Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

يا إسرائيل : إن لم تستحي فافعل ما شئت
رضا سالم الصامت   Tuesday 19-07 -2011

يا إسرائيل : إن لم تستحي فافعل ما شئت حاصرت الزوارق الحربية الاسرائيلية صباح الثلاثاء 19 يوليو تموز 2011 سفينة "الكرامة" الفرنسية المشاركة في أسطول الحرية2 لمنعها من الإبحار في اتجاه شواطئ قطاع غزة المحاصر، حيث اقتربت منها إحدى السفن الاسرائيلية على بعد 50 ميلا من شواطئ القطاع وأجرت اتصالا مع ركاب السفينة وطلبت منهم الوقوف في مكان واضح لمعرفة إذا كان هنالك أسلحة على متن السفينة .
حكومة بنيامين نتن ياهو أعطت أوامر صارمة لاعتراض سفينة الكرامة الفرنسية التابعة لأسطول الحرية 2 و لا تتوقع اسرائيل أية مقاومة من قبل ناشطي السفينة الفرنسية التي توجهت إلى غزة في حال اعتراضها من قبل البحرية الإسرائيلية. وزارة الدفاع الإسرائيلية ، أكدت عزم إسرائيل اعتراض السفينة الفرنسية المسماة بـ «الكرامة» لمنع وصولها إلى شواطئ غزة المحاصرة... و أن الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى لاعتراض جميع القوافل المتجهة نحو قطاع غزة والبالغ عددهم 20 سفينة وحوالي 2000 ناشط،
و حسب صحيفة « هآرتس الاسرائلية » أعلنت أن السلطات الإسرائيلية متأكدة من أن طاقم قناة «الجزيرة» القطرية على متن سفينة المساعدات الفرنسية سيبذل كافة الجهود لنقل وإمداد الفلسطينيين بصور خاصة بالاعتداءات الإسرائيلية.
من جانب آخر ذكرت «حركة غزة الحرة» أن السفينة الفرنسية ستتوجه من اليونان إلى مدينة الإسكندرية في مصر، ومن هناك ستغير وجهتها بشكل قانوني نحو غزة.
وكانت اليونان قد منعت إبحار العديد من السفن المتجهة نحو قطاع غزة للمساعدة في فك الحصار الإسرائيلي المفروض عليه.
الجدير بالذكر أن سفينة 'الكرامة' البالغ طولها 19 مترًا، تقل اثني عشر متضامناً بينهم زعيم أقصى اليسار الفرنسي أوليفياي بيزانسنو، ونائبة أوروبية عن حزب الخضر.
وكانت تقارير صحفية ذكرت أن خفر السواحل اليوناني سمح لقطعة بحرية من ضمن الأسطول بالانطلاق من ميناء أثينا وعلى متنها 20 راكباً شرط عدم إبحارها إلى قطاع غزة.
وتوجهت هذه القطعة لمرفأ يوناني آخر فيما يراقب خفر السواحل اليوناني رحلتها، تحسباً من الاستمرار في الإبحار صوب غزة.
وكانت اليونان التي منعت انطلاق سفن الأسطول التي تقل متضامنين أجانب وعربا وأطنانا من المساعدات والأدوية، عرضت نقل حمولة هذا الأسطول لغزة، لكن دون مشاركة النشطاء عن طريق إرساله إلى ميناء إسرائيلي ومن ثم لغزة، لكن القائمين على الحملة رفضوا المقترح.
وجاء هذا القرار بإبحار سفن 'أسطول الحرية 2' بناء على اتفاق أرم بين كل من أثينا وتل أبيب، وهددت حكومة تل أبيب بمنع وصول هذه السفن إلى غزة بشتى الطرق، ولوحت باستخدام القوة على غرار ما قامت به ضد الأسطول الأول نهاية أيار (مايو) من العام الماضي، والذي أسفر وقتها عن مقتل تسع متضامنين أتراك.
وواصل السكان الفلسطينيون في قطاع غزة والمؤسسات والأحزاب تنديدهم بقرار المنع اليوناني، ونظموا يوم أمس عدة وقفات تضامنية مع الأسطول بعضها كان في مرفأ مدينة غزة المخصص لاستقبال سفن المساعدات الإنسانية .
وخلال التظاهرة رفع المشاركون شعارات مطالبة بالإفراج السريع عن الأسطول وسفينة الكرامة، وطالب المشاركون في المظاهرة الأمم المتحدة بالضغط على الولايات المتحدة و إسرائيل لفك الحصار ودخول المساعدات الخاصة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة...لكن اسرائيل ما تزال تواصل عربدتها وسط أجواء الاستياء الدولي المتنامي إزاء ها فيا إسرائيل : إن لم تستحي فافعل ما شئت ...

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها

 ::

  الأردن لمن بناها وليس لمن نعاها

 ::

  تفهمينه حين يشتد العناق

 ::

  من يفوز بالمال: فتح أم حماس؟

 ::

  (نجم) لنيويورك تايمز: مصر تحكمها عصابة يتزعمها مبارك.



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.