Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

كتب الشعر لكل الشعوب و ثورة تونس بالأخص ...
رضا سالم الصامت   Friday 25-03 -2011

كتب الشعر لكل الشعوب و ثورة تونس بالأخص ... خصائص متميزة يعمل بها الشاعر ، هي كبيرة من الشعر ، جملا جميلة، لامعة، هناك خلق، وابداع . هذه أعمال قيمة من الأدب وفخر لنا و لأجيالنا المقبلة .
الشاعر محمد علي هاني دائما يستحق كل الثناء على أعلى تقدير لدينا هو الشاعر الذي يملك تاريخا ادبيا وافرا يجعلنا نشعر بالفخر بهذا الرجل و لمجموعاته و مؤلفاته ، وتجعل من حياتنا. اكثر متعة و فائدة عند قراءتها، و لمسها، إنها رائحة نشتم منها الابداع الأصيل ونستمتع بألحان شعره الجميل...
الشاعر التونسي محمد علي الهاني ، عرفته إنسانا و شاعرا رائعا هو ابن توزرالحبيبة ابن واحات النخيل في تونس الخضراء ابن الطبيعة و ما فيها من خضرة ابن جداول المياه العذبة و الشمس الدافئة ابن الشهامة و الجود و الكرم ابن ترعرع منذ صباه في حب الناس و الأرض و الوطن ابن تألم بآلام شعبه و أمته العربية و الإسلامية ..
كتب الشعر للحرية و كان في ثورة تونس المظفرة التي أنهت نظام حكم بن علي لمدى 23 عاما ، كان في مقدمة الثوار ..و كاني به ماسك بزمام الأمور، الشاعر أحس بالوطنية و كتب عنها للكبار و للصغار ، كتب عن ثورة شباب تونس لا شعرا فحسب و انما سمفونيات تبث الحماسة في نفوس هؤلاء الشباب .
اهتم بكتابة الشعر النظيف و قدر حق التقدير الكلمة المعبرة الهادفة على شطحات طافحة بالحب والنابعة من أعماق روح بلبل صداح أبدع صراحة فنال الجوائز الكثيرة و منها الجائزة الدولة التشجيعية في أدب الأطفال لسنة 1983 و جوائز أخرى في الشعر و جائزة أولى للشعر في الجزائر 2004 .
له من الإصدارات ما شاء الله * الجرح المسافر تونس 1980 أينعت في دمي وردة بغداد 1987 كل الدروب تؤدي إلى نفطة الجزائر 1996 يتغمدني بالنشيد الرماد الجزائر 2005 * ترجمت للشاعر المحبوب عديد القصائد الى الروسية والفرنسية و السلوفاكية والصينية و غيرها من اللغات الأخرى .
مثل بلاده في عديد المناسبات و خاصة سنة 1987 على اثر ندوة دولية حول أدب الأطفال في موسكو بروسيا ... شاعرنا هذا ، طبعت أشعاره و قصائده بطابع خاص به إذ يعتبر مدرسة من مدارس الشعر لا فحسب في تونس بل و حتى في وطننا العربي ...

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  بلاد البحر لا بحر فيها ولا نهر

 ::

  فلسطين ميزان إيمان كل مسلم

 ::

  بمنهي الهدوء .. لماذا يجب علينا ان ننتخب فتح؟

 ::

  المقاومة في سينما يوسف شاهين

 ::

  صـور

 ::

  خدعة كورش .. والوصايا العشرون لبيع الأفكار

 ::

  جذوة الثورة لم تنطفئ

 ::

  هل من ربيع إيراني قادم؟!

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 2

 ::

  لماذا يستأسد الجبناء ضد فلسطين؟؟؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.