Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

في الذكرى 35 ليوم الأرض الفلسطيني ، هل ينتهي الانقسام؟
رضا سالم الصامت   Thursday 31-03 -2011

في الذكرى 35 ليوم الأرض الفلسطيني ، هل ينتهي الانقسام؟ يحيي الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة الذكرى الـ 35 ليوم الارض، فيما يسيطر الاسرائيليون على 85 بالمئة من مساحة فلسطين التاريخية مع تصاعد غير مسبوق في سياسة الاستيطان والتهويد و الحصار الجائر و جدار التمييز العنصري وكعادتها اسرائيل تعربد و تقصف غزة و تقتل المدنيين .. و لا حياة لمن تنادي ...
حركة الشباب التي استوحت روحا جديدة لها من الثورات الشعبية العربية، انطلقت للعمل تحت شعار ' الشعب يريد إنهاء الانقسام' بتشكيلاتها المختلفة، و لسان حالهم يقول : كل كيان يقوم على الظلم والاغتصاب مصيره الدمار.. ولا يمكن بأي شكل من الأشكال أن نعترف بإسرائيل وهي تغتصب أرضنا وحقوقنا وتاريخنا، كلمات تبقى حاضرة في أذهان المخلصين ممن أخذوا على عاتقهم حمل الراية حتى التحرير. فلا يمكن استعادة الأرض دون الوحدة الوطنية، وأن الاحتلال يوحّد الشعب الفلسطيني في مواجهته و دحره .
الشعب الفلسطيني يرى أن من الممكن ترك الخلافات الداخلية جانبا و انه آن الأوان إلى التصدي للاحتلال ومقاومته، و أن الجهود يجب أن تتجه في يوم الأرض لمجابهة الاحتلال. و إنهاء الانقسام و هذا من شأنه أن يزيل العقبات أمام وحدة الأرض الفلسطينية، وتعزيز الصمود الفلسطيني.
لقد ازداد البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية بوتيرة عالية، حيث تم بناء ما يزيد عن 6.764 وحدة سكنية خلال سنة 2010 في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية، مما شكل زيادة أربع مرات عن عام 2009 الذي تم فيه إنشاء 1.703 وحدات سكنية، والذي شكل انخفاضا بنسبة 19 بالمئة عن عام 2008 الذي تم فيه إنشاء 2.107 وحدة سكنية، بالمقابل كان هذا الرقم أعلى من 1.471 وحدة سكنية عام 2007 و1.518 وحدة سكنية في العام2006
ان نضال الشعب الفلسطيني سيستمر حتى دحر الاحتلال وإزالة الاستيطان وتجسيد الاستقلال الوطني بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وبسط سيادتها الكاملة على جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة في حدود الرابع من حزيران من عام 1967 وضمان حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها وفقا للقرار الأممي 194
و بمناسبة ذكرى يوم الأرض الفلسطيني لا يزال العدوان الإسرائيلي متواصلا على شعب فلسطين الأعزل و لكن لن يوهن من إرادته و لن ينال من عزمه على نيل الحرية والاستقلال.
يوم الأرض الفلسطيني مناسبة وطنية وجب الوقوف عندها، وهو تاريخ يضع الجميع أمام اختبار حقيقي وفعلي، و أمام مسؤولية تبشر بكل خير ، وأن تحقق زيارة عباس لغزة نتائج ايجابية، وتساهم في حل العديد من الإشكاليات، و وضع حد لمشاكل لا طائل منها و الوصول خاصة إلى نتائج جيدة من أجل إنهاء الانقسام.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  محكمة الحريري: حزب الله متهم «ما شافش حاجة»

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  حماس لا تريد مصالحة تحت الضغط الشبابي والشعبي

 ::

  آهاتُ وَجَع العراق

 ::

  حكم بإعدام زوجين كويتيين أدينا بتعذيب خادمة فلبينية حتى الموت

 ::

  القرد الذي في داخلي يتحداني

 ::

  في ذكراه الـ(35) راشد حسين الشاعر المقاتل..!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.