Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أمريكا تتباكي على قتلانا !!
زياد ابوشاويش   Wednesday 27-04 -2011

  أمريكا تتباكي على قتلانا !! بطريقة لا تنقصها الصفاقة صدرت تصريحات أمريكية عن أكثر من مسئول بينهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما تتباكى على قتلى الاحتجاجات السورية كما تسميها دوائرهم، ولم تكتف بذلك بل أضاف السيد أوباما بأن السلطات السورية تستعين بقوات إيرانية وحزب الله لقمع هذه الاحتجاجات في كذبة نيسانية كبرى متأخرة عن موعدها المعروف.
الشعب السوري بكل فئاته ومكوناته الفكرية والسياسية يعرف أين تقف الولايات المتحدة الأمريكية من حقوقه وتطلعاته وأمنه القومي، وهي دولة يصنفها السوريون وغيرهم من العرب في خانة العدو الرئيسي بدون أي تردد، ولهذا تأتي تصريحات المسؤولين الأمريكيين كنذير شؤم للجميع سواء كانوا في الموالاة أو المعارضة.
إن الحرص الذي تبديه أمريكا تجاه حرية الشعب السوري تكذبه سلوكيات ومواقف استمرت على امتداد عشرات السنين لا يمكن وصفها إلا بالعدائية تجاه سورية وشعبها، ومن غير الممكن فهم الموقف الحريص على حرية الشعب السوري وفي نفس الوقت القبول باحتلال أرضه وتكبيل حرية ذات الشعب تحت الاحتلال في الجولان.
القتل غير المبرر في قطاع غزة وكل المآسي التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وكذلك القصف الهمجي الذي تقوم به طائراتها اليوم بدون طيار على ليبيا الشقيقة لا يترك مجالاً للشك في مدى نفاق هذه الدولة وأكاذيبها المغلفة بادعاء الحرص على حقوق الإنسان وحريته.
إن أفضل خدمة إنسانية تقدمها الولايات المتحدة الأمريكية لسورية وللشعب السوري هي الابتعاد مليون كيلومتر عن الحدث السوري، وترك الناس هنا تقلع شوكها بيدها، فأهل مكة أدرى بشعابها ولن تكون الدولة الداعمة لإسرائيل وأعمال القتل التي تمارسها أرحم على الشعب السوري من أبناء سورية أنفسهم، ولو كتب الأمريكيون معلقة في مديح المطالبين بالإصلاح في سورية فإن هؤلاء لن يتقبلوا منها.
Zead51@hotmail.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  إرهابيون يخشون من الإرهاب ويدينوه !!

 ::

  مصر العربية.. وثالثة الأثافي!

 ::

  ملامح حل قادم مع بدء عمل اللجنة العربية هناك ما يدعو للتفاؤل

 ::

  مخيم اليرموك يخرج عن بكرة أبيه لتشييع الشهداء

 ::

  حقوق الإنسان برعاية أمريكية!!

 ::

  جدارة غربية في الفتنة...والقتل أيضاً

 ::

  ليتوقف القتل في سورية الآن وبأي ثمن

 ::

  إنذارات غربية بالجملة...يرجى الانتباه؟

 ::

  يقصفون ليبيا فيقصفون جزءاً من روحي وقلبي


 ::

  المطلوب حكم لا حكومة

 ::

  قراءة في "رســـــــــــــالة" لشريفة العلوي

 ::

  «خريف الجنرال» عمير بيريتس!

 ::

  جرحنا في العراق

 ::

  إدعموا الفانوس المصري الأصيل في هذه الحرب الثقافية

 ::

  الحرب القادمة حاسمة

 ::

  الورقة المصرية لا تصلح أساساً للحوار

 ::

  أعداء المواقف الوطنية

 ::

  محمود الزهيري يحاور أمين المهدي 2

 ::

  نحن وأوباما



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  عملاءٌ فلسطينيون مذنبون أبرياء

 ::

  تركيا وقادم الأيام،،هل يتعلم أردوغان الدرس

 ::

  رباعيّة المجتمعات الحديثة الناجحة

 ::

  الملف اليمني يضيف فشلا آخر إلى رصيد بان كي مون

 ::

  خروج بريطانيا والتمرد على النخب

 ::

  مقترحات لمواجهة عجز الموازنة

 ::

  من (أور) إلى (أورو)

 ::

  العلمانية والدين

 ::

  الواقع الاجتماعي والسياسات الاقتصادية

 ::

  ماذا يريد نتانياهو من روسيا؟

 ::

  العامل الحكومي وحرية الباحث

 ::

  هلوسات وشطحات

 ::

  ترامب .. وهواجس الزعيم في العالم

 ::

  معايير تطبيق مبدأ المساواة لأسباب تتعلق بالمصلحة العامة






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.