخضر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لكم وقد خصصتم موقعاً خاصاً لي ولقضيتي الأحواز المحتلة، واعلموا يا اخوتي ان قضية الأحواز العربية هي قضية كل عربي ينبغي أن يهتم بها، وها أنتم تهتمون بها إعلامياً فشكراً لهذا الدعم وجزاكم الله خيراً في الدنيا والآخرة.
ستجدون صورتي ألحقتها مع هذا الايميل ولكن الصورة لا تظهر وجهي والسبب أني اعيش داخل الأحواز وقد تكشفني الاستخبارات الايرانية.
هذا وتقبلوا شكري مرة ثانية وامتناني لكم سادتي.

وأما سيرتي
أنا عادل العابر من إقليم الأحواز، خريج جامعة، متزوج ولي اطفال، ربما لم تسمعوا بالأحواز من قبل فهو إقليم عربي يقطنه اكثر من خمسة ملايين عربي، احتلته إيران الفارسية سنة 1925 ومنعت شعبه أن يلبس زيه العربي في الدائرات والأماكن الحكومية كالمدارس.
لا توجد أية مدرسة عربية في هذا القطر المحتل وبالتالي فإن أبناءنا يدرسون في المدارس باللغة الفارسية.
يتكلم الأحوازيون اللغة العربية الشعبية ولا يجيد معظمهم الكتابة بالفصحى لأنهم لم يقرئوها بتاتاً. وقد تعلمتها بجهد كبير مني وبمساعدة استاذ علمني إياها في منزله خلال اربعة اعوام.
فكان يقول لي: علي التعليم وعليك القراءة ولا وقت لدي ان امتحنك، فكان يدرسني ولا يدري هل اتعلم الدروس أم لا. ولكني كنت مثابراً ومتابعاً، اجلس أمام التلفزيون واتفرج أفلام الكرتون واكتب كل جملة لم اسمعها من قبل، ثم اطبق القواعد النحوية عليها.
أجيد اللغة الفارسية والعربية وقليلاً من الانجليزية ولكني سأتعلمها إن شاء الله.
اكثر اصدقائي في السجون الإيرانية لأنهم عارضوا الاحتلال الإيراني وبعضهم قد أعدم.
ولو أنكم وخلال ستة أشهر ما قرأتم الجديد مما اكتب فاعلموا أني قد سجنت أيضاً. عندها ادعوا لي بالافراج عند صلواتكم.
ختاماً لو رغبتم أن تكسبوا معلومات عني أوعن الأحواز اقرئوا ما كتبت.
وشكراً لجميع قرائي
"

الاخ عادل العابر هو نموذج للرجل الاحوازي العربي الذي ناضل من اجل قضية شعبه وحريتهم ، و هو الان أسير الى جانب رفقائه بالنضال في سجون النظام الايراني .. نسأل الله ان يفرحنا بعودة اخونا عادل للكتابة في الركن الاخضر كما عودنا وعود محبيه ومتابعيه..
واننا ندعو محبي الركن الاخضر والكاتب عادل العابر الى اثاره قضية الاحواز والتضامن معها عبر قنوات الاعلام الجديد (الفيس بوك ، تويتر ، اليوتيوب ، وجوجل بلس ) ونشرها على قدر الامكان واحتساب الاجر من عند الله سبحانه وتعالى -فهذا اقل ما يمكننا عمله تجاه اخواننا الاحوازيين وقضيتهم - ، ، ولا تنسوا اخونا عادل العابر واخوانه الاسرى من الدعاء لهم في صلواتكم وجزاكم الله خيراً

# للاطلاع على موقع الكاتب العربي الاحوازي عادل العابر
# اقلام احوازية

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  "بوكيمون غو" تثير الهوس حول العالم!

 ::

  من هنا.. وهناك 17

 ::

  طرائف المشاهير

 ::

  حواتمة في حوار مع "التلفزيون الأردني"

 ::

  بل تستطيع

 ::

  من هنا.. وهناك 16

 ::

  أضف عشر سنوات إلى عمرك!!

 ::

  من هنا.. وهناك 15

 ::

  كيف تساهم في استمرار موقع الركن الأخضر في أداء رسالته؟؟


 ::

  وإنَ غداً لناظره ......بعيد ..!!!

 ::

  تعامي بوش عن الحقيقة

 ::

  قطر وفكر البقر

 ::

  العالم الأورويلي

 ::

  على هامش أسطورة سيد الشهداء صدام حسين

 ::

  امام وخطيب مسجد الشورى فى فيينا: النصارى واليهود الموحدون سيدخلون الجنة

 ::

  نصائح شيطانية للأنظمة الدكتاتورية مصر نموذجا

 ::

  حركة فتح وقانون الاستبدال الإلهي

 ::

  الإصلاح في فكر محب الدّين الخطيب

 ::

  هل تتعلم عقول الساسة العراقيين من أقدام لاعبي العراق



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  «صندق النقد الدولى».. جيش يغزونا بسلاح المال

 ::

  العرب واللغة العربية من خلال أبي القاسم الشابي

 ::

  العلم والأدب.. تفاعل مثمر

 ::

  "الجودة الشاملة"في المؤسسات الأكاديمية

 ::

  الاسرائيلي يتمدد في القارة الأفريقية عبر الحفرة اليمنيّة والعربي يتبدد

 ::

  "بوكيمون غو" تثير الهوس حول العالم!

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  جنوب أفريقيا أم الطريقة الأيوبية؟!

 ::

  الغراب ....!

 ::

  انقلاب تركيا.. الغموض سيد الموقف

 ::

  الحماية التأديبية للمال العام

 ::

  من هنا.. وهناك 17

 ::

  بالتفاصيل والأرقام.. الاحتلال يسيطر على أكثر من 85% من فلسطين التاريخية بعد النكبة

 ::

  صناعة الذبح






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.