Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الجامعات الفلسطينية ودورها الغائب..!
شاكر فريد حسن   Saturday 24-09 -2011

شكلت الجامعات الفلسطينية في السبعينات من القرن الفائت صروحاً للعلم والتربية ، ومنارات للثقافة والوعي وصقل الهوية وبناء الانسان ، ومراكز للاشعاع الفكري والتنويري التعبوي . وكان لها دور مميز وملحوظ في النهضة الحضارية التنموية لشعبنا الفلسطيني ، وفي المسؤولية الوطنية والاخلاقية في رفض ومقاومة الاحتلال . وساهمت في الحراك الفكري والثقافي والسياسي والنضالي التحرري ، وتنمية الهوية الوطنية والثقافية الفلسطينية وحمايتها ، ورفد المجتمع الفلسطيني بالطاقات والكفاءات العلمية .
كذلك تركت الجامعات الفلسطينية بصماتها الواضحة على السياسة والثقافة والفكر والايديولوجيا والوعي والمجتمع والعمل الوطني والاهلي والمؤسساتي الفلسطيني . ولا ننسى الدور العظيم والكبير لجامعة بير زيت ، التي كانت بمثابة خلية نحل ومركزاً للوطنية والتضحية والتفاني الوطني والممارسة الثورية ، واسهمت في تعميق واشاعة الوعي الوطني السياسي والفكر الفلسطيني الثوري التعبوي . وكانت ساحاتها تعج بالانشطة السياسية والفعاليات الثقافية والنضالية ، ومن رحمها بزغ نور العمل التطوعي الذي عزز صمود الانسان والمجتمع الفلسطيني في مواجهة المحتل . وفي اروقتها تولدت ونشأت الديمقراطية الحقة والتعددية السياسية والثقافية واحترام الرأي الآخر ، ونهضت الحركات الوطنية واليسارية ذات الايديولوجيات المختلفة.
وايضاً شكلت الجامعات الفلسطينية رافداً اساسياً في دعم الحركة الادبية، وتطوير وتنشيط الحياة الثقافية الفلسطينية تحت ربقة الاحتلال . فكانت تنظم الندوات والاماسي الادبية بمشاركة العديد من الادباء والكتاب والمثقفين والاكاديميين الفلسطينيين ، وقامت بتنظيم المسابقات القصصية بين الكتاب . واذكر ان جامعة بيت لحم نظمت في العام 1977 مسابقة لكتاب القصة القصيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة ، ومن بينهم فاز الكاتب القصصي والروائي غريب عسقلاني من غزة . وقامت صحيفة "الاتحاد" الحيفاوية العريقة آنذاك بنشر القصص العشر الفائزة.
انني اقولها بمرارة والم واسى ، ان دور الجامعات الفلسطينية النهضوي والتنويري والمعرفي والاكاديمي ، وللاسف الشديد، لم يتعزز ويتطور خلال العقدين الاخيرين ـ اي بعد قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية ، وانما تراجع وتقلص وانكمش الى الوراء ، ولم تعد الجامعات كما كانت في الماضي ، بل تحولت الى منابر للعنف والاقتتال وتأجيج الصراعات الفئوية والصدامات الدموية ، وانتهكت فيها الحريات الاكاديمية والديمقراطية ، واصبحت معاقل للقوى السلفية والرجعية ، وسجون لاصحاب الفكر الحر والعقول المتنورة ، كما هو الحال مع جامعة النجاح الوطنية في نابلس ، التي اعتقلت البروفيسور عبد الستار قاسم وقامت بفصله ، لكونه تجرأ وانتقد ادارة الجامعة ..!.
اخيراً ، فان المجتمع الفلسطيني بحاجة لجهود الاكاديميين ، واعادة الاعتبار للجامعات الفلسطينية وتعزيز دورها، لتكون مشاركة متكاملة وفاعلة في صميم الحياة الفكرية والثقافية والعلمية والتنموية المجتمعية الفلسطينية ، وتؤدي دورها المطلوب والمنشود في نشر الوعي والمعرفة واشاعة الديمقراطية والتنوير الفكري ، والمساهمة في صراع التحرر الاجتماعي والوطني الاستقلالي، وبناء المؤسسات المدنية ،وصنع المستقبل الاجمل والافضل.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بدران وامير الانتقام

 ::

  مهزلة العقل البشري

 ::

  إيران تعد لتصدير الغاز إلي إسرائيل عبر تركيا

 ::

  أرجو التكرم بإضافة توقيعى على بيان المبادرة الوطنية للإفراج عن المعتقلين

 ::

  قصصً قَصيرةً جداً

 ::

  مسرحية فلسطينية يشارك الجمهور في تمثيلها

 ::

  الأدوية المستعملة في الأمراض المنقولة جنسياً والعدوى بفيروس نقص المناعة البشري HIV

 ::

  المرأة الإسرائيلية سلاح فعال ضد العرب!

 ::

  تحية

 ::

  المفكّر الليبي د. الفقيه: الغريب أن تتأخر الثورة الليبية.. ولا أدري كيف صبرنا على هذا الجنون 42 سنة



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.