Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

الملك لقمان 10 قصة للأطفال
رضا سالم الصامت   Monday 31-01 -2011

  الملك لقمان 10 قصة للأطفال

اعترف مسنود بذنبه ، و بالخطأ الذي اقترفه في حق ملكه عندما كان صبيا
فقال مسنود لملكه : افعل ما تراه مناسبا فأنا أذنبت في حقك يا سيدي ؟
لكن الملك سامحه، لأنه الوحيد الذي يمكنه أن يتعرف على والدته .
عادت والدة الملك إلى القصر، و تم لم شمل الأسرة لقمان و والدته ، الملكة سوسنة زوجته و مسنود الخادم الأمين و الشعب .
جاء بالصندوق من خزانة الحجارة الكريمة و سلمت سوسنة الملكة المفتاح إلى والدة لقمان لتفتحه ....و انفتح الصندوق فإذا بالجميع ينبهر لما احتواه من أحجار كريمة لها أسرار ومعان كثيرة ... مثل الياقوت والزمرد والعقيق والزفير أحجار كريمة وثمينة كانت بمثابة سمفونية متناغمة من الألوان الطبيعية الرائعة .... هو حجر السعادة مرتبط بالقناعة....
و قدم الملك لزوجته سوسنة ياقوتة لونها أزرق كلون البحر ولون السماء وارتبطت بارتقاء فكرة لقمان لحبيبته وزوجته
التي يتغير لونها من الأزرق نهارا إلى البنفسجي ليلا . جزاء جوهرة الياقوت اختبار إخلاصها ووفائها....
و قدم لوالدته الجمشت و هو حجر كريم لونه ارجواني أو بنفسجي يرتبط بسبب لونه بطبقة النبلاء واستخدم غالبا بتطعيم تيجان الملوك والمجوهرات الخاصة بأفراد العائلة المالكة وطبقة الأثرياء
كما قدم لقمان الزمرد بلونه الأخضر الذي ارتبط بلون الطبيعة وجودة النظرلكل الحاضرين من شعبه .
أما مسنود فقد قدم له العقيق اليشب و هو الذي يماثل بخطوطه الجميلة شكل العينين... و صار الشعب يحب الملك لقمان و الملكة سوسنة ....وخادمهما مسنود وأصبح الكل يعيش في أمان و هناء ...
هكذا يا أصدقاء فان لم الشمل في الأسرة أفضل بكثير من لم الجواهر و الأموال و الحياة ليست في المال و الجاه و السلطان و إنما الحياة في حب الناس الآخرين و مساعدة الضعفاء و المساكين ..
انتهت القصة،
مع تحيات الكاتب رضـا سـالـم الصـامت



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  يا شهر رمضان- صرنا فرجة

 ::

  تركيا وقيادة بديلة للمنطقة !!

 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  التوقع باكتساح حزب اليمين المتطرف لخارطة الانتخابات البلدية الهولندية

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.