Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

المهمه أنجزت...!!!
السيد أحمد الراوي   Friday 16-06 -2006

بعد مرور ثلاث سنوات على اطلاق عبارة "المهمه أنجزت" التي قالها المجرم بوش الصغير ، يعود علينا هذا المجرم اليوم بزيارة هوليوديه الى بغداد المحتله ليعود منها مجددا محاولاً الافتخار بتلك الزياره التي لم يُعْلَن عنها حتى لأقرب المقربين منه والتي لم يعلم بها من ادارته سوى رايس ورامسفيلد ، حتى انه لم يُعْلِم عملائه من أعضاء السلطه التي تتسلط على رقاب العراقيين اليوم ،!!! ولقد تفاجأ العميل المالكي بتلك الزياره حيث تم أخذه الى أحد القصور الرئاسيه والذي هو اليوم مقراً للسفاره الامريكيه وتم وضعه هناك لمده معينه حتى دخل عليه بوش الصغير ( وذلك حسب ما أفاد به المتحدث الرسمي باسم البيت الاسود ) .

فأي ثقه يمنحها بوش الصغير لعملائه واي سياده يتمتعون بها هؤلاء العملاء ؟؟؟!!!!

المهم في الامر فأنه قد قالها في السابق وقبل ثلاث سنوات . ولكن الجميع يريد ان يعرف ماهي تلك المهمه التي أنجزها هذا المعتوه الصغير في العراق ؟؟؟. ونحن الان في السنه الرابعه من الاحتلال ولانعلم ماهي تلك المهمه !!!!
ليس المهم في الامر ان يذهب بوش الصغير الى العراق ويلتقي بالعملاء والخونه ، وليس المهم افتخاره بتلك الزياره واعجابه بهذا او ذاك !! ، ولكن المهم ان الشعب العراقي اليوم يفتقر الى ابسط الخدمات التي كانت متوفره قبل الاحتلال وقبل انجاز مهمتهم الغامضه !!! ومنها الكهرباء والماء الصالح للشرب والامن وجمع القمامه وغيرها من الخدمات التي هي ابسط مستلزمات الحياة اليوميه . فما هي تلك المهمه العظيمه التي انجزها بوش طُزْ ؟؟؟ مئات المليارات من الدولارات قد اختفت في العراق ومنه !!! عملية اعادة اعمار العراق التي تبجحوا بها قبل ثلاث سنوات لم تبدأ بعد !!!! النفط العراقي يتم تهريبه والاستيلاء على موارده من قِبَلْ جماعات عميله ومجرمه ، والشعب العراقي يفتقر الى المنتوجات النفطيه والمحروقات بكل انواعها !!!! القتل والدمار والتفتت الطائفي والعرقي يدب في اوصال الشعب العراقي حتى وصل الوضع الى الهاويه وعلى مشارف الحرب الاهليه !!!! فرق الموت تنتشر هنا وهناك وبدعم من القوات الامريكيه وقوات وزارة الداخليه العميله ( وذلك حسب ماثبت للامم المتحده ) كل هذا وغيره الكثير والكثير ونحن لانعلم ماهي المهمه التي انجزها بوش ( طُزْ ) في العراق !!!!

فعلاً ... انهم يحاولون ان ينجزوا مهمه اجراميه .!!! ولكنهم لم يعلنوا امام الملأ طبيعة تلك المهمه . فأنهم قد قَدِموا للعراق لأغراض اخرى غير المعلن عنها .!!! وقد اتفقوا مع عملائهم المعروفين وبمختلف الوانهم على انجازها ، وها هم اليوم يقومون بتنفيذ ما أتفقوا عليه قبل الاحتلال .!! فلقد تم انجاز جزء كبير منها . انها مهمة تفتيت العراق على اسس طائفية وعرقيه وخلق مبررات وهميه للانفصال وتقسيم العراق ( حتى وان لم يحدث هذا اليوم فأنهم قد اوجدوا المبررات النفسيه لذلك مستقبلا ) وذلك بأن خلقوا من كل عرق وطائفه في العراق مجموعه من العملاء الذين يَدَعون انهم يتحدثون باسم جماهير غفيره تقف وراءهم ، وبأن كل منهم يدافع عن جماعته ، وبالنتيجه فانهم سيعملون على ايجاد شرخٍ عميقٍ بين مكونات الشعب العراقي بحيث لا يمكن تجاوزه .!!!

وهذا بالضبط ماعملوه وقاموا به خلال العقود الخمسه الاولى من القرن المنصرم ( القرن العشرين ) مع احدى القوميات الرئيسيه في العراق ( الاكراد ) ، حيث تم تقوية جماعه عميله مرتبطه بالاجنبي مستغلين القضيه القوميه الحقيقيه وافتعلوا حروباً مع الحكومات الرجعيه والعميله أنذاك لخلق مبررات لنزاعٍ مفتعل مع الحكومات الوطنيه اللاحقه . و ليقولوا ان البقاء مع المركز شيء مستحيل وليقوموا بالانفصال بأي وقت يروه مناسبا لذلك ( اسيادهم الذين يقررون الوقت المناسب لذلك الانفصال وليس هم طبعا ) . !!!!!

ولكن ابناء العراق العظيم الشرفاء يحاولون بل ويعملون بكل جهد على ان يمنعوا المجرمين من ان ينجحوا بتمرير هذا المشروع .

ان أعمال المقاومه العراقيه اليوم هي التي ستوقف هذا المشروع، وان ابطال هذه المقاومه هم وحدهم القادرون على القيام بهذا العمل الجبار . وهم بذلك يتحدون قوات الاحتلال وعملائهم الخونه ويذيقوهم العذاب يوميا ويحبسوهم في منطقتهم السوداء وتحت الارض في الملاجيء.

ومن الله التوفيق .. وهو المعين ...

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خبر وتعليق: (مشروع بيع نفط وغاز العراق)

 ::

  هل تعلم ان النشيد الوطني الامريكي هو الوحيد في العالم الذي يتغنى بالأسلحة الفتاكة والحرب والقتال ؟؟!!

 ::

  هذيان عميل وتعليق .. جدار كونكريتي عازل حول مدينة الاعظمية !!!

 ::

  أرقام جديدة وخطيرة بعد أربعة سنوات من " التحرير" !!!!

 ::

  بدماء الشهداء ترتفع رايات الشرف والتحرير وتنير دروب المقاومة ... وأيُ شهداء

 ::

  كيف يجب ان يكون موقف العراقيين والعرب فيما لو تم توجيه ضربة عسكرية لأيران !!

 ::

  في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

 ::

  في الذكرى السادسة والثمانين لتأسيس القوات المسلحة المجاهدة

 ::

  الى جنات الخلد يا ابو الشهداء


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.