Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ار ...................... حل
رضا سالم الصامت   Wednesday 16-03 -2011

ار ...................... حل كلمة تعني خلاص امشي ، فك عنا و تعني اذهب ، غادر الحكم كلمة تتكون من أربعة أحرف
و لها دلالات و معنى واضح .. ارحل هذه وجهت الى طغاة حكموا لفترة طويلة مملة منهم رئيس تونس و رئيس مصر و الآن هي توجه الى القذافي و لعلي عبد الله صالح .. كلمة ارحل تعني لا نريدك و هي تعني كذلك فليسقط النظام ... هي انطلقت من حناجر الشعوب العربية و شبابها موجهة لهؤلاء الحكام
ار.... تقال للحمير كي يمشي و حل.... تعني ايجاد حل لقضايا الشعب ، عدالة اجتماعية ، توفير فرص التشغيل
ار..... حل
كلمة سمعناها و هي تصدر من أفواه الشعب العربي التواق إلى الحرية والكرامة الانسانية و الى ظروف معيشية أفضل
ار .... حل .... كتبت على لافتات و على جدران و على وجوه ثائرة و بكل اللغات و لكن حكام الأنظمة الديكتاتورية يتجاهلونها و لا يريدون استيعابها ، رغم أنها كلمة متكونة من أربعة أحرف فقط ..
الغريب أنهم يفهمونها ... جيدا لأنها كلمة تخيفهم فهي تعني التغيير و تطالبهم بالرحيل .. الرحيل .
فمثلا بن علي قال صراحة " أنا فهمتكم " و أخيرا فهمم شعب تونس الأبي بعد 23 سنة من نظام قمعي ، نعم فهم كلمة " ار ...حل " و فهمها بكل اللغات و هرب كالحمار
حسنى مبارك ، أيضا استوعب الكلمة و من خلالها عرف أن نهاية نظامه " خلاص " فما كان عليه إلا
و تخلى عن حكم دام 30 سنة في مصر فالتجأ إلى شرم الشيخ مثل حمار
القذافي يعرف جيدا أن ار....حل كلمة خطيرة بالنسبة له فهي تعني له انك انسان غير مرغوب فيك ، فهدد شعبه و أعلن الحرب عليه و تصفيته على آخره ناعتا إياهم بالجرذان و تطهير ليبيا منهم : دار ، دار -
بيت ، بيت ، زنقة ، زنقة و هو الذي حكم ليبيا 42 عاما و سيرحل مثل حمار
على عبد الله صالح هو الآخر يفهم ما معنى : ار.............. حـــــل و لكن رغم المداهمات و القتل هو متشبث بالكرسي كلفه ذلك ما كلفه و في كل مرة يظهر على شاشة التلفزيون ، يحذر الشباب و يدعوهم إلى التوقف عن الاحتجاجات و في كل مرة يقترح مبادرة لكنه يعرف تماما أن الشعب لم يعد يطيقه و طلبوا منه وهو الذي يحكم اليمن 33 عاما ، و مع ذلك الشعب يقول له " كفاية " ار....................حل مثل حمار
و هكذا فمن المفارقات المثيرة للاستغراب أن علي عبد الله صالح الذي دام حكمه ثلاثة وثلاثين عاماً من دون شرعية دستورية، يتشبث بالبقاء فوق الكرسي باسم الدستور، ويرفض الرحيل بأخف الأضرار أسوة بزميليه التونسي بن علي و الذي رحل و ارتحل والمصري حسني مبارك و الذي رحل و ارتحل ، وعلى صالح يصرّ على تكرار سيناريو معمر القذافي، أي إغراق البلد بالدم
لكن مهما طالت مدة بقاءهما على الكرسي ، فلابد أن يرحلا ....

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  جذوة الثورة لم تنطفئ

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 2

 ::

  هل من ربيع إيراني قادم؟!

 ::

  التفتوا إلى مستقبل فلذات أكبادنا... والله عيب أفيقوا .أفيقوا

 ::

  لماذا يستأسد الجبناء ضد فلسطين؟؟؟

 ::

  بالإمارات أم تحبس ابنها وتقيده 12 عاما بالإمارات "لأنه مجهول الأب"

 ::

  "المقربون إلينا"... أهلا بكم

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!

 ::

  للشيوخ والمتقاعدين

 ::

  الجيش يد الشعب



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.