Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هل كوسا على صواب عندما فر إلى لندن و انشق عن نظام القذافي ؟
رضا سالم الصامت   Monday 04-04 -2011

هل كوسا على صواب عندما فر إلى لندن و انشق عن نظام القذافي ؟ تطور الأحداث الأليمة في ليبيا و ما يعانيه الشعب خاصة بين ضربات مكثفة من حلف النيتو و ضربات القذافي و كتائبه و ضربات الثوار و الوضع رديء للغاية أمام نزوح عدد هام من اللآجئين الفارين من ليبيا بسبب المعارك و الثورة التي اندلعت منذ 17 فبراير 2011 التي تنادي باسقاط نظام القذافي و الذي انجر عن كل هذا انشقاق داخل النظام ذاته ، حيث لجأ البعض من شخصياته الانضمام الى الثوار و مغادرة الحكم الجماهيري المتغطرس الذي اتخذ كاجراء قتل المدنينين و تصفيتهم بمساعدة مرتزقة افارقة ليحفظ العقيد القذافي مكانته و موقعه كقائد ثورة .
و بعد خطب متتالية مضحكة فيها لغة تهديد و وعيد ، وزير آخر ينضاف الى قائمة عدد من الشخصيات الليبية المعروفة التي كانت موالية لنظام قائد ثورة الفاتح من سبتمبر 1969 يحيد عن طريق الخراب و القتل و الدمار ليسلك طريق مع و ليس ضد الثوار و مع الشعب لا مع النظام .
وزير الخارجية الليبي " موسى كوسا " انشق عن نظام معمر القذافي ووصل إلى مطار هيثرو في لندن...
هذا الأمر كان بمثابة الزلزال في نظام الجماهيرية الليبية ، في حين القذافي لا يعتمد الا على نفسه و ابنائه و إن نظام الحكم في ليبيا لا يتوقف على أفراد و انه غير مبال لما يحصل من انشقاقات التي يراها هو انها تحصل و هذا طبيعي تحت الضغط بين قوسين من أناس يتعاطكون حبوب الهلوسة و هم من القاعدة حسب تعبيره .
إن كوسا ابلغ انه يريد السفر للعلاج خارج ليبيا، وسافر إلى تونس، إلا أن الكثير من ابناء ليبيا فوجئوا بأخبار تتحدث عن وجوده في لندن، وانه قدم استقالته نهائيا . وان النظام العقيد معمر القذافي لا يتوقف على أفراد.
كوسا قد وصل الى تونس عبر المعبر الحدودي رأس جدير في زيارة خاصة لا تندرج في إطار إتصالات رسمية ، مع الحكومة التونسية المؤقتة . وسرعان ما غادر تونس من مطار جربة جرجيس الدولي في اتجاه لندن على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية السويسرية، منشقا عن نظام العقيد الليبي معمر القذافي.
أمين اللجنة الشعبية العامة الليبي المكلف بالشؤون الأوروبية عبد العاطي العبيدي كان قد رافق موسى كوسا لدى
دخوله إلى الأراضي التونسية ، ثم عاد إلى الأراضي الليبية.
الجدير بالذكر إلى أن موسى كوسا غير مدرج بقائمة الشخصيات الليبية الممنوعة من السفر الى خارج ليبيا بمقتضى القرار رقم 1970 الصادر عن جمعية الأمم المتحدة ضد ليبيا ..
و لكن ، هل كوسا على صواب عندما فر إلى لندن و انشق عن نظام القذافي ؟ و السؤال يظل مطروحا : لماذا ،هل هناك سر وراء فرار كوسا؟ ...

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المَـرَح والصـحَّة النَّفسـيَّة

 ::

  الإسلام المعاصر وتحديات الواقع

 ::

  نيجيريا والفرصة الضائعة

 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.