Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

عدنان الشحماني و تبرزه من فمه [حمار الاسفار و الكلب الصهيو-انجلو-امريكي النابح الذي يتبَرَّز و يَتَعَرَّقْ القيح و الصديد التلمودي-المجوسي]
خليل البابلي   Monday 09-01 -2012

من صنع عقيدة او مبدأ او اسْتَنَّ طريقا لسياسه او منهج اقتصاد او منهاجا للقياس بمجال ما , نال ولاء المعتنقون او المتبنون لذلك , و الفرس صنعوا دينا اساسه ارساء الموروث بأخصاء العقل و هو صناعة دين من اعادة هيكلة و صياغة المجوسيه ليكون ضدا للدين(د. علي شريعتي) فنالوا ولاء اتباعهم فرس العقيده(العرب الشيعه) , هناك مثل عراقي شعبي يصف الصلف بمثل شعبي هو (عين عنجوو) اي الصلف لعاهره مومس ُتدعى (عنجوو) و المعروف عن العاهره اتها تدعي العفه و الشرف و تنعت من سواها بالعهر و الرذيله و هي عقده مرضيه و عاهه نفسيه كنتيجة ارستها بداخل نفسها ممارسة الرذيله , و هكذا وقف الرويبضه الفارسي اليهودي المتمجس الشحماني بتسريحة شعره على طريقة داريوس الذي سحقه الاسكندر و لحيته التي على طريقة قمبيز الاخميني و اصابعه المليئه بخواتم الفضه على منهج معابد النار للدين الساساني يتحدث عن ثوره مسروقه ...؟؟؟
و عن مقاومه عمرها 91 عام للشيعه...؟؟؟ , و لم يشرح كيف...؟؟؟ على اساس ان نواصب العراق لا تزيد نسبتهم في العراق عن 10% و الشيعه 80% حسب ما ارسى الانجليز و اليهودي حنا بطاطو , فيما ان مقاومة النواصب في العراق العربي التي قصمت ظهر الغزاة الصهيو-مجوس- الاميركان و اندحار هجمة الدجال الدموي المجوسي خميني لثماني سنوات تنفي هذا الافتراء و الانتخابات التي اقامها الغزاة لغلمانهم لمافيات القتل الجماعي و النهب الملياري بالتخطيط الصهيو-مجوسي-الانجيلي تنقض هذا الافتراء , تحدث الرويبضه المجوسي الشحماني عن مقابر جماعيه رغم انه و اهله الفرس المجوس شركاء غزو و تدمير العراق قد قتلوا ما يزيد على المليونين في 8 سنوات و هجروا 5 ملايين داخل و خارج العراق و ملئوا العراق ارامل و ايتاماً و معاقين و مفقودين بالملايين و اعتقلوا نصف مليون يتعرضون الى اللواط الفارسي و التثقيب بالدريل و قطع الرؤوس و التجميد بالثلاجات بعد سكب الماء المثلج على الاجساد بعد تعريتها (ثأرا للحسين و سلب ولاية علي و كسر الضلع) و ملئوا العراق بالجثث المجهوله و المقابر الجماعيه و التي ستأخذ عقودا بعد اندحار الغزاة ليتم اكتشفاها تسلسلياً لكثرتها و هول الاعداد التي تضمها و الان انتقلوا الى سوريا لذات الممارسات لاسناد اخوتهم النُصَيْريين , شهد التأريخ و العالم انهم اعتى اللصوص الملياريين في تأريخ البشر , شهدت المنظمات الدوليه و الغزاة انفسهم من انجليز و اميركان ان العراق بات الافسد و الافقر و الاكثر رعبا و فقدانا للامن في العالم و الاكثر انتشارا للامراض و الاكثر انتشارا للاميه و دوله طارده لمواطنيها عربا و كردا و تركماناً سنة ً و شيعه و آشوريين و ارمن و صابئه و ازيديين و مسيحيين , و مع هذا يتحدث الرويبضه الشحماني عن ثوره و عن مقاومه و هو و العالم اجمع و العراقيون جميعا يعلم على ارض الواقع ان مافيات النهب الملياري و القتل الجماعي بالمنطقه الخضراء ما هم الا حمير و بغال تحمل الاسفار للمجوس و الصهاينه و الانجلوساكسون الاميركان و الانجليز و ما هم الا كلاب صيد مربوطه لزرائب الفرس المجوس و كلاب حراسه لزرائب صهيون و الاميركان و الانجليز , تتبعنا التأريخ و عرفنا ان الفرس صنعوا عقيدة تُرْسَى كموروث بأخصاء العقل لا يجد حاملها الا انه عدو لدود لوطن يدعي الانتماء اليه و عدو منتقم حاقد ضد محيط عربي يدعي انه منه و لصالح الفرس حصرا , يستقبلون الغزاة الفرس و كذلك اي غاز يشارك الفرس غزوهم و يشكلون لهم اليد الضاربه و الحاضنه الامينه , هناك كما اعلمنا الله من كتابه المنزل من على مواقع النجوم (و هو قسمٌ لو يعلمون عظيم) من ان الله يذل نوعين من الاقوام , النوع الاول يمده بالاسباب لحكمة يريدها ثم يقضي عليه و يدخله قصصا في التأريخ و النوع الثاني و مثالهم الفرس و من اعتنق عقيدتهم يبقيهم الله ضمن دائرة الذل الدائم من حقبة الى اخرى فيمنحهم بعض الاسباب للصعود لا ليرفعهم بل ليسقطهم بذلة ٍ اعظم من سابقتها و اشدُ كرباً , يوهمهم الله بمنحهم شيء من الاسباب توهمهم انهم سينالون المرام المنشود فأذا بهم ينالون ذلة اعظم من سابقتها بأرتقاء الله بالاسباب و هكذا هو تأريخ الفرس المجوس في العلاقه الثأريه الانتقاميه من الله و العرب و الاسلام منذ 1430 عام هجري , يكيد الفرس المجوس كيدا و يكيد الله كيدا و بشر الفرس المجوس المعلنين الحرب على الله و الاسلام و العرب منذ 1430 عام هجري , امهلهم رويدا , و يمكر الفرس المجوس و يمكر الله و مكر الله اعظم لو كانوا يعلمون و لا يحيط المكر السيء الا بأهله و هذا ناموس الله الذي لا كاسر له.


لم يبقى في قوس التحفظ بأسم الوطنيه العراقيه المبهمه التعريف الدستوري و التأريخي الملزم للتوجه الديني و العرقي بما يوافق تأريخ العراق الممتد للآلاف من السنين قبل الميلاد و كينونته العربيه الصرفه التي لا جدال بها و اسلامه الذي اعتنقه كما هو منذ اكثر من 1420 عام هجري بصرف النظر عما حدث من نشوء مذاهب و اتجاهات تبلورت بعد ثمانية قرون هجريه كان اساسها الصراع السياسي على الحكم و الذي تم الباسه لباس الدين بدسائس و فتن من احقاد الفرس القوميه و حنق العجم و ُامْز ِجَ قسرا بالدين لاهداف سياسيه و قوميه ثأريه من بلاد فارس , لم يبقى في القوس من منزع و فار التنور و آل الحطب الى رماد و كل ما في القدر من ماء الصبر الذي غلى قد تطاير للهواء بالكامل , فما تسلكوه لا يُوَاجه الا بمثله و لكل فعل رد فعل يعاكسه و يساويه و الجزاء من جنس العمل , شاهد الناس الفارسي اليهودي المتمجس الرويبضه شحماني كما اقرانه من فرس العِرْق و اتباعهم الاذلاء من فرس العقيده و هو يتبرز من فمه النجاسة لِمهضوم (شوربة الآش الفارسيه)(خليط من كل انواع البقوليات الجافه يطبخها الفرس على شكل شوربه ثخينة القوام) و اكلة الزرده الفارسيه المعجونة بديانة زرادشت و شهنامة فردوسي و زاد الطين بِله و هو يخرج بغازات نجاسات مهضوم شوربة الآش من مؤخرته فأثار الاشمئزاز و ازكم الانوف من على الشاشه و امام جوقة اقرانه من كلاب و خنازير و حمير [جَرَبْ البلوى للمجوسيه الفارسيه(حزب الدعوه الساساني اليزدجردي) بدلا من ان يذهب للمرحاض ليفرغ نجاساته , جرب الدعوه المجوسي الفارسي هو سيف فارسي من سيوف المجوسيه التي اشهرت الحرب على الله اولا قبل ان تشهرها على نبيه و اصحابه و العرب منذ اكثر من1430 عام هجري] , شاهد الناس الشحماني و هو يزوِّر كما يحلو له بالتأريخ متبرزا من فمه النجاسات لمهضوم الآش و الزرده الفارسيه , الفرس المجوس بمكرهم و حقدهم و غدرهم و زندقتهم و نفاقهم المعهود و المعروف عبر الحِقَبْ و سفالتهم و رذائلهم كما يشهد التأريخ بذلك , فدين هذا الدعي الفارسي اليهودي المتمجس الوثني القادم من خلف جبال زاغروس هو بيت الدين المجوسي الساساني-الاخميني , و اصبح الاحبار و الدالايات للوثنيه المجوسيه (اولاد رسول الله العربي الهاشمي بعمائم ديانة زرادشت المجوس السوداء) , و الشحماني سليل اليهود الفرس المتمجسون و هو الذي تحول مثل قدوته (جواد مِحْبَسْ اي خاتم ابو الكواتم)او (نوري سِبْحَهْ اي المسبحه ابو التفخيخ) او الخباز الرادود اللطام (سيد محسن عاشق زرادشت و خُرَّم و مزدك لا الحسين)من اليهوديه الى المجوسيه و لا زالت التلموديه قائمه في داخله و هي تفسيرات الحاخامات اليهود للتوراة المُحَرَّفه التي وضعها الحاخامات اليهود كبديل حسب اهوائهم مفترين على الله الكذب بالقول بالمعنى الظاهر و الباطن لكتاب الله و يحرفون الكلام عن مواضعه و يكتبون الكتاب بأيديهم و يقولون هو من عند الله و هذا ما سلكه اجداده الفرس المجوس مقتبسين ذات الطريق من حاخامات اليهود شارعون في البدايه بعبدلله ابن سبأ اليهودي الذي اقتبس الامر من فليون الاسكندري اليهودي لصناعة دين يناسب اهوائهم بأبتداع قاطرة الالوهيه(الامامه) الاثني عشريه و اعطائها مسمى مذهب جعفري , لا سكوت بعد اليوم بل بالقارعه على رؤوسكم ايها المجوس كما القارعات التي انزلها الشهيد صدام حسين و جرَّع السُمَّ لدالاي المجوس الوثني خميني فنفق الى (جنة زرادشت في الآخره) و سبق صدام النعمان ابن المنذر الذي تُطَهِّر ادران اجسادهم(النعمان و صدام) دالاي المعبد المجوسي خامنئي و الحبر الاعظم سيستاني بريمر الرامسفيلدي اذا ما اغتسلوا بها , نعم لا غير الطرق بحذاء عمر ابن الخطاب على رؤوسكم كما ضُر ِبَت رؤوس اجدادكم المجوس و جدكم كسرى يزدجرد و الذي تنوحون عليه منذ 1430 عام هجري زندقة ً و كفرا و نفاقا و خديعة ً بمسمى (وا هوسيناه) و ما قتل الحسين الا الفرس المجوس و مواليهم و العجم و ما استدرجه و نصب له الكمين و قتله الا انتم كأعتى زنادقه و كفرةٍ فَجَرَهْ عرفهم تأريخ بني البشر منذ الخليقه و الى يوم الدين , و الله هو الذي ضرب عليكم الذلة (و انتم تصدحون هيهات منا الذله) فهل في تأريخكم ذلة ً اكبر من التي ضربها الله عليكم و لكن من منكم يقرأ و يَعْقِلْ او يتفكر و قد تم اخصاء عقولكم بأرساء الموروث الزرادشتي الوثني الممزوج بحيثيات العقل الجمعي للفرس و الى يوم يشاء الله منذ القادسية ومعركة نهاوند التي اطفأت نيران المجوسيه و قصمت الظهر للغطرسة الفارسيه بحذاء الفاروق عمر مهشما رأس كسرى يزدجرد و ممزقا بلاد ساسان(بدعاء النبي العربي-اللهم مزق ملكه) فمزق الله بسيوف ابن وَقَّاص و الجراح و القعقاع و خالد ديار فارس و صدح الرسول الصادق الهادي الامين (لا كسرى بعد هلاك كسرى) رُفِعَت الاقلام و جَفَّتْ الصحف و لا مُعَقِّبَ لأمر الله و لا راد لما شاء.
وقف الشحماني سليل اليهود الفرس المتمجسين و هو يتبرز نجاسات مهضوم شوربة الآش الفارسيه و أكلة الزرده ( نسبة ً لزردشير) من فمه و يخرج بغازات المهضوم من مؤخرته امام جوقة رويبضات جَرَب البلوى المجوسيه(حزب الدعوه المجوسي الفارسي) و عمائم فرهدة الاخماس و الرذيله الفارسيه لدعارة المتعه المجوسيه , مثيرا الاشمئزاز و زاكمٌ الانوف بدلا من ذهابه الى المرحاض و هو يشير الى سرقة الثوره(ثورة العشرين) و يتحدث عن مقاومه منذ 91 عام , هذا الرويبضه الزرادشتي الذي احترف الاجرام و اللصوصيه كما تملي عليه عقيدة معابد نار شاهبور – اردشير لعبادة القبور و تأليه البشر و الطعن بذات الله و رسوله و القرآن و امهات المؤمنين و الصحابه و العرب اجمعين , نقول عن اي ثوره و اي مقاومه لكم ..؟؟ ,[ اولا على المقاومه العراقيه و رجالاتها بعد اخراج آخر جندي صليبي- انجيلي و صهيو- مجوسي من العراق بأذن و امر الله و تحرير العراق من نجاسات الصهيو-مجوسيه-الانجيليه-الصليبيه و حكم العراق بأهله بأن يُصَارَ الى احصاء يبين اكذوبة الاغلبيه الشيعيه التي دهقنها الانجليز و وضبوا لها اليهودي حنا بطاطو و من ثم اعادوا الكَرَّه في مؤتمري لندن و صلاح الدين لاولاد السِفَاح و المأبونين و القتله اللصوص و شياطين الانس لتشكيل العصابات المافيويه للقتل و التهجير الجماعي و النهب الملياري و رهن ثروات العراق للمجوس و الشركات الصهيو-انجيليه-الصليبيه و تدمير العراق بنية ً تحتيه و فوقيه , اعادوا الكَرَّه بصوت الغبي مدمن الماريغوانا و الخمر الصهيو-انجيلي جورج بوش الصغير(شيتان ايكبر) من ان الشيعه نسبتهم 67% و استعانوا بالمأبون الصهيو-مجوسي شيخ اللصوص و قائد فِرَق الموت الجلبي و بحسن عليوي هنطش الهندي(حسن العلوي) لتأليف الكتب و اعادة طبع كتاب اليهودي حنا بطاطو في بلاد الفرس المجوس لاعادة الطنطنه و الصدوح بهذه الاكذوبه المشاعه زورا و بهتانا كما فعل الانجليز من قبل , تحتم ان يُصَار الى احصاء لتتكشف الحقيقه بأحصاء مُوَثَّق عربيا و دوليا و ليتبين من هم الاغلبيه الذين كسروا جيش الصهيو-صليبيين-الانجيليين و اخرجوه من العراق مهزوما برغم حاضنة جيوش فرس العِرْق و اتباعهم فرس العقيده , كفاكم وطنيه مبهمه (او ليس للعراق حق ٌ بتفسير لمعنى الانتماء الوطني اليه متضمنا عروبته و انتمائه الاسلامي المرتبط بمحيطه العربي تأريخيا و واقعا كما هو على الارض...؟؟؟ ام ان مفهوم الانتماء للعراق بطريقه كيفيه ارتجاليه كلٌ حسب ما يهوى و التي ستؤدي الى هلاك العراق بعصابات صهيو-سوران طلي باني و طرزاني و حاضنتهم لدوقياتهم المزمعه المدعومه صهيو-انجيليا-مجوسيا-صليبيا نكاية ً و كيدا بالعراق و كذا الحال الى اتباع الفرس , فرس العقيده(العرب الشيعه) , هذه الوطنيه التي زحفت بموجبها العصابات الكرديه و التي اصبحت خنجرا لخاصرة العراق على اربيل و دهوك و اطلقت عليها كردستان و اليوم تزحف على كركوك و ديالى و تكريت و الموصل , كفاكم الوطنيه المبهمه التي جعلت بغداد و البصره بأغلبيتها الساحقه السنيه العربيه مرتعا (للشروق) من الفرس و الفيليه و الباكستانيين و الهنود و اتراك القزلباش(الاذريين) و افغان الهزاره , جعلتهم مواطنين عراقيين بعد ان منحهم عبد الكريم قاسم الجنسيه بقرار انفرادي و اصبحوا جيوشا تفتك ببغداد و البصره و كل العراق بعد ان حملوا القاب العشائر العربيه التي لا ينتمون لها و لا للعراق و لا لعربه و لا اكراده و لا تركمانه و لا آشورييه] ,اينما تحرك فرس العقيده بفعل الفتاوى فأبحث عن فرس العِرْق و الى ماذا يرومون بتحريك اتباعهم , ثورة العشرين انطلقت من الفلوجه قبل الرميثه و كانت للعرب و الاكراد و العراقيين جميعا و كلٌ قاتلَ من مكانه الانجليز حلفاء المجوس الفرس القاجاريين و البهلويين , فأن الاسرار التي لم يعلنها احد حرصا على (الوطنيه المبهمه) فأن حسابات الفرس للاستيلاء البهلوي على الاحواز بالمناكفات و الاتفاقات السريه و سياسات حافة الهاويه التي اتقنها الفرس المجوس مع امريكا و بريطانيا[على غرار مناكفات ميليشيات الفرس في العراق اليوم مع الحلفاء الصهيو-انجيليين و الصليبيين و كمناكفات حزب الهرمزان الفارسي بلبنان) هي التي جعلت (موهامد تاغي شيرازي) اي محمد تقي الشيرازي الدالاي او الحبر الاعظم لمعبد الفرس-فرع النجف آنذاك ليصدر الفتوى بعد ان كانت الاوامر من (تيهران) اي طهران بعكس ذلك لسلفه الدالاي او الحبر الفارسي الاعظم (كازيميَ يازدي) اي كاظم يزدي الذي كان يُلَقَّب( بملا الانجليز) كما هو حال سيستاني صهيو-انجلو-اميركان اليوم , و كانت قد سبقتها فتوى بقتال الانجليز لجانب العثمانيين ضد الانجليز اثناء زحفهم من الفاو الى بغداد(لحسابات فارسيه) , أنطلق الاتباع بالفتوى للالتحاق بالثوره , لان العقيده التي صنعها الفرس من خلف جبال زاغروس بأستخدام ملطشة (الباغِر و السادِغ) اي الباقر و الصادق بارساء الموروث بأخصاء العقل من قبل (اولاد رسول الله الفرس حصرا و العجم) جعلت من فرس العقيده(العرب الشيعه) ان لا عدو لهم غير عدو واحد الا و هم النواصب اي العرب حصرا اي محيطهم العربي الذي يدعون الانتماء اليه و العداء لاوطانهم التي يدعون الانتماء اليها مع الولاء المطلق للفرس , ففرس العقيده لا شأن لهم بأنتماء او اوطان لان فتاوى احبار و دالايات معابد المجوس هي التي تحدد لهم كيف يتجه القطيع المخصي العقل بعلاقة القطيع بالراعي كما يقرها الواقع عبر التأريخ و ان كان هناك سائلٌ يسأل عن الفتوى للقتال الى جانب ثورة و مقاومة عمر المختار بليبيا حينذاك فقد كان ذلك ايضاً لحسابات السياسه الفارسيه في الحلم الذي يراود الفرس لاعادة ايجاد موطيء قدم في المغرب العربي لاعادة بعث الدوله العبيديه الفاطميه لا من منطلق آخر و اما من يتحدث عن حرب الثماني سنوات لصد هجمة الدموي الدجال خميني , فقد كانت مواجهه عراقيه عربيه عزف عنها الاكراد و عصابات (البيش-جيوه و القنادر) لحسقيل بن شلومو طرزاني و ساسون بن الياهو طلي باني التي قاتلت مع الفرس كما هو دَيْدَنَهُم في تبني قتال العراق مع اي عدو اراد قتاله و كان العراق تحت حكم وطني قوي شمولي بجيش عراقي له عقيدته الوطنيه و العربيه التي لا تعرف العرقيه و لا المذهبيه و لا المناطقيه و التي تربى عليها افراد جيش العراق الوطني عبر العقود لما يقارب القرن قبل شروع حلف العدو الصهيو-فارسي-الكويتي-الانجلو-امريكي بالغزو بعد الحصار و يُحْتَلَ العراق و هنا نتسائل ؛
اي ثوره و مقاومه يقصدها الشحماني كما تحدث عنها و هو يثير الاشمئزاز و التقيؤ ببني البشر بتبرزه نجاسات مهضوم شوربة الآش و الزرده الفارسيه من فمه و يزكم الانوف بغازات المهضوم من مؤخرته امام الشاشه و اي مظلوميه منذ 1400 عام هجري يرددها نوري محبس ابو الكواتم او جواد سبحه ابو المفخخات او الرادود و اللطام الخباز سيد محسن عاشق زرادشت ,هل ابتدأت ثورتك بالمؤامره التي صنعها اجدادك المجوس الفرس بقتل الامام علي و هو متوجه الى المسجد في الشهر الحرام رمضان ليصلي الفجر(انَّ قرآن الفجر كان مشهودا) من قبل ابن ملجم المجوسي الفارسي , ام قبل ذلك في حرب صفين و الجمل و التي كان من صنع فتنتها اجدادك الفرس المجوس بدسائسهم و القوا بالتبعه على العرب و الصحابه الذين زكَّاهم الله بآياتٍ مُحْكَمَاتٍ بكتابه المجيد لا بشهنامة فردوسي او تعاليم زرادشت , هم ذاتهم الذين صنعوا فرقة الخوارج و قاتلوا مع الخليفه الراشد الرابع الامام علي في صفين لا محبة به و نصرة ً لهُ بل تنفيذا للمخططات الفارسيه و هم من اجدادك المجوس موالي الفرس و العجم في الكوفه و منهم شبث ابن ربعي و حَجَّار ابن الابتر و يزيد ابن الحارثه و عمر ابن حجاج و زهر ابن قيس و قيس ابن الاشعث و عروه ابن قيس و شمر ابن ذي الجوشن و انس بن سنان , هؤلاء من كثير و هم من كتبوا للحسين و استدرجوه و هم من انقضوا عليه مع بقية شراذم عبيد الله ابن زياد المتزوج من فارسيه و امهُ مرجانه الفارسيه , عبيد الله ابن زياد الذي كان كل من حوله هم من يسدون له النصح و المشوره و هم قادة جيشه , شيرويه الفارسي زوج مرجانه الفارسيه و الذي تربى عبيد الله ابن زياد في حجره بعد موت ابيه زياد ابن ابي سفيان , هؤلاء الذين ارسلوا اليه الخطابات بالولاء و البيعه , خاطبهم الامام الحسين في ساحة الوغى (ارسلتم الينا لتنصرونا فعدوتم علينا لتقتلونا) , هذا الكلام ليس من كتب (النواصب) او المستشرقين بل هو في كتب الفرس الذين صنعوا الدين ضدَّ الدين (كما يقول الدكتور علي شريعتي) من الدالايات و الاحبار المجوس , مناقب آل ابي طالب للمازندراني , الاحتجاج للطبرسي , و الارشاد للمفيد , المظلوميه التي صنعتموها هي مظلومية تهشيم ساسان التي تغلفت بآل البيت , و ثارات (وا هوسيناه) هي التغليف لثارات كسرى يزدجرد , و كلمة نواصب آل البيت هي التغليف لنواصب المجوسيه و تَجَبُر الفرس و طغيانهم الذي سُحِقْ , فعن اي مقاومه و عن اي ثوره و مظلوميه تتحدثون , انشأتم عقيدتكم السياسيه ذات البعد الثأري القومي الفارسي و الديني المجوسي بطريقة اخصاء العقل بأرساء الموروث للاتباع و حولتموهم الى قطعان فحسبتم ان الناس كلهم مخصيو عقول من باب ( كلٌ يرى الناس بعين طبعه) و لكن فاتكم (انَّ مَنْ جَهُلَت نفسه قَدْر حالهِ , رأى غيره منه ما لا هو يرى في نفسه) و تلك بلية ٌ و مصيبة ٌ كبرى ,من قتل زيد بن علي زين العابدين بن الحسين او ليس الفارسي داود بن سليمان الكلبي , من قتل عبدلله ابن الحسن و هو حفيد للامام الحسن بن علي ابن ابي طالب و من قتل محمد ذو النفس الزكيه و اخوته الاربعه او ليس الفارسي المجوسي الشهير ابو مسلم الخراساني , من قتل الامام ادريس الحفيد للامام الحسن في المغرب العربي بعد هروبه الى هناك او ليس الطبيب الفارسي الذي ارسلوه اليه بحجة معالجته فسقاه السم بدل الدواء و قتله و هو الشمَّاع الفارسي المجوسي ,من قتل ابو الحسن يحيى بن عمر و هو من احفاد الامام الحسين او ليس الفارسي المجوسي عبدلله بن طاهر , من قتل الامام موسى ابن جعفر (الباقر) اليس البرامكه المجوس الفرس بدسيسه دنيئه و فريه كاذبه من خالد بن يحيى البرمكي عند الخليفه العباسي ثم تمَّ قتله و هو في السجن بالسُم من طرف الفارسي المجوسي سندي بن شاهر , من قتل عبدلله الافطح و هو من ذرية الامام الحسين , او اليس جعفر البرمكي الفارسي المجوسي , و التأريخ يطول و لا مجال هنا لسرد الكثير في ان كل من تم قتلهم من آل البيت قد كان على ايدي الفرس المجوس المدعين زندقة و كفرا و نفاقا و مكرا و خديعة ً انهم متيمون هائمون بحب آل البيت عشقا و وَلها و غراما و هم احقد الحاقدين على الله و محمد و آل محمد و بني هاشم و قريش و امة العرب جميعا ً , فعن اي مقاومه و ثوره و مظلوميه يتحدث الشحماني اليهودي الفارسي المتمجس , قبل ان تتجرأوا على احد فقد تجرأتم على الله اولا حيث تركتم الله في علاه و عبدتم القبور و انزل الله كتابه لكي يُرَتَّل فأبتدع اجداد الشحماني و نويري الدودكي كراريس الزيارات
لمناجاة القبور بديلا عن ترتيل القرآن و مناجاة الله تعالى


حرَّم الله الزنا و انذرنا بأنه مقتا ً و ُفحشا ً و ساءَ سبيلا , فشَرَّعتموه بمسمى (المتعه) حرَّم الله الدماء , فأستبحتم الدماء بمسمى ثارات الحسين و التمهيد لخروج خرافتكم التي اسميتموها بالمهدي المنتظر الذي جعلتم منه مُعَقِبا ً على امر الله و الله لا مُعَقِبَ لأمره , حرَّمَ الله اكل اموال الناس بالباطل و ايتاء الزكاة , فألغيتم الزكاة و شَرَّعتم اكل اموال الناس بالباطل و السحت و الدجل بمسمى الاخماس , امر الله بأعْمَال العقل و التََبَصُر و التَفَكُر بآياته الكونيه , فألغيتم عقول الاتباع و اخصيتموها بالموروث و حولتموهم الى قطعان مستنعجه تهشوها بعصى الفتوى , نسبتم الى آلِهَتِكُم(أئمتكم ادارة الكون و احياء الخلق و اماتتهم و رزقهم) و جعلتم الله مُحالا على التقاعد , بل و زدتم الطين بله بأن جعلتم الله متنازلا عن عرشه و متنحي متفرج يوم القيامه و الهتكم(أئمتكم يحاسبون البشر) و علي قسيم النار و الجنه و شدد القرآن و رسوله الكريم على ان الكذب ينقض الايمان بالله و الاسلام , فجعلتم تسعة اعشار دينكم المبتدع (تقيه) اي كذب , و جعلتم من النبي الذي اصطفاه الله سيداً للعالمين , جعلتموه قشرة ً كلسيه لا قيمة لها بعدما كان بيضه تفتقت عن اثنا عشر الها , و ماهي هذه (الهيهات منا الذله) , لم يأتي الغزاة الا و كان الفرس و اتباعهم فرس العقيده عونا و حاضنة للغزاة , من الصليبين حلفاء الدوله الفاطميه و الفرس و الى البويهيين حلفاء البرتغاليين و الى دولة الحشاشين و الى غزو المغول لبغداد و الى الصفويين الذين حالفوا الاروبيين[حتى قال المؤرخون الاوربيون ان لولا الصفويون الفرس لكان كتاب الله يُرَتَّل في اوروبا و الاذان يُرْفع] و اما عن (المضارطه و المعافطه) اي المقاومه و الممانعه لحزب الهرمزان اللبناني(حزب الله) و النصيريه حافظ اسد و ابنه بشار و التي تكشف زيفها و فاح عفنها يزكم الانوف , ليس للفرس و لا الاتباع من فرس العقيده في التأريخ نفر واحد شارك بالفتوحات , ليس للفرس و الاتباع من فرس العقيده الا الدسائس و اشعال الفتن و الحروب و مساعدة الغزاة و احتضانهم , فعن اي مقاومه و اي ثوره يتحدث الشحماني , من هو الذي استقبل الغزاة بالعراق و قتل المقاومين العرب من الظهر و خاصة السوريين , من استقبل الغزاة بالورود و الفرح و كان حاضنة لهم , اليس الاتباع من فرس العقيده , من شريك الغزو الصهيو-انجيلي الامريكي-الصليبي البريطاني للعراق غير بني قومك الفرس ,و من قاوم الغزاة و كسرهم , هل هو جيش خسرو مجوس (المهدي) لمبغى القذر ام (مصائب اهل الفسق و الباطل) عصائب اهل الحق لِنُجَيْس المجوسي (قيس الخزعلي) ام (فايلاغ بادر) لتيبتابائي الايسفاهاني و هادي العامري ام (بيش-جيوه و قنادر) طلي باني و طرزاني , ام (فايلاغ سوليماني) و اطلاعات بني قومك المجوس ام (الهاراس ساوري) ,
ماذا انتجت عقيدتكم غير اعتى ما على الارض و بتأريخ البشريه منذ الخليقه من لصوص مليارات و سافكي دماء بالملايين , عقيدتكم التي انتجت اتباع تتفنن في هتك عِرض بلدها الذي تدعي الانتماء اليه لصالح الفرس و الغزاة القادمين من اعالي البحار و تنقض قتلا و اذلالاً و تنكيلا بأبناء الوطن العرب و انتم تدعون الانتماء للمحيط العربي(عرب شيعه) , و تنفيذا لمخطط صهيو-انجيلي-صليبي , على من اعتمد الغزو الصهيو-مجوسي-الانجيلي-الصليبي يا عشاق آل البيت , من الذي ارتضى ان يكون الدمى السياسيه و مافيات النهب و القتل بحراسة الحراب للصهيو-انجلو-اميركان لتنفيذ مشروعهم بالشراكه الفارسيه ,هل لكم عدو غير العرب(النواصب) على امتداد 1430 عام هجري , و هل هدمتم اوطانا غير اوطانكم لصالح الفرس المجوس و الغزاة من شتى الارجاء , و هل قاتلتم غازيا ما وطأ ارض العرب , فعن اي ثوره و اي مقاومه يتحدث الشحماني اليهودي المتمجس , و اذا كان فرس العقيده هم اكثريه تناهز 60% و مره نسمع 70% و مره 75% و مره 65% و مره اوصلتموها الى 80% و جورج بوش قال67% و النواصب في العراق مره 17% و مره 19% و مره 20% و مره اوصلتموها الى 10% كما تزعمون بدهقنة الانجليز و اليهودي حنا بطاطو و خنزير صهيون الجلبي و حسن عليوي هنطش الهندي(حسن العلوي) فعلام احتجتم الى هذه الجيوش الصهيو-مجوسيه-الانجيليه الصليبيه و فِرَق الموت لنغروبونتي و اطلاعات و السي آي أي و ال أم آي 6 و الموساد و البيش-جيوه و القنادر السورانيه و شركات المرتزقه و منظمة ثأر الكويت , هل كل هذا ضد اقليه 20% او 10%...؟؟؟ و ممن انت خائف بسبب الانسحاب الشكلي الوهمي الصهيو-امريكي بالرغم من انهم تركوا لكم 16 الف جندي بلباس مدني كطاقم لمبنى الحاكميه الامريكيه(السفاره الامريكيه) مع 15 الف جندي لحماية مبنى الحاكميه و 3500 جندي بحجة حماية اجواء العراق و لا ندري حمايتها ممن , و 7000 آلاف بحجة مدربين و 150 شركة للمرتزقه و ما خفي كان اعظم و عناصر الموساد و السي آي أي و ال أم آي6 , و قوه جويه كبيره لم يأتِ احد على ذكرها و لا يدري احد كم عددالجنود الاميركان بها , و تركوا لكم قوه في الكويت تعدادها عشرون الف (هذا المعلن و الرقم اكبر من ذلك بكثير) للتدخل السريع لانقاذ [الديمقراطيه و العمليه السياسيه و الدستور] كما تعهد الاميركان في حال تهددها الخطر , و لكم فيلق سليماني و فيلق بدر و الحرس الثوري و جيش المهدي و عصائب الخزعلي و حزب الله العراقي و الألوف من عناصر اطلاعات الفرس التي تستبيح العراق كيفما شائت بغرفة العمليات الفارسيه(السفاره الايرانيه) التي تنسق مع (حاكمية الشيتان ايكبر) , و لك الحاضنه المليونيه لفرس العقيده في الجنوب و الفرات الاوسط , و كل هذا و انت مرتعب يا شحماني من اقلية نواصب 10% او 20% , و لك الجيش (الرسالي) الذي اسسه الاميركان الذي افراده مليون او 600 الف جندي ميليشياوي من فرس العقيده و من الفرس و كلمة رسالي تعني[انه جيش ولاية الفقيه الفارسيه المخصوص لاقتلاع نواصب العراق و من ثم ان يكون رأس الحربه لفيلق سليماني و الحرس الثوري و اطلاعات الفرس للاتجاه الى الشام و الجزيره العربيه تمهيدا لخروج المهدي] بعد ان يتم الحاق العراق بالاحواز كفريسه تم قتلها , اهذه هي مقاومتك و ثورتك , هيهات منكم الذله ام هيهات منكم العزه , كفاكم فخرا و مجدا ما قاله اريل شارون عن الشيعه في مذكراته في ان الشيعه ليسوا اعداء لليهود و لا يرى اريل شارون في الشيعه خطرا يتهدد اسرائيل , لعلك تسأل شارون ليجيبك لماذا..؟؟ و كفاكم فخرا ان اعتمدت الصهيونيه المسيحيه(المحافظون الجدد) على الفرس المجوس و اتباعهم الشيعه لتنفيذ مشروعهم في تدمير و تمزيق المنطقه العربيه و ما قاله بحقكم هنري كيسنجر لو تقرؤه...؟؟ , فما هي مقاومتك و ثورتك التي منذ 91 عام...؟؟؟ و اي ذله هذه التي هيهات منها, شهد العالم و التأريخ من ان النواصب بنوا دوله و انتم يد الغزاة الضاربه التي هدمت الدوله , بنى النواصب جيشا وطنيا رفع رأس العراق و حماه و انتم من بيد الغزاة قضيتم عليه و ابدلتموه بميليشيات فارسيه و تابعه للفرس , و وصل الحد الى ان يهدد وزير محمية يهود بني قريضه آل قرود و خنازير صهيو- ظلام(صباح) بأن قواته ان اجتاحت العراق فلن تتوقف الا بالموصل , فيما كان الجيش الذي بناه النواصب ال 10% كما تزعمون , ان تحنحن مسؤول عراقي غضبا ببغداد , يصاب آل ظلام(صباح) بالاسهال و لا ينامون ليلهم و ينخرس من هو ورائهم رعباً , و (هيهات منكم الذله) , بنى النواصب نظاما صحيا هو الاروع في المنطقه بشهادة المنظمات الدوليه و انتم هدمتموه , بنى النواصب نظاما تعليميا هو الارقى بشهادة العالم اجمع , محى فيه الاميه و خرج الكفاءات و العلماء و الفنيين و العماله الماهره من شتى الاختصاصات و انتم هدمتموه و ملئتم العراق بالاميين و الميليشيات الاجراميه و اللصوص و الرواديد و اللطامه و ضرابة القامات و الزناجيل , امَّمَ النواصب الثروات و النفط و ها انتم تنهبوها و تهدوها مشاعا للفرس و بني صهيون و الاميركان و الانجليز و العراق جائع و ينخره الفقر و العوز , و هيهات منكم الذله , و اي عزه لكم بعد ان اصبحتم منذ عام 2003 و الى الان كلاب صيد مربوطه لزرائب الفرس و كلاب حراسه لزرائب الصهيو-اميركان و حميرا تحمل اسفار الفرس المجوس و بغالا تحمل اسفار صهيون و الانجليز و الاميركان , الايفهمنا و يشرح لنا الشحماني ما هي ثورته و مقاومته التي امتدت 91 عام من 1921 الى 2012 حتى نفهم و يشرح لنا (هيهات منا الذله) , كان الانجليزي و الامريكي و الفارسي و غيرهم ينتظر اسابيع او اشهر حتى يحصل على اذن محدد المده(تأشيرة دخول) ليزور العراق الذي كان بيتا للعرب , فأنظروا على ايديكم كيف اصبح العراق مستباحا من الفرس و صهيون و الانجليز و الاميركان و شركات اعتى القتله و خريجي مدارس الاجرام (شركات المرتزقه) من شتى ارجاء العالم , و يأتي مولاكم الامريكي الى العراق بطائرته كما ينزل في اي مطار امريكي و يستدعي الاذلاء من كلابه المربوطه الى زريبته و الحمير التي تحمل اسفاره بمسمى رئيس جمهوريه و نوابه و رئيس وزراء و نوابه و وزراء و العسكر قادة الجيش الميليشياوي (الرسالي) الذين هم كالعمله الورقيه التي بلا غطاء ليحضروا عند اقدامه يلعقون زوج احذيته مثلما يستدعي سيد البلاط خدمه و عبيده و جواريه , طوبى لك و لأهلك الفرس المجوس و طوبى لموالي الفرس و فرس العقيده قطفكم الثمار لثوره و مقاومه استمرت 91 عام و هكذا انتهت بكم الى كلاب زرائب مربوطه عند الصهيو-اميركان و حمير و بغال تحمل اسفار بني صهيون اليهود و الانجلوساكسون الاميركان , و (هيهات منكم الذله) ام (هيهات لكم معرفة الله و ماانزل من كتاب كريم و ما ارسل من انبياء و رُسُلْ و طوبى لكم عبادة القبور و تأليه البشر من دالايات و احبار المجوس بمعابد نار ناهبور-اردشير التي حورتم اسمها الى حوزات للتجهيل و اخصاء العقول و صناعة القطعان المُفَرَّسَهْ بالموروث و هيهات منكم الادعاء بأنكم من امة الاسلام فما انتم الا اعدائها و اعداء الله الألِّداء و هيهات منكم الشرف و العزَّه و الأباء)...؟؟؟.

انتهى

خليل البابلي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  الله أكبر يا حلب

 ::

  شَتَّانَ شَتَّانِ ما بين..؟

 ::

  لى ارض العرب اليوم تُبْلىَ السَرَائِرْ [الله وحدهُ ذو القوة الناصر]

 ::

  عِرَا ُقكَ وَيْلْ [فاجعة ُالتاسع من نيسان الأسود]

 ::

  اللواء45

 ::

  حكومة سوق مْرَيَدِي

 ::

  ديمقراطية ُ أمريكا و دين الفرس

 ::

  علمٌ بالأربع ألوان


 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  افساد شياطين الأنس في الارض

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  آنَ أن يُطلَقَ العنان للصّهيل

 ::

  مقيمون غير شرعيين في منازلهم



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.