Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

رحلة الحمير
واصف النجار   Monday 09-01 -2012

رحلة الحمير في مملكة النمل هناك عشرين او ربما اكثر من الحمير لكن الجدير كيف يولد الانسان بغير تفكير ينمو رويدا رويدا وينام وهو يحلم بلبس الحرير وعندما يصحو على صراخ امه والتوعد والنذير يدرك انه يعيش في قفص اسير لاحول له ولا قوة كل شي يسقط عليه بامر من امير الحمير يلملم ما تبقى من نفسه ويفكر بطفله الصغير؟ هل اصيح هل اصرخ في وجه جلادي؟ ام هل يعد ذلك تكفير؟
بعد قليل يقول "وما لها عيشة النمل"! لا احد يلومني ان لبست طويل او لبست قصير ان عشت على الارض او بين العصافير ان اكلت لحما او جرجير، ففي مملكة النمل كل شئ مسموح الا التفكير لانه يصنع تدبير والتدبير يصنع تاثير والتاثير يصنع امير وفي الغابة مسموح بامير واحد ينهق نهقة المشتاق فيسارع اليه قومه بالعناق ويقولون له امرك سيدي نحن الرفاق نطيعك فلا نعصيك وتامرنا ونلبيك وتعرينا ونفديك نحن دجاجك وانت الديك. وفي يوم من ايام مملكة النمل الشاقه الشمس ساطعة الغيوم ممطره والعواصف تضرب جو البلاد الهادئ نسبيا يعثر حمار على كتاب في مملكة النمل عنوانه "صحوة الضمير" فيجد فيه ضالته يبدأ حمارنا بقراءة صفحاته فيتوقف عند كلمتي الاحتلال والتحرير لبلاد "الطباشير" وهي مجموعة جزر تقع وسط سفينة التايتنك شمال "محيط الدبابير" فيبحر في قراءة قصة الحب الهالكة بين سيدة الجمال والغنى روز بنت ابي جهل والعبد جاك الفقير وكيف استطاع الحب ان ينتصر على الظلم والاساطير ويعلن التحرير في محيط من الجليد، اخذ ينادي اصحابه بامر من ملكه من يظن انه النصير واسهب يشرح لهم معنى الفداء والتحدي والصمود، بدا الذهول واضحا على زعماء الجماهير فتساءلوا اولسنا حمير ما لنا بالفداء والتحدي والصمود ايها الشرير نحن في غابه لنا ملك واحد وتدعونا الى الدمقرطه والتغير اولست بصير؟! ام هل تريد بنا ان نداس كما تداس الصراصير ويصيب اهلنا الدمار والتهجير ونصبح في محيطك الافتراضي اشلاءً فكف عنا يكفينا تنظير سمعنا هذه الاباطير منذ كان الملك منا رئيسا صغير يقمع شعبه ويجبره على العيش مع صيحات المزاميرالتي تقض مضجعه لكنه ينام مع التخدير والتحذير.

اصاب حمارنا الحالم خيبة امل وشعر انه فقد الامل فقرر ان يرحل الى غابة اخرى يجتهد فيها وينشأ ثقافة التثوير صار في الارض يبحث عن مكان فيه يُبعث وطاف من بلد الى اخر لينشر ديموقراطية هُبل حتى اوشك ان ييأس فوجد بلاد يقال لها "طيش" سكانها بالملايين تسكن في بطن الحوت حولها محيط يغلي فدخلها بلا وجل وبدا ينشر فكره بلا خجل فصفقوا له وبايعوه وعينوه عليهم بطل قلدوه الاوسمة فاصبح حمارنا بطل وشريف الحمير وكبير المخاتير وصار يُطل علينا ليل نهار عبر موجات الاثير يحرضنا على التحرير فاسقط بعض طواغيط التدمير من قتلوا العالِم فينا وعينوا علينا الجاهل وزير واسقونا الماء المرير فاعلن عن ولادة امبراطورية دويلة قُطير عبد امريكا الصغير وزرع لنا ربيعا عربيا على سرير واسكننا احلام العصافير حتى نسينا عدونا الحقيرمن صورنا في تلموذه بالحمير من قتل الطفل الصغير والشيخ الكبير ودمر مساجدنا شر تدمير دون ان يحرك طائراته او يعلن حتى النفير اطاع هُبل وعصى امر الله في التحرير! أولا يخجل ذاك الامير؟ شيخ الحمير! والقدس تهود وهو يسوق لنا التبرير ويقنعنا بان ابناء عمومتنا هم اولاد القردة والخنازير؟!.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  إصلاحات المغرب الدستورية.. أقل من ملكية برلمانية

 ::

  من هنا.. وهناك 17

 ::

  كشٌاف فنزويلي

 ::

  طقوس شم النسيم عاده فرعونيه أصيله

 ::

  مفكرٌ للأمة

 ::

  منظمة التحرير هي الكيان السياسي الفلسطيني (2)

 ::

  ضرب اليهود لغزه جريمة استنزاف.. وحماس أعطيهم الفرصه..!

 ::

  زمن الكوابح لا المفاوضات

 ::

  انظر للشرق واذكرني

 ::

  "خيبة" قراءة في نص للكاتبة: صونيا خضر



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  هل انتهى تنظيم داعش حقا؟!

 ::

  الصهيونية فى العقل العربى

 ::

  30 يونيو .. تلك الأيام !!

 ::

  سوريا والعالم من حولها قراءة لما لا نعرف!

 ::

  تداركوهم قبل لبس الأحزمة

 ::

  الجنسية مقابل الخيبة

 ::

  اليمن .. الشرعية التي خذلت أنصارها

 ::

  الدستور الإيراني والإرهاب

 ::

  في إنتظار الإعلان عن وزير أول تفرزه مخابر ما وراء البحار

 ::

  المسلمون وداعش وكرة القدم

 ::

  الغنوشي والإخوان.. ميكافيلية تجربة أم فاتورة فشل!

 ::

  تداعيات التغيرات الداخلية بأضلاع مثلث الاقليم

 ::

  الصهيونية والرايخ (الامبراطورية) الثالث

 ::

  بين تركيا ومصر.. درسان مهمان






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.