Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

قد يسحب البساط من تحت أقدام القذافي ...
رضا سالم الصامت   Wednesday 08-06 -2011

قد يسحب البساط من تحت أقدام القذافي ... في اشارة لمركز ستراتفورالأمريكي أن مجموعة من الضباط الليبيين يعدون خططا للإطاحة بالقذافي والعودة إلى ليبيا لإحياء مجلس قيادة الثورة لتولي السلطة في البلاد التي تشهد منذ 17 فبراير شباط الماضي احتجاجات ضد القذافي الذي حكم البلاد منذ نحو 42 عاما بالحديد و النار.
وحسب ذلك المركز فإن الأسماء المتداولة للمشاركة في الإطاحة بالقذافي تضم وجوها من الضباط الأحرار الذين شاركوا إلى جانب القذافي في الإطاحة بالنظام الملكي لإدريس السنوسي عام 1969 و تحديدا في الفاتح من سبتمبر و هو تاريخ الاستيلاء على الحكم في ليبيا من طرف معمر .
الكلمة الاذاعية الأخيرة التي ألقاها القذافي لم تكن مفاجئة لأن القذافي مصمم على البقاء حيا أو ميتا ،محذرا في الآن نفسه حلف الناتو بهزيمة قاسية .
الوضع لا يطاق في ليبيا و أصبح غامضا في ظل الانشقاقات في صفوف الجيش وخروج مناطق واسعة من شرق البلاد عن سيطرة النظام الحكام وانقلاب مجموعة من القبائل على القذافي. مثلما أصبح معقدا و لا وجود لحلول سياسية وديبلوماسية من اجل وضع حد لإراقة المزيد من الدماء، وهو ما يعزز المخاوف من دخول البلاد في أتون حرب أهلية.
كبار مشايخ مدينة الزنتان الليبية عبروا عن فقدانهم للثقة في شخص العقيد القذافي بعد كلمته الاذاعية التي بثتها جل القنوات الفضائية ، مؤكدين على وحدة القبائل الليبية وداعين عموم الشعب الليبي إلى الوقوف في وجهه ودعم الثورة و الثوار.
قبيلة ورفلة التي تعد من كبرى القبائل في البلاد أصدروا بيانات يرفضون فيها بقاء القذافي في السلطة وحثوه على مغادرة ليبيا، كما أعلنت قبيلة ترهونة بدورها التبرؤ من القذافي. قبيلة القذاذفة التي ينتمي إليها القذافي واعتمد عليها منذ زمن طويل في جلب العناصر إلى النخبة من الوحدات العسكرية وضمان أمنه الشخصي وأمن حكومته، بدأ التذبذب يدب في صفوفها و قد يسحب البساط من تحت أقدام القذافي .
قناة الجزيرة سبق أن أعلنت أن محللون يرون أن التركيبة القبلية في ليبيا هي التي يمكن أن يكون بيدها الحل و تحديد مآل الأحداث الجارية في البلاد خلافا لما حصل في تونس و مصر.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  من وراء قتل قساوسة العراق وهدم كنائسهم؟

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد

 ::

  ما اروع ابحارك سيدتي

 ::

  الطريق إلي مدينة التوحيد

 ::

  رحيل محمود درويش أبرز الشعراء العرب بعد جراحة قلب بهيوستن



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.