Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هؤلاء أضاعوا فلسطين (لائحة العار: عبد الرحمن الحاج إبراهيم وأفراد من عائلته)
محمد الوليدي   Saturday 01-10 -2011

هؤلاء أضاعوا فلسطين (لائحة العار: عبد الرحمن الحاج إبراهيم وأفراد من عائلته) عبد الرحمن الحاج إبراهيم، من وجهاء طولكرم ورئيس بلدية طولكرم منذ عام ١٩٠٥ وحتى عام ١٩٣٩، وقاضي شرعي فيها!!.

من كبار باعة الأرض للصهاينة وسماسرتها، اشترك هو وأخوته وأولاده سليم وسلامة وزوج إبنته الدرزي علي القاسم في بيع الأراضي والسمسرة عليها منذ بداية الإحتلال البريطاني وحتى عام ١٩٤٨.

فقد باع أرضا غير معروف مساحتها لليهود في كفر سابا و باع ٤٣٠ دونم في الحرم من ضواحي يافا و١٦٥ دونم في كفر عبوش و٣٠٠ دونم في كفر زيباد في الثلاثينات من القرن الماضي.

وأحد أخوته; رشيد الحاج إبراهيم، عضو في حزب الإستقلال، باع أرضا غير معروف مساحتها في ضواحي حيفا لليهود.

ومن أخوته أيضا; الشيخ عبد اللطيف الحاج إبراهيم، باع ٤٨٤ دونم في الطيبة كانت من ضواحي طولكرم زمن الإحتلال البريطاني و٣٠٠ دونم في كفر زيباد عام ١٩٢٩ لليهود.

أما أولاده، فقد استمر إبنه سلامة في بيع الأراضي والسمسرة حتى ما بعد إنشاء دولة الكيان الصهيوني، كما وتعاون مع إستخبارات عصابات الهاجناه والمخابرات البريطانية أمنيا وعسكريا، كما شارك مع والده في تعقب الثوار والتجسس عليهم في منطقة طولكرم، كما تعاونا مع فرق "السلام" الفلسطينية التي مولها وسلحها الأنجليز والصهاينة لمحاربة الثوار ما بين ١٩٣٨-١٩٤٩، وسلامه هذا هو الذي قال فيه أكرم زعيتر" ألا يقف أحد أبناء هذه الأمة ويقتل سلامة هذا" تعرض للعديد من محاولات القتل الا إنه نفذ منها.

أما ابنه سليم المشهور بوطنيته بين الفلسطينيين حتى يومنا هذا!! وكفاه أنه وُثِق به من قبل الشعب الفلسطيني ليكون المتحدث بإسم ضحايا وادي الحوارث الذي نكب اصحابه وهجروا منه بالقوة والقتل لصالح الصهاينة نتيجة سياسات بريطانيا الممالئة لهم.

وقد عمل سليم هذا مع والده من عام ١٩٢٠ وحتى عام ١٩٢٨ كمندوب في بيع الأراضي لصالح يوشوا هانكين من رجال الصندوق القومي اليهودي،وكان أحد الصهاينة وهو يوشوا هانكين كان متعجبا من أن الفلسطينيين لا زالوا يصدقون بأن سليم هذا من الوطنيين.

أما زوج أخته الدرزي علي القاسم فقد ذهب الى أبعد من كل هذا بكثير فقد ارتكب العديد من الجرائم مدفوعة الأجر من قبل الإنجليز والصهاينة، كما تورط في العديد من عمليات النصب والإحتيال والتزوير في حق أصحاب الأراضي، كما نقل مساحات واسعة من الأراضي دون علم أصحابها لليهود وزور حجج أرض، كما وعمل مع قسم الدعاية في مخابرات الهاجناه والذي شارك عبرها في تشريد الألوف من أبناء الشعب الفلسطيني عندما بدأ يبث قصص الرعب عن ما يفعله الصهاينة في القرى حين يحتلوها.

في شهر ١٢ - ١٩٤٨عثر على جثة على القاسم مقتولا في أحد الأحراش، وقد تبين فيما بعد أن الصهاينة هم الذين قتلوه، حين احسوا بأن الثوار قد يتمكنوا منه في أي لحظة، ولأن أسرارا خطيرة لديه فيما لو تم كشفها للثوار لذا قتلوه ليدفنوا الأسرار معه، تبين فيما بعد أن أخطرها كانت إتصالاته مع فوزي القاوقجي قائد جيش الإنقاذ التابع لجامعة الدول العربية لصالح منظمة الهاجناه، حيث كان المرسال ما بينهما.

لا يستبعد أن تكون هذه العائلة أو أبنها سليم بالذات وراء إعتقال البطل الشهيد محمد خليل جمجوم من قبل السلطات البريطانية والذي اعتقل بعد ثورة البراق ١٩٢٩ وأعدمته السلطات البريطانية مع رفيقيه فؤادي حجازي وعطا الزير في يوم الثلاثاء الحمراء الشهير الذي احترقت عيون الشعب الفلسطيني دموعا عليهم، وعدم إستبعادنا هذا سببه الإتصالات التي جرت ما بين هذا البطل محمد خليل جمجوم وهذا العميل سليم، والذي كان آنذاك معروفا بين أوساط الشعب الفلسطيني على أنه من الوطنيين الشرفاء، نتيجة "تلميع" الإنجليز والصهاينة له ولإسرته، وقد خص البطل محمد خليل جمجوم هذا الخائن بوصيته والتي أرسلها له قبل إستشهاد بيوم، وخان الوصية وخان فلسطين وخان الأمة.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  ياسمين الحاج ابراهيم -  الطيبة ...فلسطين       التاريخ:  03-05 -2019
  واضافة الى توضيح كمية الكذب في هذا المقال انه نسب رشيد الحاج ابراهيم وهو من حيفا لعائلة الحاج ابراهيم عبد القادر من الطيبة كمية كذب اشك انها مقصوده لتشويه اسم عائلة معروفة والكل يشهد بوطنيتها ..... في فلسطين وفي خارجها

  ياسمين الحاج ابراهيم -  الطيبة ...فلسطين       التاريخ:  03-05 -2019
  واضافة الى توضيح كمية الكذب في هذا المقال انه نسب رشيد الحاج ابراهيم وهو من حيفا لعائلة الحاج ابراهيم عبد القادر من الطيبة كمية كذب اشك انها مقصوده لتشويه اسم عائلة معروفة والكل يشهد بوطنيتها ..... في فلسطين وفي خارجها

  ياسمين الحاج ابراهيم -  الطيبة ...فلسطين       التاريخ:  03-05 -2019
  حضرة الناشر اولا ارجوا ان تتحقق من كمية الكذب والمبالغة التي وردت في مقالتك وتوضح استنادا على ماذا كل هذة الاكاذيب سليم الحاج ابراهيم مطالب من الحكومة الصهيونية وهرب الى تركيا بسبب اعماله الوطنية والشيخ عبد اللطيف كان قاضي ورجل دين ومن اين اتيت بالافتراء الاكبر على علي القاسم بأنه درزي ؟؟؟؟؟؟ وهذا اكبر دليل على كمية الكذب والافتراء التي تحتويها مقالتك وسوف نهتم ابناء الحاج ابراهيم بمقاضاة كل من يلفق ويوجه الاكاذيب التي لا تستند لا على منطق ولا على بحث دقيق وموثق ....ولا يسعني ان اختم ردي الا بالقول لا حول ولا قوة الا بالله

  رجاء عدنان الحاج ابراهيم -  Jordan       التاريخ:  19-07 -2016
  للأسف معلوماتك خاطئة علي القاسم جدي لأمي وهو ليس درزي بل مسلم سني ارجو منك ان تتأكد من صحة معلوماتك قبل نشرها نحن فخر وشعار للوطنية وان أزيد على ذلك كل فرد في طولكرم يعرف من نحن.

  بهاء عبدالقادر -  طولكرم .... الطيبة       التاريخ:  17-01 -2013
  ابن العم علي ازيد على كلامك بعد ان أخذ هذا الاقتباس من النص "" أما زوج أخته الدرزي علي القاسم فقد ذهب الى أبعد من كل هذا بكثير فقد ارتكب العديد من الجرائم مدفوعة الأجر من قبل الإنجليز والصهاينة "" اوجه للكاتب السؤال الاول : هل يجوز للمسلمة ان تتزوج من هو غير مسلم كمسيحي او درزي؟ السؤال الثاني: الشيخ عبداللطيف كان شيخا عالما بكتاب الله فكيف يقبل زواج اخته او بنت اخيه من درزي؟! اليس هذا امر عجاب؟! السؤال الثالث وهو الأهم وأتمنى من الكاتب ان يركز فيه : من هو علي القاسم؟ عند الفلاحين غالبا ما يلقب الابن باسم ابيه فنقول مثلا احمد العلي ويعني احمد بن علي وهذا شائع في فلسطين وبلاخص لدى الفلاحين لن أطيل على هذا هو علي بن قاسم من ال ابراهيم عبدالقادر اي من رهط وجماعة عبدالرحمن واخوته وهو مسلمون موحدون لله وليس دروزا ... اطلب منك ايها الكاتب ان تركز في اجابتي الاخيرة... وان لم تفهمني جيدا فعلي هو بمثابة ابن عمي وابن عمي على عبدالقادر وابن عمي ال الحاج ابراهيم... نحمد الله على نعمة الاسلام...

  علي عبدالقادر -  الطيبة / طولكرم       التاريخ:  04-07 -2012
  رد اخر
   وصل فيهم الحد بالافتراء لاضافة اسماء مشابهة او على مسمى مثل رشيد الحاج ابراهيم وهو شخصية معروفة ف يحيفا حيث ولد ومات فيها وهو من اصول مغربية وليس له ادنى قرابة من ال الحج ابراهيم او ال عبدالقادر لا من قريب ولا من بعيد, اتمنى من كل شخص قرأ هذا المقال ان يبحث عن من هو رشيد الحاج ابراهيم, يا عمي شو جاب حيقا لطولكرم وشو جاب المغربي للمقدادي . كلو افتراء الله اكبر من كل ظالم مشوه لتاريخ , سجل يا تاريخ لقد نسب الينا الكاتب رشيد الحاج ابراهيم ولا يمتنا به ايا صلة دم او قرابة شوى انه ابن حيفا الغالية


  علي عبدالقادر -  الطيبة / طولكرم       التاريخ:  02-07 -2012
  الكلام الي فوق اغلبه كذب بكذب بكذب. اما ما اعرفه ان سلامة قد باع اراضي واسعة من كفر سابا. اما الباقي فكله اكاذيب باكاذيب. ال الحج ابراهيم منا وفينا ومن دمنا وليس لكم الحق في مهاجمتهم والادعاء عليهم. اما بخصوص سلامة او اعتقد ان اسمه سلام وليس سلامة فلا انكر ما قد قام به وهو نجاسة

  عبدالعزيز أمين عرار -  فلسطين       التاريخ:  30-06 -2012
 
   
   
   
   
   
   
   
   السيد محمد الوليدي أتشرف بمعرفتك ولكن التاريخ بحاجة إلى بحث مستفيض ووقفة والصحيح أن سليم عبدالرحمن يستحق دراسة وهناك سؤال جوهري ألم يكن يعلم سليم بعمل سلامة.
   انظر مقالنا في الويكبيديا . لكن توجد مشكلة وهي أن كثير من الوطنيين زمن الاحتلال البريطاني ومنهم أعضاء اللجنة التنفيذية العربية اتهموا ببيع أراضي لليهود.
   
   
   
   وتتحدث الصحف الفلسطينية عن دور الشاب الوطني الجريء سليم عبدالرحمن الحاج ابراهيم من طولكرم الذي قام بجولة في 6 أيلول عام 1932 في عدد من القرى والمزارع وهو ينشر الوعي ويبين مخاطر بيع الأرض للصهاينة .
   لقد كانت صورة أبناء عبدالرحمن الحاج إبراهيم مدار تساؤل بين الناس وفيهم قيلت أقوال شتى فقد وصف سليم عبدالرحمن بـ" الوطني الجرئ "في الجرائد العربية ،بينما شككت به المصادر العبرية به وبعائلته حيث وصفت أدوارهم بأنها توزعت بين من يتخذ التطرف والقومية وبين من يعمل كرجل أعمال يبيع الأرض ويسمسر لليهود.
   ذكروا أن سليم الأخ الأكبر لعب على الحبلين فقد كان من أعضاء النادي العربي والحركة القومية العربية في دمشق عام 1919 وخدم عضوا في اللجنة التنفيذية من 1920 ـ 1930 وعمل مع أبيه كمساعد في بيع الأراضي لخانكين بمعرفة جميع زملائه في اللجنة التنفيذية منذ عام 1920 ولأن والده رئيس البلدية ويمتلك أراضي كثيرة وكان قادرا على اقناع الكثيرين ببيع الأرض ومن خلال قوة نفوذه،وعندما أدرك سليم أن هذا العمل لا يتفق مع العمل الوطني قرر أن يترك هذا العمل واجتمع بخانكين وقال له: يا أبي ،أنا انتميت للحركة القومية العربية مبكرا واليوم أرغب في الرجوع إليها ،لذلك أنهيت عملي معك . وسأبدأ بعمليات ضدك ،قال هانكين: اعتقد أنك تخطئ ،ولكن اذا كانت هذه أمنيتك افعلها ،والحقيقة أن أخيه سلامة استمر في العمل مع خانكين . أما سليم فتأثرت علاقته بالأحداث وبعد عام 1930 بدأ في حملته الشعبية المناهضة لبيع الأراضي لليهود وعمل مع أعضاء الحركة القومية العربية جنبا لجنب.بينما اتهم سليم وعائلته من قبل المعارضين بأن حركاته مقصودة وقالوا: أنه يريد أن يعلي مقامه في عيون اليهود وأن خانكين استمر في زيارة سليم وقد وصف أكرم زعيتر سلامة بأنه مجرم لا يوجد له مثيل له في الأمة. ( جيش الظلال،ص68 وص69).
   



 ::

  هؤلاء أضاعوا فلسطين ( لائحة العار: بعض من الدروز )

 ::

  حتى لا تكون الإمارات العربية زنجبار أخرى

 ::

  مخاطر الإتحاد السعودي البحريني

 ::

  إجرام إماراتي تخطى كل الحدود

 ::

  بيت الله الحرام يصبح مصيدة لضيوف الرحمن

 ::

  الربيع العربي وخريف ضاحي خلفان

 ::

  كفار قريش الجدد

 ::

  فرخ البط عوام

 ::

  هؤلاء أضاعوا فلسطين (لائحة العار: عفيف البزري)


 ::

  حــــــريمة

 ::

  كيف جعلوا العلم اللبناني سروالاً!

 ::

  انفجار البراكين بأفعال المحتلين والمستوطنين.

 ::

  بشار و العرعور

 ::

  حديث صناعة الأمل وطمأنة الشعب على المستقبل

 ::

  السعرات الحرارية وسلامة الجسم

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 3

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 1

 ::

  برقيــة إلـى الله ســـبحانه وتعـــــــالى

 ::

  دور التعصب الديني، والمذهبي، والجنسي، في الحط من كرامة المرأة العاملة



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  أعجوبة الفرن والخراف في عورتا

 ::

  قصائد الشاعر إبراهيم طوقان

 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  الإقتصاد الأخضر في العالم العربي

 ::

  ذكرى النكبة 71....!!

 ::

  يوم النكبة على أعتاب صفقة القرن

 ::

  ماذا لو غدر بنا ترمب؟

 ::

  الصحوة بالسعودية... وقائع مدوية

 ::

  حلم

 ::

  الإحصاء فى القرآن

 ::

  السجن فى القرآن

 ::

  الانسان ؟؟؟

 ::

  ثلاث حكومات في الربيع

 ::

  مجلس الأمن والصراع في ليبيا






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.