Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الشعب السوري هو الأسد ’ و بشارالأسد هو اللبوة
رضا سالم الصامت   Tuesday 06-09 -2011

الشعب السوري هو الأسد ’ و بشارالأسد هو اللبوة مع بداية انتفاضة الشعب السوري السلمية المسالمة في تحد لحكم أسرة الأسد المستمر منذ 40 عاما ، كان عددُ الضحايا في حدود العشرات ثم شيئا فشيئا بدأ في الارتفاع بعد أن كشر " بشار" عن أنيابه و أصبح كالغول يصو ل و يجول و يقتل شعبه الذي خرج في احتجاجات سلمية يطالب بالتغيير و الإصلاح و ما كان هذا الشعب المؤمن، يظن أنه سيجابه بالعتاد العسكري الرهيب ، الذي لو فلح الأسد لاسترجع به هضبة الجولان المحتلة بدلا من قتل شعبه و تمزيق بلد عظيم في تاريخه و حضارته و ثقافته . ... بشار و عد بالإصلاح، و لم يف بوعوده ، بل قصف مدنا و يتم أطفالا و قتل نساءا و رجالا و اعتقل المئات من أبناء سوريا الشرفاء .. أبناء جلدته ...أهذا هو الإصلاح الذي وعد به شعبه ؟

هذا النظام المتعجرف حكم سوريا بالحديد و النار و القمع في ظل خروقات وانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان على مدى اربعة عقود من الزمن .
فحتى المجتمع الدولي لا يحرك ساكنا ،الادارة الأمريكية اعتبرت بشار رجل اصلاح و استبعدت ان يكون كنظيره الليبي معمر القذافي الذي هدد شعبه بتطهير ليبيا " زنقة زنقة ، حوش حوش، دار دار ، فرد فرد " صحيح بشار لم يوجه أي تهديد لشعبه ، لكنه فعل أكثر من معمر هو لم يطهر سوريا " زنقة زنقة ...فحسب." بل صب عليها البنزين و أشعل عود كبريت و احرق من فيها و المجتمع الدولي يتفرج خاصة الادارة الأمريكية...
في السابق ، كانت الولايات المتحدة الأمريكية منزعجة من رئيس سوريا " بشار الأسد " وفجأة تغير موقفها منذ وصول باراك اوباما الى سدة الحكم ...و دخوله الى البيت الأبيض .
الغرب لم يرأف لحال السوريين الذين يتساقطون برصاص الأمن و الجيش و " الشبيحة" و كأنهم جرذان كما قال " القذافي" يموتون يوميا شهداء تحت التعذيب ...
اليوم والانتفاضة السورية على مشارف شهرها الثالث، والقتل والبطش بالمحتجين السلميين ما يزال مستمرا ، دون أن تتّخذ واشنطن، ومن معها أيّ مواقف جدّية، و كأن موت أي سوري لا يعنيهم. والمطلوب سفك دمائهم على يد زبانية النظام السوري وشبّيحته.
يبدو أن واشنطن غير عازمة، في الوقت الراهن، على تصعيد حدّة خطابها إزاء ما يجري في سورية، ولا يبدو أنها نفضت يدها، وقطعت الأمل، من إصلاحات الأسد الكاذبة، وأعداد القتلى على مقربة من الرّقم ألف، والجرحى والمعتقلون يُحصون بالآلاف. فهذه كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية تقول قبل يومٍ واحدٍ من "جمعة حرائر سورية" بأن بلادها ستمارس مزيداً من الضغط على النظام السوري لإجراء الإصلاحات المطلوبة. كما أن واشنطن لا تزال متردّدةً في اتّخاذ موقفٍ حول ما إذا فقد نظام الأسد شرعيّته أم لا! أليس حديثُ كهذا مثيراً للدهشة ؟ فعن أي شرعية تتحدث المرأة ؟
شعب سوريا يُقتل وتُسفك دماؤه وسط صمت دولي رهيب ، و لا حياة لمن تنادي ، ولهذا فإن هذا الشعب هو " الأسد و بشار هو اللبوة * " و المعركة طويلة الأمد، و سوف تكون كارثيةً ، رغم الصعوبات الجمّة التي تعترض طريق السوريين نحو الانتصار و المجد و الحرّية و الكرامة الانسانية و بناء الديمقراطية .
اللبوة * أنثى الأسد

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  تركية العتيبي -  KSA       التاريخ:  08-09 -2011
  طال الزمان اوو قصر مصير هذا الفرعون مثل مصير القذافي و حسني مبارك و شين العابدين , نهايته ستصلاه جحيمه الذي اشعلها وسيهرب مثل الفأر معمر القذافي او سيدعي المرض لإستعطاف الشعب مثل الاحمق مبارك, سيتعلم هذا الفأر بأنه لا يملك البلد وليست مكتوبة بأسمه لكي يصلى سكانها العذاب من أجل خاطر عيونه وبقاءه حاكما عليهم خوفاً من الصدمة من زوال ملكه , وليجهزوا له من الآن طبيب نفسي يعالج له صدمه زوال عرشه


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  قصيدة: ذكريات.. / للشاعر الفرنسي أ. لامرتيت

 ::

  تفاصيل ما قاله نايف حواتمة في عمان...!

 ::

  هل فلسطين أكثر... ام تركيا أفضل...؟!

 ::

  أنا وجهينه

 ::

  يا شهر رمضان- صرنا فرجة

 ::

  تركيا وقيادة بديلة للمنطقة !!

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  التوقع باكتساح حزب اليمين المتطرف لخارطة الانتخابات البلدية الهولندية

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.