Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

فلسطين تريد بناء مقعد في مجلس الأمن و اسرائيل تريد بناء وحدة استيطانية في القدس
رضا سالم الصامت   Wednesday 28-09 -2011

فلسطين تريد بناء مقعد في مجلس الأمن و اسرائيل تريد بناء وحدة استيطانية في القدس " إن لم تستحي فافعل ما شئت " منذ أيام أوباما ، عارض بشدة موقف السيد ابو مازن عندما هم بتقديم مطلب العضوية بمجلس الأمن لدولة فلسطين باسم الشعب الفلسطيني .
أوباما الذي وعد باقامة الدولة الفلسطينة عام 2011 ، خالف وعده بل كذب على الشعب الفلسطيني و على كافة الشعوب العربية و حتى على شعوب العالم المحبة للسلام من الشرفاء . باراك اوباما عندما ألقى خطابه السخيف أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وصف الاعلام هذا الخطاب بكونه " خطاب تافه " كله تأييد وانحياز كلي لاسرائيل و مفضوح
اوباما هذا غير واضح حتى في تصرفاته و سياساته ، اخيرا انتقدت الولايات المتحدة قرار "اسرائيل" بناء 1100 وحدة سكنية في مستوطنة حي جيلو شرقي القدس، و لكن الرئيس الأمريكي باراك اوباما قد بعث رسالة تهنئة لـ "اسرائيل" بمناسبة حلول رأس السنة العبرية , متعهداً في رسالته بان يبقى الى جانب " اسرائيل" . و ان يكون شديد الحرص على أمنها...
و ذكرفي رسالته بالخصوص أن العلاقات بين واشنطن وتل ابيب لن تتزعزع، و نحن ملتزمون لأمن دولة اسرائيل ، نحن لا نتكهن ماذا سيحمل لنا العام المقبل ولكننا سنبقى لجانب اسرائيل اقوى حليف لنا ؟ وتمنى لكل الشعب اليهودي سنة حلوه وسعادة وسلام .
وفي الوقت الذي تريد فيه فلسطين مقعدا بمجلس الأمن الدولي و هذا من حقها ، هاهي اسرائيل كعادتها تصدر قرار بناء وحدة سكنية استيطانية جديدة في القدس الشرقية . أليس هذا خرق فاضح للقانون الدولي ؟
فحتى الاتحاد الأوروبي انتقد بناء الوحدات السكنية في حي جيلو، حيث أعربت وزيرة الخارجية في الاتحاد الأوربي عن أسفها لقرار "اسرائيل" , قائلة القرار سيلحق أضراراً بالجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات.
اسرائيل تستمر في استفزازها و تواصل تحديها للمجتمع الدولي وتستخف بتوجهاته وقراراته ولا تقيم له اعتبارا، معتبرة خطاب أوباما المنحاز لها أمام الأمم المتحدة ضوءا اخضر وسياج يحميها لاستكمال مشروعها الاستيطاني غير الشرعي والمخالف للقانون الدولي.
تزامن الإعلان عن بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس المحتلة مع بدء مناقشة مجلس الأمن لطلب انضمام فلسطين للأمم المتحدة، يشير إلى استهتار "إسرائيل" وتحديها للمنظمات الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن و لكن على المنظمة الأممية و المجتمع الدولية ان يحذر من هذه التصرفات اللأخلاقية و الغير شرعية و القيام بدعم التوجه الفلسطيني لنيل العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة و اعلان صوتها عاليا و رفع علمها خفاقا أمام هذا التمرد و العصيان الصهيوني ، امام هذا السرطان الخبيث و الاعتراف بالحق الفلسطيني الشرعي و العادل و ايقاف المخطط الاسرائلي الأمريكي لاحتلال المزيد و المزيد من الأراضي الفلسطينة و منع تنفيذ مخططهم الاجرامي بحق الشعب الفلسطيني المناضل الذي يريد السلام و بناء وطن يأويه و دولة تحميه . هذا الشعب العظيم الذي آمن بعدالة قضيته و ناضل من أجلها و كابد ...حقا انه لمن المؤسف أن يسكت المجتمع الدولي عن مثل هذه التصرفات المشينة نجاه الشعب الفلسطيني و مؤسسات المنظمة .هكذا فلسطين تريد بناء مقعد في مجلس الأمن و اسرائيل تريد بناء وحدات استيطانية جديدة بدون حق و على حساب الفلسطينني في القدس الشرقية ...
رضا سالم الصامت كاتب صحفي و مستشار اخباري لوكالة اعلامية عربية دولية


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  قصيدة: ذكريات.. / للشاعر الفرنسي أ. لامرتيت

 ::

  تفاصيل ما قاله نايف حواتمة في عمان...!

 ::

  هل فلسطين أكثر... ام تركيا أفضل...؟!

 ::

  أنا وجهينه

 ::

  يا شهر رمضان- صرنا فرجة

 ::

  تركيا وقيادة بديلة للمنطقة !!

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  التوقع باكتساح حزب اليمين المتطرف لخارطة الانتخابات البلدية الهولندية

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.