Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

تونس تنادي بعقد مؤتمرأصدقاء الشعب السوري بعد طردها السفير
رضا سالم الصامت   Monday 20-02 -2012

تونس تنادي بعقد مؤتمرأصدقاء الشعب السوري بعد طردها السفير  تونس قررت طرد السفير السوري أي ممثل النظام البعثي وسحب أي اعتراف بالنظام الحاكم في دمشق مع تزايد سقوط قتلى في سوريا على يد القوات الموالية للرئيس السوري بشار.
تونس تعبر عن تضامنها الكامل مع الأشقاء في سوريا معتقدة أن هذه المأساة لن تعرف طريقها إلى الحل إلا بتنحي نظام بشار الأسد عن الحكم في دمشق وفسح المجال لانتقال ديمقراطي للسلطة يحقق للشعب السوري الشقيق الأمن على أرواح وممتلكات بناته وأبنائه.
الشعب السوري يعاني الأمرين بسبب القصف الدامي الذي أوقع أكثر من 200 قتيل في حمص يعني أن السلطات السورية "خطت خطوة إضافية في التصرف الوحشي". و أن هذا الانغماس في العنف يؤكد أن على مجلس الأمن الدولي أن يخرج بصورة عاجلة عن صمته ليدين مرتكبي هذه الجرائم البشعة ويفتح الطريق أمام تطبيق الخطة السياسية لجامعة الدول العربية التي تنص على إعطاء الرئيس السوري صلاحياته لنائبه قبل فتح حوار مع المعارضة.
وكانت القوات السورية الموالية للرئيس الأسد قد قامت بقصف حي الخالدية بحمص ما أسفر عن مقتل أكثر من 260 قتيلا حسب مصادر المجلس الوطني السوري المعارض. بدوره تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من لندن مقرا له، عن اقتحام الجيش السوري لمدينة حمص وقصفها بكل وحشية، ما أدى إلى مقتل 217 شخصاً على الأقل. من جانبه نفى التلفزيون السوري الرسمي أن يكون الجيش السوري قصف مدينة حمص ودخلها، معتبراً أن بث مثل هذه الأنباء يندرج في إطار ما وصفه بتصعيد يهدف للتأثير على مواقف بعض الدول في مجلس الأمن الدولي. إن "هذا المؤتمر الذي ترغب تونس في أن يكون تحت اسم *مؤتمر أصدقاء الشعب السوري، سيُعقد على مستوى وزراء خارجية دول الجامعة العربية والإتحاد الأوروبي ومنظمة المؤتمر الإسلامي وبعض الأطراف الدولية الفاعلة والمؤثرة منها أميركا والصين وروسيا والهند والبرازيل.
تستضيف تونس مؤتمر "أصدقاء سورية" المقرر انعقاده في 24 من شهر شباط فبرايرالجاري، لمناقشة البدائل المتاحة لحل الأزمة السورية، وذلك بعدما أسقطت روسيا والصين مشروع قرار عربي حيال سورية مطلع الشهر الحالي بفيتو مزدوج.
وكان وزير خارجية تونس رفيق عبد السلام دعا مؤخرا لاستضافة مؤتمر أصدقاء سورية، بعد أن كشفت فرنسا مؤخرا أنها تتشاور مع شركائها الأوروبيين والعرب بهدف تشكيل "مجموعة أصدقاء للشعب السوري" يكون هدفها تأمين دعم المجتمع الدولي لتنفيذ مبادرة جامعة الدول العربية.
وأضاف عبد السلام أن "نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون ستشارك في هذا المؤتمر"، مبينا أن "المجلس الوطني السوري" المعارض لن يُشارك فيه".
وفيما يخص الاعتراف بالمجلس الوطني, قال عبد السلام إن "مسألة الاعتراف بـ"المجلس الوطني السوري المعارض غير مطروحة الآن خصوصاً على ضوء الحوار الجاري بين أطراف المعارضة السورية، وإلى أن يتم الإعلان عن تمثيلية حقيقية لمختلف مكونات الشعب السوري، عندها يمكن الحديث عن الاعتراف.
وكانت تقارير إعلامية تحدثت مؤخرا عن احتمالية أن يتم الاعتراف بالمجلس الوطني في مؤتمر "أصدقاء سورية" قي تونس.
وأعلن معارضون سوريون إنشاء "المجلس الوطني السوري" أوائل شهر تشرين الأول الماضي في اسطنبول بهدف توحيد أطياف المعارضة, حيث قال معارضون من المجلس انه يمثل المعارضة في الداخل والخارج, إلا أن شخصيات من معارضة الداخل رفضت هذا الأمر, في حين أعلن وزير الخارجية وليد المعلم أن أي دولة ستعترف بـ"المجلس الوطني السوري غير الشرعي سنتخذ ضدها إجراءات مشددة.
وأكد وزير الخارجية التونسي أن بلاده "لن تكون مطية لأي نوع من التدخل العسكري في أي دولة عربية" وقال إن "تونس "حريصة على ممارسة أقصى درجات الضغط على النظام السوري حتى يستجيب للتطلعات المشروعة لشعبه، وحريصة أيضاً على سلامة سوريا ووحدة أراضيها وعدم المساس بسيادتها".
وأردف أن "التسمية الرسمية المقترحة من تونس لهذا المؤتمر المرتقب، هي مؤتمر أصدقاء الشعب السوري، والهدف منه ليس استنساخ النموذج الليبي أو أي نموذج آخر، بل الهدف منه توجيه رسالة قوية إلى النظام السوري للكف عن قتل المدنيين".
وأفادت وكالات إنباء أن عدة مناطق على رأسها حمص تشهد أحداث "عنف" و"قصف"، ما أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى وتخريب في البنية التحتية إضافة إلى انقطاع الكهرباء والماء وفقدان المواد الأساسية، ، في حين نفت السلطات السورية أنباء تتحدث عن قصفها حمص، مبينة أن "عصابات مسلحة" تقوم باستهداف أحياء في حمص بقذائف هاون ما يؤدي إلى سقوط ضحايا.
ونفى عبد السلام أن تكون بلاده قد خضعت لإملاءات خارجية لاستضافة المؤتمر المرتقب بهدف تدويل ملف الأزمة السورية"، موضحا أن"المؤتمر سيُعقد بقرار تونسي وضمن حدود القرار الوطني والمصالح الوطنية والمصالح العربية، ما يعني أنه ليس هناك أي جهة أو دولة لها الحق في فرض أجندتها أو سياستها الخاصة على تونس.
وكانت تقارير إعلامية أشارت منذ أيام إلى تورط دول عربية وغربية بعينها في الأحداث التي تجري في سورية من خلال التمويل والتسليح والاستضافة، فيما لم يصدر أي نفي أو تأكيد من هذه الدول لهذه الأنباء.
وتشهد عدة مدن سورية منذ شهر آذارمارس الماضي، تظاهرات ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد ضحايا الاحتجاجات في سورية بأكثر من 5000 شخصا، فيما تقول مصادر رسمية سورية أن عدد ضحايا الجيش والأمن تجاوز 2000 شخص، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


رضا سالم الصامت مستشار اخباري و كاتب صحفي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها

 ::

  الأردن لمن بناها وليس لمن نعاها

 ::

  تفهمينه حين يشتد العناق

 ::

  من يفوز بالمال: فتح أم حماس؟

 ::

  (نجم) لنيويورك تايمز: مصر تحكمها عصابة يتزعمها مبارك.



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.