Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الخوف من تسرب إشعاعات تحف بالمخاطر على البشر في اليابان
رضا سالم الصامت   Thursday 17-03 -2011

الخوف من تسرب إشعاعات تحف بالمخاطر على البشر في اليابان كارثة طبيعية حلت باليابان بسبب زلزال عنيف أتى على الأخضر و اليابس و سبب في خسائر فادحة في الأرواح البشرية و المعدات و حتى الممتلكات . هذا الزلزال بلغ قوته 9 درجات من مقياس ريشتر و كان سببا في تحريك أكبر جزر اليابان بمقدار 2.4 متر مع وجود مخاوف من حدوث تلوث اشعاعي بعد انفجار محطة نووية في هذا البلد. آلاف المفقودين ما يزال بعضهم مفقودا و تحت الأنقاض و يقدرون بعشرة آلاف مفقود

إنها كارثة الكوارث كما يقال ، و ما زاد الطين بله هو انفجار الوحدة الثانية في محطة فوكوتشيما النووية بعد مرور أربعة ايام على الزلزال المدمر، وكالة السلامة النووية اليابانية أعلنت أن الانفجار وقع صباحا و لم تذكر أي تفاصيل أخرى . في حين ان وكالة انباء كيودو اليابانية نقلت أخبارا مفادها أن المفاعل رقم 2 انفجر و الخوف الآن من تسرب اشعاعات تحف بالمخاطر على البشر الذين يتواجدون في مناطق قريبة من شرقي اليابان .
ان وعاء الاحتواء الفولاذي للمفاعل ربما يكون تعرض للتلف، وأن مستويات الإشعاع تجاوزت النسب المسموح بها مرة أخرى عقب هذا الانفجار
علما و ان ما حدث في اليابان لخطير جدا ، حيث تعطلت أنظمة التبريد في المفاعلات النووية بسبب هذا الزلزال العنيف و موجات المد القوية العاتية التسونامية .

هذا المفاعل يذكرنا بما حصل في مفاعل " تشرنوبيل " عندما انفجر في 26 ابريل 1986و سبب ذعرا و خطرا هدد حياة البشر و فيهم حتى من فارق الحياة .
ماذا يفعل الإشعاع بجسم الإنسان ؟
يؤدي التعرض للإشعاع لأشكال مختلفة من الإصابة حسب الجرعة التي يتعرض لها. فيؤدي التعرض إلى مقدار من الإشعاع قيمته أكثر من 40 غراي (وحدة قياس الإشعاع) إلى تدمير الأوعية الدموية، وبالتالي الإديما المخية (تراكم السوائل في أنسجة المخ)، ثم الصدمة العصبية والموت في خلال 48 ساعة.
التعرض لجرعات من 10 إلى 40 غراي يؤدي إلى ضرر أقل للأوعية الدموية، لكن تنتج حالة من عدم التوازن بين السوائل والأملاح في الجسم، وتدمير تام لنخاع العظم، مما يؤدي إلى الوفاة في خلال عشر أيام.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها

 ::

  الأردن لمن بناها وليس لمن نعاها

 ::

  تفهمينه حين يشتد العناق

 ::

  من يفوز بالمال: فتح أم حماس؟

 ::

  (نجم) لنيويورك تايمز: مصر تحكمها عصابة يتزعمها مبارك.



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.