Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

صوت أثيري من ذهب ... لن يمحوه الزمن
رضا سالم الصامت   Thursday 20-10 -2011

  صوت أثيري من ذهب ... لن يمحوه الزمن ماهو معرف أن الصين لها تاريخ مشرق و حضارة عظيمة ، ساهمت دون شك في تقدم البشرية جمعاء . خاضت الصين مقاومة عنيفة ضد الامبريالية و الغزاة اليابانين الذي غزوا الصين و عاثوا فيها فسادا ، مما استوجب بعث اذاعة تعرف بنضالات الشعب الصيني و ذات يوم انطلق صوت أثيري من إحدى كهوف يانآن ، مع مطلع الأربعينيات ، ليعلن للعالم باللغة اليابانية أن الصين موجودة .
كانت أول مذيعة هي اليابانية هارا كيوشي التي عرفت بالمجازر البشعة التي ارتكبتها اليابان في حق أبناء الشعب الصيني . في الواقع كانت ظروف العمل صعبة و شاقة و فيها مخاطر و لكن هارا كانت مؤمنة و مقتنعة بنضال الشعب الصيني ضد الغزاة اليابانيين . هذا الصوت الأثيري الذي انبعث من يآنان كان صوتا ذهبيا يبعث الحماسة في صفوف الجيش الصيني المقاوم .
في عام 1947 بدأت تبث إذاعة الصين الدولية برامجها باللغة الانكليزية و في يونيو 1949 بدأ بثها باللغة الصينية و انتقل مقر الإذاعة إلى العاصمة بكين و خلال حفل تأسيس جمهورية الصين الشعبية في أول أكتوبر 1949 نقلت المذيعة دينغ يي لان مباشرة من ميدان تيان آن مون وقائع الحفل ثم بعد سنوات أصبحت دينغ أول رئيسة لإذاعة الصين الدولية .
إذاعة الصين الدولية تأسست في الثالث من ديسمبر عام 1941 و يمر على تأسيسها 70 سنة ، تبث برامجها للخارج بهدف دعم التفاهم وبناء جسور الصداقة بين أبناء الشعب الصيني والشعوب الأخرى ..ناشرة السلام و هي جسر للتعارف و الصداقة .
تغطي برامجها مواضيع مختلفة ، مثل الأحداث الجارية داخل الصين و خارجها . و تقدم تقارير إخبارية ذات مصداقية و منوعات و برامج أسبوعية مختلفة . و تطورت الإذاعة و ازداد عدد مستمعيها في العالم و تأسست العديد من نوادي المستمعين ، مما ساهم في مزيد انتشارها و تألقها . و احتلت مكانة مرموقة لديهم باعتبارها من أهم الإذاعات الدولية في العالم ..
إنها صوت أثيري من ذهب ، تحتفل بمرور 70 سنة على تأسيسها ، صوت سيظل يدوي من بكين في كل أرجاء المعمورة و لن يمحوه الزمن ، انه صوت إذاعة الصين الدولية .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل

 ::

  محكمة الحريري: حزب الله متهم «ما شافش حاجة»

 ::

  حماس لا تريد مصالحة تحت الضغط الشبابي والشعبي

 ::

  آهاتُ وَجَع العراق



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.