Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مجتمعنا العربي الحر يرفض العملاء الجبناء و السفلة
رضا سالم الصامت   Wednesday 12-10 -2011

  مجتمعنا العربي الحر يرفض العملاء الجبناء و السفلة متى يستقيم حال العرب؟

والعيب ليس فيهم و إنما في من اندسوا باسم العروبة و الإسلام ليشوهوا صورتنا لدى الغرب و من أمثال هؤلاء الجبناء و الحمد لله وهم قلة أشخاص لا يكتسبون ذرة رجولة و يسمون أنفسهم بأسماء مستعارة مثل مراقب و مثل أبو فلان أو صاحب الكتفين و ما شابه ذلك . و لا يكشفون عن اسماءهم الحقيقية لأنهم جبناء .
هؤلاء يسمحون لأنفسهم دون حياء أن يشتموا غيرهم من الناس الشرفاء ، و ينعتونهم بأبشع النعوت و الصفات كالخيانة و الكذب و السرقة و هم براء من كل هذا . فكيف يستقيم حالنا و هذه الشرذمة الحقيرة تنخر في جسد الأمة ، تبث سمومها و تسمح لنفسها بثلب الشرفاء و الوطنيين أسيادهم ، و كأن لديهم هدف يريدون الوصول إليه و مع ذلك لا يحققون شيئا بل أمرهم مضحك ، إنهم عديمو الضمير و الأخلاق و هم حثالة مجتمعاتنا العربية التي لا تتشرف بهم .
مجتمعنا العربي الحر الذي رفض الظلم و رفض الغطرسة و الاستبداد و حكام صنعتهم الأيام و الكراسي ليحكموا شعوبهم بالنار و الحديد و القمع . هذه الحثالة هم بوق لهم يرضون بحياة الذل و الاستبداد من أجل حفنة دنانير ، يبيعون أوطانهم ، يعيثون فسادا في الأرض . إنهم لم يستحوا ، ففعلوا ما شاءوا ويفعلون و هم وراء الستار ينبحون كالكلاب الضالة ، هدفهم نشر البلبلة بين صفوف أحرار هذه الأمة التي في وقت ما خرجت للشوارع بشبابها و رجالها و نساءها لتقول لا للظلم لا للقهر لا للعبودية .
هذه الشرذمة الضالة كصاحبنا الذي سمى نفسه مراقبا ، لا يسوون شيئا ، لأنهم أتفه مما تتصورون ، لأنهم حثالة المجتمع المتحضر .
و لكن لا يغير الله ما بقوم ، حتى يغيروا ما بأنفسهم ، و أنفسهم مريضة و شخصيتهم ضعيفة ولكن أحرار هذه الأمة تريد الحرية و الكرامة لتبني أوطانا نظيفة من كل رجس و خونة و طواغيت و أنذال و أقزام و ضعفاء، و مقبلي أيادي أسيادهم كمن سمى نفسه بالمراقب ، و لهذا المراقب و غيره أهمس في أذنهم لأقول
اطمئنوا " الصامت " يقول لك بكل ثقة و اعتزاز في النفس ، مجتمعنا العربي الحر يرفض العملاء الجبناء أمثالك.
رضا سالم الصامت كاتب صحفي و مستشار اعلامي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المقاومة في سينما يوسف شاهين

 ::

  صـور

 ::

  خدعة كورش .. والوصايا العشرون لبيع الأفكار

 ::

  جذوة الثورة لم تنطفئ

 ::

  هل من ربيع إيراني قادم؟!

 ::

  لماذا يستأسد الجبناء ضد فلسطين؟؟؟

 ::

  التفتوا إلى مستقبل فلذات أكبادنا... والله عيب أفيقوا .أفيقوا

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 2

 ::

  بالإمارات أم تحبس ابنها وتقيده 12 عاما بالإمارات "لأنه مجهول الأب"

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.