Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ثورة تونس أشعلت الثورات في بعض البلدان و الدور الآن على العاصمة البريطانية لندن
رضا سالم الصامت   Thursday 11-08 -2011

ثورة تونس أشعلت الثورات في بعض البلدان و الدور الآن على العاصمة البريطانية لندن ثورة تونس أشعلت الثورات في كل بلدان العالم ، مصر – البحرين- سوريا –اليمن – ليبيا - و حتى في إسرائيل وفي اليونان واسبانيا والآن في لندن ولا ندري هل ستطال موجة الاحتجاجات الشعبية هذه دولا أخرى في قادم الأيام؟ . هاهي لندن ، يأتي الدور عليها ، حيث شهدت احتجاجات عنيفة سببها مقتل شاب أسود يدعى مارك دوغان (29 عاما) برصاص الشرطة أثناء توقيفه في حي توتنهام المختلط عرقيا بشمال لندن . و بعد مقتله انطلقت مظاهرات سلميه احتجاجية ما لبثت أن تحولت إلى أعمال عنف و نهب فغي كل مناطق العاصمة البريطانية " لندن"' و وانتقلت الاحتجاجات إلى شارع أوكسفورد التجاري وسط العاصمة لندن ، ومن الأحياء التي تضررت حي توتنهام وحي لويشام و منطقة هاكني شرقي لندن و منطقة كرويدون في جنوب لندن و حي بريكستون جنوبي لندن... الشرطة البريطانية و خاصة قوات مقاومة الشغب حاولت ايقاف الاحتجاجات مستعملة العصي و قنابل مسيلة للدموع و الرصاص البلاستيكي ورغم ذلك فهي لم تفلح في مهامها أمام الحشد الكبير من المتظاهرين المنددين بمقتل الشاب الأسود .
مسؤولي الحكومة البريطانية وصفوا المتظاهرون بأنهم مجرمون وانتهازيون، مؤكدين أن هذا العنف هو الأسوأ في العاصمة البريطانية منذ سنوات لن يؤثر على التحضيرات للألعاب الأولمبية المقررة إقامتها في لندن العام القادم .
هذا و قد تجددت في عدد من أحياء لندن المواجهات بين الشرطة البريطانية و المتظاهرين حيث هاجمت مجموعة من الشباب رجال الشرطة وتعرضت محلات تجارية للنهب ...
و تم اعتقال العديد من الأشخاص خلال الأحداث الجديدة ، وانتشرت تعزيزات من الشرطة ونقل ثلاثة شرطيين إلى المستشفى بعد أن صدمتهم سيارة... و تضررت العديد من المحلات التجارية في بعض أحياء لندن للنهب بعد تجدد أعمال العنف والشغب ، وذكرت الشرطة أن هناك بعض الجيوب الصغيرة تشهد أعمال عنف وفوضى يجري تصفيتها حاليا. أعمال شغب هذه اندلعت على نطاق واسع احتجاجا على مقتل رجل أسود برصاص رجال الشرطة البريطانيين منذ عدة أيام. ترى هل يمكن القول أن ثورة تونس التي أشعلت الثورات في بعض البلدان قد تحولت الآن إلى العاصمة البريطانية لندن .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المَـرَح والصـحَّة النَّفسـيَّة

 ::

  الإسلام المعاصر وتحديات الواقع

 ::

  نيجيريا والفرصة الضائعة

 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.