Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ورقات حمراء....2
رضا سالم الصامت   Saturday 02-07 -2011

ورقات حمراء....2  *الورقة الحمراء هي ورقة ترفع أمام اللاعب العنيف الذي لا يحترم قانون كرة القدم و لا يمتثل لأوامر السيد الحكم . نفس الشأن بالنسبة للأشخاص و الدول ولمن لا تحترم القانون و لا يمتثل إلى القرارات الشرعية ... فان هذه الورقات جاءت لتنير العقول و تفتح البصيرة . نرجو أن تنال رضاكم و شكرا *

الورقة الحمراء الأولى

*المصريون يساورهم القلق على مستقبل بلادهم *

في ميدان التحرير،اشتعل المشهد السياسي المصري مجدداً وتزايد التساؤلات عن أدوار لفلول النظام السابق تسعى إلى إشعال الجبهة الداخلية .. المصريون يساورهم القلق على مستقبل بلادهم التي تسعى إلى الانتقال من مرحلة الحكم السلطوي إلى النظام الديمقراطي. وزارة الصحة المصرية،أعلنت أن إجمالي المصابين في الأحداث الأخيرة بلغت حوالي 1036 مصاباً. الآشتباكات وقعت عقب توجُّه آلاف من أهالي شهداء 25 يناير2011 في مسيرة سلمية من مسرح البالون القريب من ميدان مصطفى محمود، إلى ميدان التحرير، ومنه إلى وزارة الداخلية، قبل أن يصطدم المتظاهرون، الذين طالبوا بسرعة محاكمة وزير الداخلية السابق حبيب العادلي والرئيس السابق حسني مبارك بتهمة قتل متظاهرين، بعناصر الشرطة في ميدان التحرير، لتستمر عمليات الكرّ والفرّ بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب .

الورقة الحمراء الثانية

*جمعية لم الشمل فرقت الشمل *

قامت مجموعة من الأشخاص الملتحين (يرجح أنهم سلفيون) باقتحام قاعة السينما أفريك أرت بالعاصمة تونس والاعتداء على المشاركين في تظاهرة "نحي يدك على مبدعينا" وفي مقدمتهم مدير القاعة الحبيب بلهادي والمناضل الحقوقي الصادق بن مهني. وتجمعت هذه المجموعة التي كانت تضم في مرحلة أولى حوالي 20 شخصا، عند الساعة الخامسة مساء أمام قاعة السينما 'أفريك أرت' قبيل انطلاق هذه التظاهرة التي تنظمها جمعية "لم الشمل" بالتعاون مع المعهد العربي لحقوق الإنسان،وطالبت بإيقاف عرض فيلم "لا الله لا شئ" لنادية الفاني.
ورفعت هذه المجموعة التي بدأ عددها مع الوقت يتزايد لتبلغ حوالي 60 نفرا شعار"الشعب يريد تجريم الإلحاد" مرددة عبارة "الله اكبر الله اكبر" ثم قامت بكسر باب قاعة العرض واقتحامها، والاعتداء بالضرب على الحاضرين وصفعهم،في مقدمتهم مدير قاعة العرض ورشهم بغاز مسيل للدموع.
وأثارت هذه المجموعة موجة فزع وهلع داخل القاعة متصدية لعرض الفيلم، قبل أن تتدخل قوات الأمن التي تولت إخراجهم من القاعة وتأمين الأنهج المحيطة بالمكان.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  محكمة الحريري: حزب الله متهم «ما شافش حاجة»

 ::

  آهاتُ وَجَع العراق

 ::

  حماس لا تريد مصالحة تحت الضغط الشبابي والشعبي



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.