Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ماضيا كان طريق الحرير.... وحاضرا طريق الأثير ....
رضا سالم الصامت   Saturday 15-10 -2011

  ماضيا كان طريق الحرير.... وحاضرا طريق الأثير .... كانت الصين منذ القديم معروفة بتاريخها المشرق و حضارتها العظيمة التي ساهمت في تقدم البشرية و ثقافتها و لعل طريق الحرير الذي كان يربط الصين بشعوب أخرى، و قد اكتشف الصينيون صناعة الحرير حوالي سنة 3000 قبل الميلاد، وعرفوا في ذلك الوقت المبكر فنوناً مبهرة لإتقان صنعته وتطريزه. وقد أذهلت هذه الصناعة الناس قديماً، فسعوا لاقتناء الحرير بشتى السبل، حتى أنهم كانوا يحصلون عليه مقابل وزنه بالأحجار الكريمة. وقبل خمسة آلاف سنة، بدأ الحرير يأخذ طريقه من الصين إلى أرجاء العالم. ليس الحرير وحده بالطبع، وإنما معه بضائع كثيرة، ما لبث انتقالها من الصين وأقاصي آسيا، إلى أواسط آسيا وشمال أفريقيا ووسط أورباء ...
هكذا هي إذاعة الصين الدولية التي تأسست في الثالث من ديسمبر عام 1941 و تبث برامجها للخارج بهدف دعم التفاهم وبناء جسور الصداقة بين أبناء الشعب الصيني والشعوب الأخرى .. حوالي 289 ساعة يومياً حول العالم في 43 لغة. تغطي برامج الإذاعة مواضيع مختلفة ، والأحداث الجارية، في داخل الصين و خارجها . و تقدم تقارير اخبارية و منوعات و برامج أسبوعية مختلفة ، مع ازدياد عدد المستمعين في العالم و انتشار عدد من أندية المستمعين مما ساهم في انتشارها و تألقها .
إنها طريق الأثير فإذاعة الصين الدولية احتلت مكانة لدى المستمعين و هي تعتبر من أهم الإذاعات الدولية في العالم .. ويعد قسمها العربي من أهم الأقسام بإذاعة الصين الدولية. حيث تأسس في الثالث من نوفمبر عام 1957 وشهد تقدما كبيرا من حيث ساعات البث ومضامين البرامج إذ أن برامجنا العربية كانت في البداية تبث مرتين يوميا وكل مرة ثلاثين دقيقة. وفي عام 1959 بدأت تبث مرتين يوميا وساعة واحدة كل مرة وتوسعت مضامينها في المقابل. وفي عام 1981 ازدادت ساعات البث إلى ثلاث ساعات يوميا . وفي اليوم الثامن والعشرين من مارس عام 1999 أطلقت إذاعة الصين الدولية برنامجها العربي الداخلي في قناة FM88.7 على نطاق بكين عاصمة الصين وتبث واحدة كل يوم لمدة ساعة
إن برامج القسم العربي شاملة و تتركز على الأخبار بشكل أساسي لكنها تتسم بمزايا متباينة. وإن البرامج الموسيقية مثل ألحان شرقية مرغوبة لدى المستمعين المحليين. وأصبح البث العربي أول اختيار لمستمعي اللغة العربية المحليين الذين يريدون متابعة الأخبار الراهنة وتعلم اللغة العربية والتمتع بالموسيقى العربية الخلابة.
ومن المعروف أن البث العربي وسيلة فعالة وسهلة لتعرف المستمعين العرب على الصين. حيث يقدرون التطورات التي طرأت على البرامج العربية ودورها في تعزيز التفاهم بين شعب الصين وشعوب الدول العربية.
ويكرس طاقم القسم العربي جهوده في خدمة مستمعيه بإخلاص وتفان و تساهم إذاعة الصين الدولية في بناء جسو ر محبة و صداقة تربط بين الشعب الصيني و شعوب العالم ... ففي الماضي كان طريق الحرير و في الحاضر طريق الأثير .
رضا سالم الصامت كاتب صحفي و مستشار إعلامي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المجتمع المدني والدولة

 ::

  كيف سحب الصحفي انور مالك البساط من تحت اقدام الجزيرة؟

 ::

  الإسلاموفوبيا والفلاسفة الجدد

 ::

  الحمية الخاطئة تؤدي الى السمنة

 ::

  ثورات الربيع العربي وظهور كتاب لا تسرق ، وكتاب لا تشتم ،وكتاب لا تفكر أبداً

 ::

  نزار.. و»الغياب» و»ربيع الحرية»..؟!

 ::

  العُرس المقدسيّ‏ ‬قبل قرن ونصف

 ::

  شرب الشاي قد يحمي من حصوات وسرطان المرارة

 ::

  أسرار وخفايا من تاريخ العراق المعاصر :المتصارعون على عرش العراق

 ::

  بدران وامير الانتقام



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.