Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

العجب العجاب .. في إجابات الطلاب!!
علي بطيح العمري   Sunday 12-06 -2011

العجب العجاب .. في إجابات الطلاب!! تمثل الاختبارات منعطفاً مهماً في حياة الطلاب .. والاختبارات لا تخلو من الطرائف ومن المواقف التي لا تملك إزاءها سوى انتصاب علامات التعجب أمام ناظريك..

إليكم أمثلة لإجابات عجيبة وجدتها أنا شخصياً في إجابات الطلاب وكذلك مما قرأت وسمعت وسميته "العجب العجاب في إجابات الطلاب". فاسمعوا وعوا وإياكم أن تستغربوا..



* طالب سئل في الاختبار عن "السر في إخفاء ليلة القدر"؟ .. فقال خوفاً من قريش!!!

تعليق: خبط عشواء أم خبط أفكار؟؟

* طالب سئل:أذكر شروط صلح الحديبية ؟ فكان الجواب: ألا يتهاوشون مرة أخرى!!

تعليق: غلبت لغة "هوشة" واطلع لي برا .. فهي لغة دارجة هذه الأيام بين الطلاب!



* طالب أتاه سؤال في الحديث وكان ينص على : تحدث عن راوي الحديث فقال: سبقت ترجمته في الحديث الساااابع!!

تعليق: حفظ بلا فهم .. أم قدرة على التخلص!!

* السؤال :- ما معنى طوبي ( شجرة في الجنة) ، فكان جواب الطالب :- بالعامية يا حظك ويا بختك!!!!!!!

تعليق: الشرهة على الإعلام لقد جعل كل شيء بالحظ فكل المسابقات إن كنت من ذوي الحظوظ ستنتقل من عالم الطفرة والفقر إلى تخمة الملايين!!



* في مادة الفقه، السؤال: ما تعريف قتل العمد، وقتل الخطأ؟

- الجواب: قتل العمد: هو القتل بالعامود سواءً من الخشب أو الحديد.. قتل الخطاء: أن يقصد قتل رجلٍ فيقتل آخر.

تعليق: فشلت الذاكرة في الإسعاف بالإجابة فحلت مكانها "الشخبطة".

- وفي مادة الفقه أيضا : أتى سؤال يقول: اذكر ثلاث أنواع من الأجبان المحرمة؟

الإجابة المفروضة: ما صنع من خنزير, ما خالطه نجاسة, ما عجن بمحرم كالخمر... إلخ.

كانت إجابة الطالب: (كيري, أبو ولد, البقرات الثلاث).

تعليق: الطالب العزيز لا يفرق بين الحلال والحرام .. أضاعوك وأي فتى أضاعوا؟؟



* سؤال: لماذا تشرق الشمس بالرياض قبل مكة المكرمة؟

الجواب: لأن الرياض عاصمة المملكة!

تعليق: وعلى من كان خارج الرياض مراعاة فارق التوقيت.





* وفي مادة النحو أتى سؤال إعراب/ أعرب (يا تركي اجتهد).

يا حرف نداء. تر: اسم وهو مضاف. كي: مضاف إليه مستعار من الحرف الإنجليزي (كي) وهو أعجمي ممنوع من الصرف. اجتهد: خبر بمعنى: ابذل قصارى جهدك.

تعليق: لو أدرك "سيبويه" عصر هذا الطالب الفريد لمات غماً وكمداً.

* سأل معلم اللغة العربية الطالب ما هو النداء؟

أجاب الطالب: هو أن تقول لواحد تعال!

تعليق: يوجد مصطلحات مثل سعودة وخصخصة ألا يوجد مصطلح مثل "عمعمة" أي تحويل الفصحى إلى عامية دارجة!!



* في مادة الأدب: أتى سؤال: خطبة البتراء من قائلها؟ وما سبب تسميتها بذلك؟

أجاب: قالتها البتراء وسبب التسمية لأنها بترت يديها ورجليها.

تعليق: لو كان السؤال عن لاعب كرة لعرفت حتى تفاصيل حياته الدقيقة مثل طوله ووزنه !!



* في مادة التاريخ يقول السؤال: لماذا لقب الإمام سعود الكبير بذلك؟

جواب الطالب فكان كالتالي: لقب بالكبير لأنه كان يمشي أمام الجيش رافعًا رأسه فوق (يعني ما أحد قده). وطالب آخر قال لأنه كان كبيراً في السن!!

تعليق: أعيدوا النظر في "الوطنية"!!



السؤال: عدد المذاهب الفقهية الأربعة.

الإجابة: 1- المذهب المالكي 2-المذهب الزهراني 3-المذهب الشهري (شطب الشهري) وكتب الحنيفي
4-المذهب القحطاني (شطب القحطاني) وكتب الشافعي.

تعليق: شكله مشغول بالتعصب القبلي!!



* طالب خلط بين طول قطر الدائرة, وطول محيطها فرسم دائرة كبيرة لم تستوعبها ورقة الإجابة, فكتب للمعلم: «باقي الدائرة مرسومة على الطاولة».

تعليق: غزارة علمية لم تستوعبها القراطيس!!



* كتب أحد الطلبة موضوعاً عن الوطن ودعم موضوعه ببيت من الشعر قائلاً كما قال الشاعر طلال مداح : وطني الحبيب وهل أحب سواه .
تعليق: ثقافة وطنية أم نزوة طربية!!


* في مادة اللغة الإنجليزية
وضعت صورة طماطم وتحتها اسمها بالإنجليزي tomatoes .. ثم وضعت صورة تفاحة وطلب المدرس اسمها بالإنجليزي
كتب أحد الطلبة : توفيحتوس (tofahtoes)

تعليق: على شان كذا تحاول الوزارة تدريس الإنجليزي في الابتدائية!



* في اختبار العلوم جاء سؤال يقول:

علل ضعف الغطاء النباتي بالقرب من البحار؟؟

فكان الجواب: لخروج الأسماك ليلاً وأكل الغطاء النباتي !!

تعليق: في عالم الرسوم المتحركة كل شيء ممكن!!

* معلم علوم يسأل: هات مثالًا لحيوان زاحف.

الجواب: الطفل الرضيع!

تعليق: متأثر بالفلسفة اليونانية التي تقول عن الإنسان حيوان ناطق!


أخيراً..

هذه الإجابات وما فيها من غرائب وعجائب وهي وإن كانت طريفة إلا أن لها دلالات تربوية، فهي تعكس مدى تحصيل هؤلاء الطلاب أو قد يكون فيها ضعف "الهمة" والرغبة في التحصيل ، والأمر يحتاج إلى المزيد والمزيد من الرعاية والتوجيه.



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بصراحة .. هل تحسد أحداً؟!!

 ::

  "الشيعة واحد" .. و"السنة صفر"!!

 ::

  إلى متى يستمر هذا الطاعون؟!

 ::

  المطلوب من الرئيس العربي!!


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.