Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هل سيتم جلب بن علي إلى المحاكمة في تونس؟
رضا سالم الصامت   Monday 18-04 -2011

هل سيتم جلب بن علي إلى المحاكمة في تونس؟ قبل يوم من سقوط نظام حكم رئيس تونس المخلوع بن علي في 14 جانفي يناير 2011
توجه بخطاب أخير إلى الشعب الثائر الغاضب و هو ثالث خطاب منذ اندلاع انتفاضة الشعب التونسي مساء يوم 13-1-2011 باللهجة التونسية قال: إننا قررنا إطلاق الحرية الكاملة للإعلام وعدم إغلاق مواقع الإنترنت، معلناً أنه لا رئاسة لتونس مدى الحياة، وتفعيل الديمقراطية والتعددية. وأضاف "أنا فهمتكم" ......."العنف ليس من سلوكنا".
وتابع "سيكون التغيير استجابة لمطالبكم التي تفاعلت وتألمت معها أشد الألم. حزني وألمي كبيران ، لأني قضيت 50 سنة من عمري في خدمة بلدي" .. كانت طريقة الخطاب شبيهة بطريقة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.
بن علي قال أيضا... إن استخدام الرصاص الحي ليس له مبرر وغير مقبول. و أشار أنه كلف الحكومة بتخفيض أسعار السلع الأساسية ومنها السكر والخبز والحليب. لكن شعب تونس كان أذكى منه لأن خطابه كله وعود فارغة
فهو قد عود شعب تونس بالأكاذيب ... و لا تنطلي عليه مثل هذه السخافات.
الثورة اندلعت بل اشتعلت مثل النار التي أكلت جسم " البوعزيزي " و من الثورة التلقائية و الحضارية ، تمكن الشعب التونسي من المضي بخطوات حقيقية وقوية نحو الديمقراطية وإنتزاع حقه في التعبير وإجبار رئيسه السابق زين العابدين بن علي على الهرب خارج البلاد .
فالشعب التونسي غير مرتاح لا لزين العابدين و لا لأقربائه وحتى أصهاره و زوجته .!!
فهؤلاء عصابة نهبت أموال شعب تونس و لا بد من محاكمتهم .
الشعب قال كلمته : كفى قمع الحريات والفساد وإعتقالات النشطاء السياسين ونشطاء حقوق الإنسان ومحاصرة الصحفيين والإعلاميين والتضييق علي حرية الإنترنت والبطالة وسوء الأحوال الإقتصادية التي إنتشرت في عهد بن علي وهي نفسها العوامل التي أدت إلي انتفاضة سرعان ما تحولت إلى ثورة عارمة.
هذا و قد نظم مئات التونيسين وقفة احتجاجية أمام مقر سفارة المملكة العربية السعودية للمطالبة بتسليم الرئيس المخلوع زين العابدين بن على للسلطات التونسية من أجل محاكمته على الجرائم التى اقترفها فى حق الشعب التونسى.
وتأتى الوقفة التى شارك فيها نحو 300 شخص بعد دعوات تم تناقلها خلال الأيام الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، هناك عديد القضايا المتعلقة بالرئيس السابق وعائلته وحاشيته وبعض وزرائه بلغ 44 قضية، منها 18 قضية ضد بن على وحده وفى مقدمتها التآمر ضد أمن الدولة والقتل العمد واستهلاك وترويج المخدرات.
بن على وأسرته فروا إلى السعودية فى 14 يناير الماضى بعد انتفاضة شعبية أنهت حكمه الذى استمر 23 عاما..
يتطلع التونسيون إلى مثول الرئيس المخلوع قريبا أمام القضاء على غرار ما تم فى مصر، حيث أحيل الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه إلى التحقيق تمهيدا لمحاكمتهم، استجابة إلى مطلب شعبى وتحقيقا لأحد أهداف ثورة 25 يناير المصرية
وهكذا ، فان مصر الآن ستحاكم مبارك ، فهل سيتم جلب بن علي إلى المحاكمة في تونس؟

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  بن شديد -  bahrain       التاريخ:  20-04 -2011
  لن يتم جلب بن علي من السعودية بل سوف يقتل قبل خروجه من السعودية ، و محاكمته سوف تكشف المستور ومنها علاقة الدول العربية باسرائيل وخيانة بعض الحكام العرب وتبادل المصالح وغيرها من المواضيع التي لا ترغب السعودية بالكشف عنا


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد

 ::

  من وراء قتل قساوسة العراق وهدم كنائسهم؟

 ::

  ما اروع ابحارك سيدتي

 ::

  رحيل محمود درويش أبرز الشعراء العرب بعد جراحة قلب بهيوستن

 ::

  الطريق إلي مدينة التوحيد

 ::

  خذوا اموالكم من صفاء ابو السعود

 ::

  الثقافة, الأدب, الفن والسلطة

 ::

  تذكرة ركوب ضمير



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.