Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

سوف يلحق الطاغية القذافي بركب بن علي و مبارك حتما .
رضا سالم الصامت   Thursday 24-02 -2011

سوف يلحق الطاغية القذافي بركب بن علي و مبارك حتما . قذاف الدم معمر صال و جال و قبع على كرسي يأمر و ينهي و لا أحدأ يتجرأ بفتح فاهه وصل الى سدة الحكم ليكون الحاكم باسم الشعب و كانت انطلاقته من مدينة البطل الليبي المجاهد عمر المختار بنغازي الذي حارب الغزاة الايطاليين بشجاعة و بسالة . في أول سبتمبر 1969 جاء العقيد معمر قذاف الدم بكتابه الأخضر المزعوم لإدارة البلاد و العباد .
هاهي بنغازي تثور على نظام القذافي البائد لتقول له صراحة : ارحل بالعربية و Dégage بالفرنسية و uscire بالايطالية و Go out بالانجليزية و بكل لغات العالم " اخرج من الحكم " لم يعد لك مكان بين أحرار و شرفاء ليبيا، ارحل كما رحل بن علي و حسني مبارك ... كفاك حكم لأربعة عقود متتالية ، ارحل فبنغازي كانت عبر التاريخ تصنع الرجال وتبنى الأمجاد، بل و كل ليبيا ... احفاد عمر المختار يقولون لك اذهب أنت و من والاك و اترك ليبيا لشعبها ...
القذافي و زيف الاسلام نجله و المرتزقة لم تعجبهم هبة هذا الشعب العظيم و شبابه الأصيل فكان ردهم قاس دموي اكثر من 400 شهيد منذ 17 فبراير 2011... قذاف الدم معمر و قواته السافلة تقوم برمي المتظاهرين العزَّل بالرصاص الحي، دون رحمة و لا شفقة، و كأن التاريخ يعيد نفسه مثلما حدث في يناير سنة 1964 ، حين قامت مجموعة من الطلاب في مدينة بنغازي بتنظيم مظاهرة سلمية كان الهدف منها إعلان التأييد لمؤتمر قمَّة عربيَّة منعقدة بالقاهرة، لكن الهتافات في المظاهرة تحولت إلى انتقاد لغياب الملك إدريس السنوسي وتكليف ولي عهده الأمير الحسن بحضور المؤتمر، وهو ما اعتبره الطلاب خيانة للإجماع العربي، وحاول رجال الأمن تفريق المظاهرة و تصاعد التوتر وانتشر، واستخدمت قوات الأمن الرصاص الحي لقمع المتظاهرين الذين سقط منهم ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى، ودامت تلك المظاهرات بضعة أيام، ثم خبأتْها الأيام و لم يعد لأحد ان يعرف عن هذه الحادثة شيئا ، وبعد أعوام قليلة على تلك الحادثة تشكَّلت حركة الضباط الوحدويين الأحرار في الجيش الليبي بقيادة الملازم أول معمر القذافي، وقامت بالزحف على مدينة بنغازي لتحتل مبنى الإذاعة، وتحاصر القصر الملكي بقيادة الضابط الخويلدي محمد الحميدي، وتستولي على السلطة في الفاتح من سبتمبر 1969، بعد أن سارع ولي العهد وممثل الملك بالتنازل عن الحكم.
ليبيا عاشت في ظل نظام حكم قذاف الدم هذا ، لأكثر من اربعة عقود ، قام خلالها باقتحام سجن بو سليم و فتح نيران المدفعية وقتل حوالي 1200 سجينا عزل ينتمون لجماعات اسلامية و ذلك في يونيو 1996 ! كانت مذبحة فظيعة بأتم معنى الكلمة ، يندى لها الجبين . الآن الشعب يثور على هذا النظام المستبد و السيناريو يعاد و المذبحة تعاد لا لشيء سوى لأن الشعب الليبي يرفض الهوان و الذل .
خرج في مظاهرات سلمية للتعبير عن رأيه بكل حرية مثلما فعل الشعب و شباب تونس و نجحت في خلع بن علي الطاغية و مثلما فعل الشعب و شباب مصر و نجحت في خلع الطاغية مبارك . و من بنغازي انطلقت الشرارة الأولى لهذه الثورة المباركة لتعم كل المدن و القرى الليبية ، مطالبة باسقاط حكم القذافي و أتباعه متحدية الرصاص و الذخيرة الحية و حتى القذائف و الطائرات.. و لكن ليطمئن القذافي ان صدور شباب ليبيا و رجالها الشجعان و شهداء الحرية أقوى من مدفعياته و طائراته و رصاصه .. و سوف يلحق الطاغية القذافي بركب بن علي و مبارك حتما ...! ! !

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  ناظم الفقي تونس -  tunisia       التاريخ:  24-02 -2011
  اللهم انقذ شعب ليبيا الشقيق و أرحنا من المجرم القذافي و من شره
   اشكر الأستاذ رضا سالم كاتب المقال
   مع تحياتي لأسرة صحيفة الركن الأخضر المبارك ، هذا الركن الرائع بكتابه
   المتميزين الذين يكتبون مقالاتهم بوطنية ، فالكلمة أحيانا أقوي من القنابل و الرصاص أشكرهم كلهم دون استثناء و اهنيء الركن الأخضر على صموده و نشره الحقائق و الله الموفق
   المحامي ناظم الفقي تونس
   
   



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها

 ::

  الأردن لمن بناها وليس لمن نعاها

 ::

  تفهمينه حين يشتد العناق

 ::

  من يفوز بالمال: فتح أم حماس؟

 ::

  (نجم) لنيويورك تايمز: مصر تحكمها عصابة يتزعمها مبارك.



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.