Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

لا للتقشف .... و احتجاجات شعبية في ايطاليا و اسبانيا
رضا سالم الصامت   Monday 17-10 -2011

لا للتقشف .... و احتجاجات شعبية في ايطاليا و اسبانيا تظاهر الآلاف في عدة مدن إيطالية احتجاجا على خطة التقشف الجديدة، التي بدأ مجلس الشيوخ الايطالي دراستها ، بينما شهدت إسبانيا أيضا نفس الاحتجاجات ضد مشروع تعديل دستوري يتعلق بإجراءات تقشفية لتحقيق استقرار بالميزانية.
الشعب الايطالي خرج إلى الشارع في مظاهرات احتجاجية تدعو لا للتقشف ... نريد حكومة مسؤولة في هذا البلد، إننا على شفير الهاوية.خطة التقشف الإيطالية الجديدة وقيمتها 45.5 مليار يورو، التي أعلنت في 12 أغسطس/ آب الماضي بعد اعتماد خطة أولى بقيمة 48 مليارا في يوليو/ تموز، التوصل إلى إعادة التوازن في الميزانية عام 2013 بدلا من عام 2014 وخفض حجم الدين الضخم البالغ 120% من إجمالي الناتج الداخلي.
وقد نظمت كبرى النقابات العمالية في ايطاليا ، إضرابا عاما احتجاجا على إجراءات التقشف، التي تبحثها حكومة رئيس الوزراء، سيلفيو برلسكوني، بهدف خفض معدل الدين العام المرتفع. الإضراب عرف نسبة مشاركة قدرت بحوالي 85% في قطاعات الزراعة والصناعة، فيما شارك الآلاف في مسيرات احتجاج بعدة مدن إيطالية. و يأتي الإضراب في وقت من المقرر أن يبدأ فيه مجلس الشيوخ الإيطالي مناقشة خطة التقشف الجديدة و قد وافق مجلس الشيوخ في البرلمان الايطالي على خطة تقشف تهدف إلى خفض عجز الميزانية بنحو 54 مليار يورو على مدى ثلاث سنوات..
و في اسبانيا ، خرج الشعب غالى الشوارع محتجا على سياسة حكومته الداعية الى تمرير مشروع تعديل دستوري يتعلق بإجراءات تقشفية لتحقيق استقرار بالميزانية. و قد وافق مجلس الشيوخ الاسباني على " قاعدة ذهبية " في الدستور للإبقاء على عجز الميزانية في المستقبل ضمن حدود صارمة.
رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها " دستوري.. أنا الذي أصوت عليه" و " لا لدسترة الفقر". المظاهرة جاءت قبل يوم من إقرار مجلس الشيوخ هذا التعديل... هذا و عززت اليونان خطط خفض عجز الميزانية في مواجهة اتهامات لها بالتراخي، بينما أقرت فرنسا خطة لتوفير 12 مليار يورو في ميزانيتها من خلال حملة على الإعفاءات الضريبية.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  خبير تناسليات مصري: 100 مليون رجل في العالم 'ما بيعرفوش'!

 ::

  أرونا ماذا لديكم

 ::

  التصور الشعبى للقرارات الصعبة التى وعدنا بها الرئيس

 ::

  فرنسا تضيق الخناق على الكيان الصهيوني

 ::

  الانهيار المالي سينهي حرب بوش–تشيني على العراق

 ::

  نتنياهو قلق على إرث بيغن

 ::

  السيميائيات الجذور والامتـدادات

 ::

  بين قصيدة التفعيلة وقصيدة النثر

 ::

  لماذا يصر السيد نجاح محمد علي على مقاومة المقاومة العراقية؟

 ::

  الصواب في غياب مثل الأحزاب.



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.