Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مقتل القذافي، هل هو رسالة تدعو بشار إلى التنحي ؟
رضا سالم الصامت   Saturday 11-02 -2012

مقتل القذافي، هل هو رسالة تدعو بشار إلى التنحي ؟ قد يتبادر للذهن أن مقتل القذافي و طريقة قتله الشنيعة تكون درسا لحكام ظلموا شعوبهم ، و بموت القذافي انتهى نظامه الجماهيري بالكامل و هو ما يعطي فكرة للأنظمة المستبدة أن تفكر مليئا في أوضاعها و بالتالي تأخذ عبرة من هذا مثل نظام بشار الأسد و النظام في البحرين و اليمن و غيرهم
لكن يبدو أن المستبدين لا يهمهم هذا المشهد المأساوي لعملية قتل القذافي ، بل على العكس يزدادون شراسة و يتجاهلون احتجاجات شعوبهم و يقفون ضد ارادتهم و يعتقدون انهم سينجحون في قمع هذه الاحتجاجات و لو بتقتيلهم فردا فردا حتى لا يلاقون نفس المصير مثلما فعل الأسد الذي اصبح بفضل الفيتو الروسي الصيني يعربد لوحده و يكثف من عمليات القتل ضد شعبه ، مستعملا القصف المدفعي و الدبابات و نقص في المواد الغذائية والطبية في المنازل و لاتشتم غير رائحة الموت والدمار في كل مكان.
وترافق التصعيد العسكري مع جهود ديبلوماسية عالية المستوى بعد الفيتو الروسي - الصيني في مجلس الامن الذي أخفق في استصدار قرار لدعم المبادرة العربية ، دون اتخاذ أي إجراء حاسم لحماية أرواح الأبرياء ووقف نزيف الدم وجميع أعمال العنف التي تنذر بعواقب وخيمة على الشعب السوري واستقرار المنطقة ككل . و لكن ما يزيد الطين بله هو تطورات الوضع الميداني في سورية وما تشهده مدينة حمص خاصة ومناطق ريف دمشق من تصعيد للعمليات العسكرية واستخدام القوات السورية للأسلحة الثقيلة ضد المدنيين بصورة مفرطة و بكل وحشية .
و مع ذلك فان المجتمع الدولي يسعى لايجاد حل لهذه الأزمة السورية من دون تدخل عسكري. فالوضع في ليبيا نتج عنه تدخلا أجنبي في حين الوضع في سورية قد يطرح فرضية التدخل العسكري، و يبدو ان الولايات المتحدة تدرس كل حالة على حدة فيما يتعلق بالخيارات المتاحة وبناء على مدى وحدة المجتمع الدولي ،اذ أكد الرئيس الأميركي أوباما أن ادارته ملتزمة بالاستمرار في فرض المزيد من العقوبات ، من اجل ايجاد حل الأزمة السورية دون اللجوء الى تدخل عسكري من الخارج . نظام الأسد أصبح مهددا بالخطر ويشعر بتضيق الخناق حوله و أن الرسالة تدعو الأسد الى التنحي فورا لوضع حدا لمزيد اراقة دماء الأبرياء في سوريا .
و من جهة اخرى بدأ يتبلور تحرك في الجمعية العامة للامم المتحدة نحو إجراءات في ضوء إجهاض الفيتو الروسي - الصيني إجراء في مجلس الأمن. وتصدّر هذه الإجراءات التحرك عبر قرار للجمعية العامة يطالب مجلس الأمن بإحالة انتهاكات الحكومة السورية لحقوق الإنسان على المحكمة الجنائية الدولية. فهل مقتل القذافي جاء رسالة لبشار للتنحي ؟
رضا سالم الصامت كاتب صحفي و مستشار اخباري

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  "المقربون إلينا"... أهلا بكم

 ::

  للشيوخ والمتقاعدين

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!

 ::

  الجيش يد الشعب

 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.